شكوك حول نية سواغر الاستمرار مع WWE

جاك سواغر يواصل الغياب عن العروض المتلفزة - (أرشيفية)
جاك سواغر يواصل الغياب عن العروض المتلفزة - (أرشيفية)

عمان – الغد – يتساءل أنصار اتحاد WWE عن الأسباب التي دفعت المسؤولين لإبعاد بطل العالم السابق جاك سواغر عن العروض التلفزيونية في الآونة الأخيرة رغم حاجة الاتحاد لكافة الأسماء المعروفة الموجودة ضمن سجلاته.اضافة اعلان
وأكثر ما يخشاه الجمهور هو أن يستغني الاتحاد عن خدمات سواغر، أو يقوم الأخير بطلب فسخ تعاقده بسبب شعوره بالظلم من الطريقة التي يعاملها به المسؤولون، ما يعني انضمام سواغر إلى لائحة المصارعين الذين اختاروا الابتعاد عن حلبات WWE  لعدم رضاهم عن سير الأمور مثل دايف باتيستا وديفيد سميث وجون موريسون، إضافة إلى المصارعة بيث فينيكس.
ابتعاد سواغر عن الحلبة لم يكن مفهوما، فهو الذي تلقى قبل أقل من ثلاثة أعوام دفعة كبيرة نحو عالم الشهرة، وذلك من خلال فوزه بحزام بطولة العالم بصورة مفاجئة، كما أنه تغلب على مصارعين معروفين أمثال راندي أورتن وبيغ شو، لكنه خسر الحزام ليعود إلى أجواء الأحداث المتوسطة الأهمية.
ولا يختلف اثنان على أن مسؤولي الاتحاد يتعرضون لضغط شديد نتيجة ضعف السيناريوهات وسوء استغلال المواهب، رغم استلام تريبل اتش – زوج ابنة مالك الاتحاد فينس ماكمان – إدارة شؤون المصارعين، كما أصبح مسؤولا عن استقدام مواهب جديدة قادمة من اتحادات مستقلة.
وعبر أكثر من مصارع – سواء في السر أو العلن –عن استيائهم من الطريقة التي يتم التعامل فيها مع نجوم اللعبة الجدد، خصوصا فيما يتعلق بتحديد هوياتهم على الشاشة، وتشير تقارير واردة من داخل الاتحاد إلى أن سواغر هو آخر هؤلاء الذين لا تعجبهم طريقة سير الأمور حاليا.
ويحق لسواغر أن يشعر بالاستياء، فهو الذي كان قبل عامين أحد نجوم الاتحاد البارزين في ساحة الأحداث الرئيسية، ولا يشك أحد في قدراته الفنية على الحلبة التي اكتسبها جراء ممارسته رياضة المصارعة الحرة وفوزه ببطولات عدة قبل احترافه المصارعة الاستعراضية، ورغم أن هناك إجماعا على ضعف مهاراته في استخدام المايكروفون والتواصل مع الجمهور، إلا أن أداءه العام يبقى محط إعجاب كثيرين.
وتشير التقارير إلى أن جاك سواغر تحدث بصراحة في الآونة الأخيرة مع تريبل اتش وأبدى له امتعاضه من الطريقة التي يعامل بها حاليا، وذكرت تقارير أخرى أنه هدد في اجتماع مع تريبل اتش بفسخ عقده ما لم يلمح تغييرا إيجابيا في مسيرته مع الاتحاد، وأبدى المسؤول تفهمه لغضب سواغر وأكد أنه لا توجد نية للتخلي عنه، دون أن يعده بخطوات تمهد لعودته إلى العروض التلفزيونية.
ونفت زوجة سواغر عبر موقع “تويتر” أن يكون زوجها قد طلب فسخ تعاقده مع WWE، دون أن توضح سبب ابتعاده عن الشاشة، ويأمل الجمهور أن يكون هذا الابتعاد مؤقتا ريثما يتم البحث له عن سيناريو جديد يمهد لعودة قوية.
ويتساءل الجمهور عن سبب إبعاد سواغر والتمسك بوجود آخرين لا يقدمون ما هو جديد مثل برودوس كلاي وأر تروث وسين كارا الذي يرتكب الأخطاء تلو الأخرى ومايزال يرتكب أخطاء فادحة.
وكان سواغر قد فاز في العام 2010 بمباراة “موني ان ذا بانك” الشهيرة، ليستخدم حقه في تحدي حامل حزام بطولة العالم في المكان والزمان الذي يريده، وبالفعل تغلب على كريس جيريكو ليحمل لقبه الرئيسي الأول الوحيد بعد عام ونصف فقط على ظهوره في العروض التلفزيونية، وشهدت الأيام الأخيرة لسواغر قبل ابتعاده عن الشاشة، تحالفه مع دولف زيغلر في فريق ثنائي تحت إشراف فيكي غيريرو، كما نال حزام الولايات المتحدة بتغلبه على زاك رايدر.