رئيس المجلس الأعلى يؤكد أن الشباب هم ثروة الوطن ومستقبله

عمان-الغد- أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد المصاروة، أن الشباب هم ثروة الوطن ومستقبله، ولا بد من إيلائهم أعلى درجات الرعاية تثقيفا وتعليما وتأهيلا وتعزيزا للقيم والمبادئ الوطنية والأخلاقية، بعيدا عن التقاليد السلبية، مع التركيز على صقل شخصية الشاب بناء على أبعاد ومرتكزات ثابتة قوامها التنمية الشخصية والوطنية والعربية والدينية، وذلك خلال لقائه وفدا يمثل طلبة الأكاديمية الأميركية المنبثقة عن مؤسسة التعليم العالمية، وهي مؤسسة تعنى بتسهيل مهمة الطلبة الأميركيين الراغبين باستكمال متطلباتهم الجامعية في الأردن.

اضافة اعلان

وقال، خلال المحاضرة التي شهدها بيت شباب عمان الخميس الماضي، إن الاهتمام بالشباب أخذ زخما كبيرا في الأردن بفضل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني المتواصلة في وضع الشباب على سلم الأولويات الوطنية، الأمر الذي نتج عنه جعل ملف الشباب مسؤولية وطن بأكمله وعزز من البنية التحتية المخصصة لهم من منشآت شبابية ومراكز للشباب وبيوت شبابية ومقرات للأندية.

وتناول المصاروة ملامح رعاية الشباب في الأردن، وتطرق لمحاور المرحلة الثانية من الاستراتيجية الوطنية للشباب، التي بوشر العمل بتطبيقها مع مطلع العام الحالي، وأشار إلى أن مهمة المجلس تقوم على تنمية مهارات الشباب الأردني وقيمهم المعرفية، وتمكينهم من التعامل بكفاءة مع تحديات العصر، من خلال تطوير السياسات التي تنفذ في مجال تعزيز القدرات وتوظيفها في تحقيق التنمية البشرية المستدامة في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والأمنية، في سياق متكامل ينبثق عن قيم الانتماء للوطن والولاء للقيادة الهاشمية.

مدير عام الأكاديمية والممثل الإقليمي لمؤسسة التعليم الأميركية د.رائد التبني، قال إن هدف اللقاء يتمثل في مد جسور الصداقة وتبادل الخبرات بين الشباب في الأردن والشرق الأوسط وشباب الولايات المتحدة الأميركية.