"سلة" التطبيقية تنشد نصف النهائي بطولة الحريري

عمان – الغد- يستعد ممثل الأردن ووصيف بطل الدوري لكرة السلة، فريق جامعة العلوم التطبيقية لمواجهة بطل الثلاثية التونسية، فريق النجم الساحلي، في لقاء للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني عن فرق المجموعة الأولى، وذلك بلقاء يقام عند الساعة السابعة والنصف مساء اليوم، في مدينة صيدا، ضمن منافسات بطولة حسام الدين الحريري في نسختها الثانية والعشرين.اضافة اعلان
فريق التطبيقية وفي جعبته نقطتان من فوز ثمين على الشانفيل في مباراة الافتتاح 82-80، يدرك أن مواجهة فريق بحجم النجم الساحلي التونسي، وله نفس الرصيد من فوز مثير حققه أمس على حساب فريق الأهلي المصري 80-73، مواجهة ليست سهلة، وتحمل بين ثناياها الكثير من المفاجآت التي لا بد من التحضير لها جيدا، خاصة وأن الفائز يضمن التأهل للدور نصف النهائي، بينما ينتظر الخاسر الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة يوم السبت المقبل، والتي يلتقي فيها التطبيقية مع الأهلي المصري، فيما النجم التونسي يواجه الشانفيل.
اللقاء الثاني لفرق المجموعة الأولى اليوم يجمع الشانفيل اللبناني والأهلي المصري عند الساعة الخامسة والنصف مساء.
التطبيقية × النجم التونسي
لن تخرج تشكيلة مدرب التطبيقية إبراهيم العصعوص عن البداية التي استهل فيها لقاء الشانفيل، من وسام الصوص في صناعة الألعاب، والدفع بمحمود عابدين وموسى العوضي على الأطراف، بينما يتولى أحمد حمارشة ومحمد حمدان اللعب تحت السلتين، وفي هذه التشكيلة مزايا السرعة في تنفيذ الألعاب، لكنها تخلو من عنصر اللم الناجح لعدم تواجد محمد شاهر أو عبدالله أبو قورة اللذين سيدفع بهما المدرب مع مرور الوقت مع نضال الشريف وخلدون أبو رقية وإبراهيم بسام وهاني الفرج.
بدوره سيكون النجم الساحلي التونسي بطل أفريقيا وصاحب ثلاثية البطولة الوطنية ورابطة الأبطال الأفريقية وكأس تونس حجر عثرة كبير، حيث يعد الفريق من بين أبرز المرشّحين للمنافسة على اللقب، نظير التطوّر الذي أصاب السلّة التونسية في الآونة الأخيرة ويبرز ذلك من خلال مشاركة المنتخب التونسي في بطولة العالم 2010 في تركيا وأولمبياد لندن 2012، حيث تأتي مشاركة الفريق في البطولة، استعدادا للتصفيات الأفريقية ويتسلّح بتشكيلة كاملة ومدعمة بالعديد من اللاعبين الدوليين أمثال عمر الموحلي وعاطف موي وإبراهيم النداري ولاعبي الارتكاز الأميركي بريسون ماكنزي (211 سنتم و31 عاما) والتونسي مكرم بن رمضان، مع وجود نخبة من البدلاء المتميزين أمثال زياد التومي وحمزة لحمر وزياد الشنوفي.