صراع اسباني في عالم الدراجات النارية ينتهي بتتويج لورنزو

الاسباني لورنزو يتفوق على الجميع في بطولة العالم للدراجات  - (ا ف ب)
الاسباني لورنزو يتفوق على الجميع في بطولة العالم للدراجات - (ا ف ب)

نيقوسيا - كان الصراع الاسباني العنوان العريض في بطولة العالم للدراجات النارية لموسم 2012 وقد خرج دراج ياماها خورخي لورنزو فائزا على حساب مواطنه داني بدروزا (هوندا)، فيما اكتفى بطل 2011 الاسترالي كايسي ستونر (هوندا) بالمركز الثالث في مشاركته الاخيرة لانه قرر ان يضع حدا لمشواره في فئة موتو جي بي.اضافة اعلان
نجح لورنزو في حسم لقبه العالمي الثاني في الفئة الكبرى بعد العام 2010 قبل مرحلة على ختام الموسم حين حل ثانيا، مستفيدا من سقوط بدروزا وخروجه في اللفة الثانية، وكان يكفيه انهاء السباق لاحراز اللقب لكنه خرج بالمركز الثاني.
وقد شهدت الجولات الاخيرة تنافسا شديدا بين لورنزو وبدروزا حيث نجح الاخير في تقليص الفارق بشكل كبير الى ان وصل الى 23 نقطة بعد فوزه بسباق الجولة السادسة عشرة (من اصل 18) في ماليزيا، لكن ما ساعد البطل المتوج انه لم يكن يبتعد كثيرا عن المراكز الثلاثة الأولى وغالبا ما كان شريكا في الصعود الى منصة التتويج.
ورغم فشله في افتتاح باكورة القابه في الفئة الكبرى، اسدل بدروزا الستار على موسم 2012 باحرازه المركز الأول في السباق الاخير على حلبة فالنسيا مستفيدا من انسحاب مواطنه البطل حين كان في الصدارة.
وكان فوز السابق الختامي السابع لبدروزا خلال الموسم مقابل 6 للورنزو لكن الاخير صعد الى منصة التتويج في 16 مناسبة (حل ثانيا 10 مرات واول ست مرات)، مقابل 15 مرة لمواطنه (حل ثانيا اربع مرات وثالثا اربع مرات ايضا).
وانهى لورنزو الموسم في الصدارة بفارق 18 نقطة عن مواطنه، فيما اكتفى ستونر بالمركز الثالث بعد ان غاب عن ثلاثة سباقات بسبب خضوعه لعملية جراحية في كاحله الذي تعرضت اربطته للتمزق بعد سقوطه عن دراجاته في سباق انديانابوليس.
وكان الجميع يعلم حينها ان ستونر، المتوج باللقب العالمي مرتين عامي 2007 (مع دوكاتي) و2011 (مع هوندا)، يخوض موسمه الاخير في فئة موتو جي بي لانه أعلن في أيار(مايو) الماضي على هامش جائزة فرنسا، الجولة الرابعة من البطولة، انه لن يواصل المشوار بعد نهاية الموسم لانه لم يعد يستمتع بالسباقات في هذه الفئة.
وكان ستونر (27 عاما) بدأ مشواره العام 2001 في فئة 125 سنتم مكعب حين خاض سباقين فقط ثم انتقل في الموسم التالي الى فئة 250 سنتم مكعب قبل ان يعود في الموسمين التاليين الى الفئة الصغرى.
وفي 2005 انضم مجددا لفئة 250 سنتم مكعب وحل ثانيا ما فتح الباب امامه للانضمام الى الفئة الكبرى مع فريق هوندا وهو حل ثامنا في موسمه الأول قبل ان ينتقل في 2007 الى دوكاتي ويتوج مع الفريق الايطالي باللقب، ثم واصل المشوار معه للمواسم الثلاثة التالية وحل ثانيا ثم رابعا مرتين، قبل ان يختار الالتحاق بهوندا العام 2011 فكان مصيبا بخياره لانه توج مع الفريق الياباني باللقب في موسمه الأول معه.
واذا كان ستونر يشعر بالملل في فئة موتو جي بي، فان الاسطورة الايطالية فالنتينو روسي ليس افضل حالا منه، لان بطل العالم سبع مرات في الفئة الكبرى وصاحب تسعة القاب في مسيرته (منها لقب في فئة 125 سنتم مكعب وآخر في فئة 250)، عانى للموسم الثاني مع دراجة دوكاتي وفشل في تحقيق فوزه الأول مع الفريق الايطالي في 35 سباقا، ما دفعه الى طلب الرحيل والعودة مجددا الى فريقه السابق ياماها الذي توج معه باللقب العالمي اربع مرات من اصل القابه السبعة في فئة موتو جي بي.
وسيقود روسي الذي يعوده فوزه الاخير إلى الجولة الخامسة عشرة من موسم 2010 (مع ياماها في سباق ماليزيا) حين احرز انتصاره التاسع والسبعين في الفئة الكبرى والـ105 في مسيرته الاسطورية، الى جانب لورنزو ما يعد بان يكون الصراع ناريا بين الزميلين.
وتحدث روسي عن عودته الى ياماها، قائلا "انها عودتي، واشعر كاني لم ارحل (عن الفريق) يوما"، مشيرا في الوقت ذاته ان انضمامه الى دوكاتي كان "بمثابة الحلم، قمت برهان رائع، حاولت الفوز مع دوكاتي لكن الامر كان مستحيلا لسوء الحظ. عشت موسمين صعبين للغاية. حاولنا القيام بالكثير من الامور لكننا لم نتمكن من حل المشاكل التي اعترضتنا. خضنا بعض السباقات الجيدة وحققنا بعض النتائج الجيدة (حل ثانيا مرتين) لكن لم نصل الى ما كان يتوقعه الجميع. خسرنا الرهان".
وعن توقعاته لموسم 2013، قال الدراج الايطالي البالغ من العمر 33 عاما: "وصلت الى عمر معين ولا اعلم الى متى سأبقى في سباقات موتو جي بي، وبالتالي علي ان اتسابق بافضل دراجة ممكنة. لحسن الحظ نجحت خلال مسيرتي في الفوز بكل شيء تقريبا، وبالتالي احتاج الى الاستمتاع ان يكون لدي الحافز الصحيح".
وواصل "احتاج الى ان اصل الى الحلبة في كل سباق وانا اتمتع بفرصة المنافسة على الفوز. سيكون الامر صعبا ولذلك قررت تغيير الفريق".
وفي فئة موتو 2، ذهب اللقب الى اسباني اخر هو مارك ماركيز (سوتر) الذي هيمن على البطولة بعد خروجه فائزا من تسعة سباقات من اصل 17، منهيا الموسم في الصدارة بفارق 56 نقطة عن مواطنه بول اسبارغارو (كاليكس)، فيما جاء الايطالي اندريا يانوني (سبيد اب) ثالثا.
وفتح الفوز باللقب الباب أمام ماركيز للتواجد في فئة موتو جي بي الموسم الى جانب مواطنه بدروزا بعد ان قرر فريق ريبسول هوندا الرهان عليه، كما حال يانوني الذي سيحل بدلا من روسي في دوكاتي.
وفي فئة موتو 3، كسر الالماني ساندرو كورتيزي (كاي تي ام) الاحتكار الاسباني واحرز اللقب بعد ان فرض هيمنته التامة على البطولة التي انهاها في الصدارة بفارق 111 نقطة عن اقرب ملاحقيه الاسباني لويس سالوم (كاليكس كاي تي ام)، فيما جاء الاسباني الاخر مافريك فينياليس ثالثا بفارق 118 نقطة عن الدراج الالماني الذي سينتقل الموسم المقبل الى فئة موتو 2 مع فريق كاليكس. - (ا ف ب)