سقوط برشلونة أمام سوسيداد يهدد الوصول للنقطة 100

هدف لاعب برشلونة الشاب تياغو (يمين) في مرمى سوسيداد لم يكن كافيا للفوز في لقاء أول من أمس.-(رويترز)
هدف لاعب برشلونة الشاب تياغو (يمين) في مرمى سوسيداد لم يكن كافيا للفوز في لقاء أول من أمس.-(رويترز)

الليغا

مدريد- دفع برشلونة نفس الثمن الذي دفعه غريمه التقليدي ريال مدريد بانشغالهما بموقعة غدا الثلاثاء في اياب نصف نهائي دوري ابطال أوروبا، فسقط الأول أمام مضيفه ريال سوسييداد 1-2 تماما كما سقط الثاني امام ضيفه ريال سرقسطة 2-3 أول من أمس وذلك في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.اضافة اعلان
على “ستاديو انويتا”، دخل برشلونة الى مباراته مع مضيفه سوسييداد وهو يدرك ان فوزه سيجعله بحاجة الى نقطة فقط من مباراته المقبلة مع جاره اسبانيول لكي يتوج باللقب للمرة الثالثة على التوالي وقبل ثلاث مراحل على ختام الموسم، وذلك لان ريال مدريد كان افتتح المرحلة بالسقوط امام سرقسطة الذي يصارع لتجنب الهبوط الى الدرجة الثانية.
لكن النادي الكاتالوني خاض اللقاء وكأن النقاط الثلاث في جيبه خصوصا بعدما تقدم في الشوط الأول عبر الشاب تياغو الكانترا الذي استفاد من فشل زميله الارجنتيني ليونيل ميسي في السيطرة على الكرة ليسددها في شباك الحارس كلاوديو برافو (29).
وخاض مدرب النادي الكاتالوني جوسيب غوارديولا اللقاء بتشكيلة غلب عليها طابع الشباب استعدادا لمواجهة ريال مدريد الثلاثاء المقبل في الموقعة الرابعة بينهما خلال 18 يوما، وهو بدأه بلاعبين مثل الحارس البديل خوسيه مانويل بينتو وجيفرن سواريز الذي لعب الى جانب الارجنتيني لونيل ميسي، اضافة الى الهولندي ابراهيم افيلاي واندرو فونتاس وتياغو الكانترا مارتن مونتويا.
ودفع غوارديولا ثمن خياره رغم تشديده بعد فوز الاربعاء على ريال مدريد في معقله “سانتياغو برنابيو” 2-0 في ذهاب نصف نهائي دوري الابطال على ان تركيزه منصبا على مباراة اليوم وليس الثلاثاء المقبل، اذ نجح سوسييداد في ادراك التعادل في الدقيقة 71 عبر دييغو ايفران، قبل ان يخطف هدف الفوز في الدقيقة 82 من ركلة جزاء تسبب بها الارجنتيني خافيير ماسكيرانو الذي دخل في الشوط الثاني ونفذها تشابي برييتو، واضعا حدا لمسلسل المباريات التي خاصها النادي الكاتالوني في الدوري دون هزيمة عند 32 على التوالي اي منذ سقوطه للمرة الوحيدة امام هيركوليس (0-2) في المرحلة الثانية.
غوارديولا: الخسارة درس مؤلم
اعتبر جوسيب غوارديولا المدير الفني لبرشلونة أن الهزيمة المفاجئة التي مني بها الفريق أمام مضيفه ريال سوسييداد 1-2 مساء أمس السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الأسباني لكرة القدم ، تعد بمثابة درس مؤلم للفريق.
ولم تنفع برشلونة نسبة الاستحواذه على الكرة في المباراة  والتي بلغت 80 بالمئة.وقال غوارديولا “ما حدث في المباراة يعد درسا جيدا لنا. إننا فريق يمكن أن يفوز ويمكن أن يخسر”.وأضاف “لم نسيطر على المباراة في الشوط الثاني ، لكن ليس لدي ما أعاتب اللاعبين عليه”.
وتفصل برشلونة 12 نقطة ليصل إلى 100 نقطة وهو رقم قياسي تاريخي لم يسبق أن وصل إله إي نادي، علما أن الرقم القياسي مسجل بإسم برشلونة نفسه ويبلغ 97 نقطة حققه في الموسم الماضي.

(وكالات)