صلاح الدين يتصدر وساكب يتخطى دوقرة

صلاح الدين يتصدر وساكب يتخطى دوقرة
صلاح الدين يتصدر وساكب يتخطى دوقرة

دوري الدرجة الثانية لكرة اليد

 

محافظات- الغد - تصدر فريق صلاح الدين أمس ترتيب فرق دوري أندية الدرجة الثانية لكرة اليد، بعد فوزه على نظيره فريق القوقازي بنتيجة 55/20 والشوط الاول لمصلحته (9/24)، في المباراة التي جرت بقاعة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب ضمن منافسات الجولة الثانية، ليرفع صلاح الدين رصيده الى 4 نقاط، وفي قاعة مدينة الحسن الرياضية باربد كان فريق ساكب يتخطى نظيره فريق دوقرة ويغلبه بنتيجة (46/32) والشوط الاول لمصلحته (26/15) ليحصد بهذا الفوز أول نقطتين.

اضافة اعلان

صلاح الدين (55) القوقازي (20)

لم يجد فريق صلاح الدين صعوبة تذكر لفرض سيطرته المطلقة على أجواء المباراة، مستغلا المستوى المتواضع الذي ظهر عليه فريق القوقازي، الأمر الذي مكنه من شن سلسلة من الهجمات السريعة والتي حسمت النتيجة بوقت مبكر، حيث اعتمد الفريق على خبرة احمد عبد الكريم وسامر جرار في قيادة العاب الفريق الهجومية، والتي تركزت الى جانب الهجوم المضاد على تسديد الكرات من خارج المنطقة ومن مختلف المحاور، وساعد الفريق في تأدية واجباته الهجومية ضعف التغطية الدفاعية لفريق القوقازي خاصة من البوابة الامامية، في الوقت الذي أحسن فيه عمر الجرادين ومعاذ الحجاج اختراق الاطراف وزرع العديد من الاهداف التي رفعت فارق التسجيل، رغم محاولات فريق القوقازي تقليص الفارق من خلال تسديدات رسلان ياسر وعبدالله مطيع ومحمد طارق ومحمد محمود، لكن معظم كراتهم ومحاولاتهم الهجومية اصطدمت بجسارة دفاع صلاح الدين والتي لعبت دورا رئيسيا في الفوز وبمقدار الفارق الكبير من الاهداف.

ساكب (46) دوقرة (32)

فرض فريق ساكب سيطرته على معظم فترات اللعب مع هبات متقطعة لفريق دوقرة الذي عابه التغطية الدفاعية الجيدة لعمقه الدفاعي، وفي بعض الأحيان على الأطراف وهو ما مكن ساكب من تنفيذ العمليات الهجومية بسهولة، خاصة مع تنفيذ التقاطعات للثلاثي زياد محمد ومالك محمود وبهاء الدين عمر الى جانب الهجمات الخاطفة التي نفذها هذا الثلاثي على مدار شوطي المباراة، مستغلا ضعف ارتداد لاعبي دوقرة للمواقع الدفاعية.

بدوره عانى دوقرة من التنسيق في التحركات الدفاعية الأمر الذي تسبب في إحداث ارباك في التغطية الدفاعية، كما لجأ الفريق في كثير من الأوقات الى الاعتماد على المحاولات الفردية لعمر واحمد وحاتم الشلول لبلوغ مرمى ساكب والتسجيل فيه، وهو ما أحبطته دفاعات ساكب واستثمرته لبناء هجمات خاطفة، لكن أداء دوقرة كان أفضل في الشوط الثاني واستطاع الفريق الوقوف نداً قوياً وتنفيذ مبادرات هجومية، لكن خبرة لاعبي ساكب حسمت النتيجة مع صافرة النهاية التي أعلنت فوز ساكب بنتيجة 46/32 الشوط الأول 26/15.