سلمان ومحروس يتخوفان من كثافة الاستحقاقات على فريقي الوحدات والفيصلي

 

 

عمان- الغد- شدد العراقي اكرم سلمان المدير الفني لفريق نادي الوحدات والسوري نزار محروس المدير الفني لفريق النادي الفيصلي على انهما يخشيان على فريقيهما من زحمة الاستحقاقات المحلية والعربية والقارية في غضون الاسابيع القليلة المقبلة.

اضافة اعلان

وأعرب محروس وسلمان عن املهما في ان يتفهم اتحاد كرة القدم ظروف فريقيهما بتخفيف زحمة المباريات المحلية لتمكينهما من الاستعداد بشكل افضل لخوض منافسات دوري الثمانية من دوري ابطال العرب والدور الاول لكأس الاتحاد الآسيوي، وقال محروس "كيف يمكن لفريقي ان يلعب، وخلال ثمانية ايام اعتبارا من الثلاثاء المقبل، ثلاث مباريات ومن العيار الثقيل امام الصفاقسي التونسي بطل كأس الاتحاد الافريقي يوم الثلاثاء المقبل، وأمام الوحدات في الجولة 14 من دوري المحترفين والتحول في اليوم التالي الى المنامة لملاقاة المحرق البحريني (بطل كأس الاتحاد الآسيوي)، هذا واقع لا يقوى عليه فريق اوروبي، وأنا شخصيا كنت اتمنى من اتحاد الكرة لو تفهم ظروف الفيصلي وكذلك الوحدات وعمل على اعادة جدولة بعض مباراياتهما المحلية".

وكان نزار محروس وأكرم سلمان يتحدثان كضيفين على حلقة مساء الخميس الماضي من برنامج حصاد الدوري الاردني، الذي يبث اسبوعيا على قنوات art سبورت (الراعي الرسمي والحصري لموسم الكرة الاردني)، حيث حاورهما مقدم البرنامج مهند محادين عن سلسلة استحقاقات القطبين في الدوري والكأس محليا ودوري ابطال العرب عربيا وكأس الاتحاد الآسيوي قاريا.

وكشف المدير الفني لفريق الوحدات اكرم سلمان النقاب عن ان خسارة فريقه امام الفيصلي في كأس الاردن وهي الاولى له هذه الموسم كانت كالضارة النافعة، حيث ستنعكس آثارها ايجابيا على فريقه في المرحلة المقبلة، مشددا على ان فريقه تضرر كثيرا من توقف الدوري اكثر من شهرين بعكس بعض الفرق الاخرى التي استثمرت هذا التوقف لإعادة ترميم صفوفها، لكن سلمان شدد على ان فريقه بدأ يستقر فنيا بصورة ايجابية وذلك اعتبارا من مباراة العربي في الجولة 13 لدوري المحترفين.

لكن سلمان كان جريئا بالاشارة الى ان مباريات فريقه امام اليرموك والجزيرة وشباب الحسين في اول ثلاث جولات من مرحلة الاياب كانت محطات استعداد لمواجهة الفيصلي في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس الاردن، كما كشف النقاب عن ان اختياره لأحمد عبد الحليم بديلا في مباراة العربي كان لغايات تكتيكية ثبت نجاحه، حيث سجل هدفين رائعين في تلك المباراة.

وشدد نزار محروس على انه اتفق منذ بداية قدومه للفيصلي مع ادارة النادي على أن مهمته الاساسية تكمن في بناء فريق للمستقبل وعلى ان فريقه لم يصل بعد الى مرحلة الرضا التام وأن مباراته امام الوحدات في كأس الاردن كانت الافضل، وأن الفوز فيها كان معنويا وسط هذه الظروف، وقصد ان الفيصلي كان في حاجة ماسة لهذا الفوز لتعويض تراجعه ثالثا في دوري المحترفين.