شباب الحسين يستضيف ذات راس وشباب الأردن يترقب اليرموك

مهاجم فريق شباب الأردن كبالينجو (وسط) يقود هجمة على مرمى اليرموك في لقاء سابق - (أرشيفية)
مهاجم فريق شباب الأردن كبالينجو (وسط) يقود هجمة على مرمى اليرموك في لقاء سابق - (أرشيفية)

بطاقة المباراة:

اليرموك -  شباب الأردن

الزمن:  الساعة 8.30 مساء

المكان :ستاد عمان

الرصيد النقطي  اليرموك 3 نقاط   شباب الأردن  نقطتان

اضافة اعلان

بطاقة المباراة:

شباب الحسين -  ذات راس

الزمن: الساعة 5 مساء

المكان : ستاد البتراء

الرصيد النقطي : شباب الحسين  بلا نقاط -   ذات راس 4 نقاط

 

عاطف البزور
عمان- تقام اليوم مباراتان في افتتاح مباريات الأسبوع الرابع من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، بعد أن قرر اتحاد الكرة في وقت سابق تأجيل مباريات الأسبوع الثالث لإفساح المجال أمام المنتخب للاستعداد ومن ثم ملاقاة منتخب أستراليا في تصفيات المونديال أول من أمس.
أولى مباريات اليوم تقام عند الساعة الخامسة مساء في ملعب البتراء، وتجمع بين فريقي شباب الحسين "بدون نقاط" وذات راس "4 نقاط".
وفي المباراة الثانية التي تقام عند الساعة 8.30 مساء في ستاد عمان، يلتقي فريق اليرموك "3 نقاط" مع نظيره شباب الأردن "نقطتان".
مواجهة صعبة
يدرك فريق شباب الأردن حاجته الماسة للفوز بعد تعادلين بطعم الخسارة، كما يدرك جيدا أن منافسه ليس بذلك الفريق السهل، فقد تطور أداء فريق اليرموك وبات أكثر مقدرة على مقارعة الكبار، لذلك فإن شباب الأردن لن يغامر كثيرا بهذه المباراة؛ لأن أي مغامرة غير مدروسة قد تكلف الفريق ثمنا غاليا.
وفي المقابل، فإن فريق اليرموك سيركز على مراقبة نقاط القوة لدى فريق شباب الأردن، وهو يدرك أن مواجهته هذه صعبة؛ لأنها أمام فريق يسعى لتحقيق فوزه الأول، تمهيدا لانطلاقة جديدة تضمن له البقاء على مقربة من موقع الصدارة.
فنيا، يعتمد فريق شباب الأردن الذي يفتقد لجهود صانع ألعابه عصام مبيضين، على قدرات مهاجميه الكنغولي كبالينجو ومحمد عمر، اللذين يقتنصان الأهداف الصعبة والحاسمة، خصوصا اذا ما تلقيا الدعم من رباعي خط الوسط أحمد الحاج ومحمد علاونة ورائد النواطير وعدي خضر، المسندين بانطلاقات علاء مطالقة ومحمد المحارمة من الأطراف.
أما عند فريق اليرموك فالأمر مختلف وحساباته أيضا مختلفة، فهو يحاول مواصلة الانطلاقة القوية التي بدأها في الجولة الماضية أمام البقعة، لذلك فلن يتعامل مع منافسه كما تعامل مع المباريات السابقة، بل سيقوم بدور أكثر حرصا بهدف تحقيق مراده في هذا اللقاء، وقد أفاده الفوز الأخير على البقعة من الناحيتين الفنية والمعنوية.
فريق اليرموك يلعب بحماس وقوة واندفاع، وهو قادر على تحقيق غايته بشرط عدم التسرع، ويستطيع قصي أبو عالية وعمار أبو عواد ونائل الدحلة ومحمد خير، قيادة الهجمات من منطقة العمليات والتقدم لإسناد رامي الحسيني ومحمود زعترة في الأمام، لتشكيل قوة ضغط على دفاعات شباب الأردن والوصول لمرمى الحارس معتز ياسين.
التشكيلتان المتوقعتان
شباب الأردن: معتز ياسين، وسيم البزور، علاء مطالقة، باسل العلي، عدي زهران، محمد المحارمة، أحمد الحاج محمد، رائد النواطير، محمد العلاونة، عدي زهران (ماهر الجدع)، كبالينجو، محمد عمر (عدي خضر).
اليرموك: فراس صالح، نضال الجنيدي، زيد جابر، محمد سمير، محمد عبدالرؤوف، عمار أبو عواد، قصي أبو عالية، نائل الدحلة (أحمد جمال)، محمد خير (محمود الرياحنة)، رامي الحسيني (إسماعيل العمور)، محمود زعترة.
مهمة البحث عن النقاط
يبحث الفريقان عن كامل النقاط في مباراة اليوم، التي من المنتظر أن تأتي قوية منذ صافرة البداية؛ حيث تقع المسؤولية على اللاعبين أصحاب الخبرة في قيادة الألعاب الهجومية من جهة، والمساندة الدفاعية في اللحظات المطلوبة.
من هنا، فإن المبادرات الهجومية التي سيطغى عليها طابع السرعة، ستكون العنوان الأبرز لأسلوب كل فريق، مع التنبه الى الواجبات الدفاعية، خشية من الهجمات المعاكسة للفريق الآخر.
فريق ذات راس يسعى الى تفعيل واجباته الهجومية وتنشيط المحاور كافة، التي يعتمد عليها في المناولات القصيرة والطويلة، والتي يتناوب على قيادتها باستمرار الرباعي أحمد أبو عرب وعامر وريكات وفهد يوسف وهايل عياش، والتقدم لإسناد قلبي الهجوم شريف النوايشة ومعتز صالحاني، وأحيانا إرسال الكرات الساقطة داخل الصندوق، للاستفادة من قدرات الصالحاني والنوايشة وعياش على المتابعة والوصول الى الشباك.
فريق شباب الحسين، يأمل بتحقيق الفوز وافتتاح رصيده في "بنك النقاط"، ومحاولاته الهجومية ستنطلق منذ بداية المباراة، في محاولة منه لفرض سيطرته وقوته على منطقة الألعاب، التي يتواجد فيها باستمرار يونس ادسون وعبدالرحمن يوسف وأيمن عبدالفتاح ومنذر شلباية، والتي تعتمد بالدرجة الأولى على لعب الكرات القصيرة خصوصا من منطقة العمق، بغية تسهيل مهمة معاذ عفانة وأيمن أبو فارس، في تخليص الكرات وتهديد مرمى ذات راس بالكرات المطلوبة، وهذا الى جانب قدرة الظهيرين أحمد عودة ومراد الصوص على إرسال الكرات العرضية، ما يساعد الفريق على كشف مرمى منافسه.
بيد أن بعض الثغرات التي تظهر على دفاعاته تقلل من تركيز الفريق على الجانب الهجومي، نظرا لانشغال اللاعبين في التغطية الدفاعية.
التشكيلتان المتوقعتان
شباب الحسين: عماد الطرايرة، علي مراغي، مراد الصوص، أحمد عودة، يونس اديسون، عبدالرحمن يوسف، صفوات النوايشة (بهاء خليل)، منذر شلباية، أيمن عبدالفتاح (مراد الذيابات)، معاذ عفانة، أيمن أبو فارس.
ذات راس: محمد أبو خوصة، عثمان الخطيب، محمد الخطيب، رامي جابر، أحمد أبو عرب، أحمد نعيمات (محمود موافي)، عامر وريكات، فهد يوسف، شريف النوايشة، معتز الصالحاني، هايل عايش.