عرض خططي لأسلوب الأهلي قبل خوض إياب النهائي الافريقي

القاهرة - يستضيف الأهلي المصري المدافع عن اللقب منافسه اورلاندو بايرتس الجنوب افريقي في مباراة إياب الدور النهائي لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم اليوم الأحد في المواجهة الرابعة بين الفريقين بالبطولة الحالية.اضافة اعلان
ولم يسبق للأهلي صاحب الرقم القياسي في إحراز اللقب برصيد سبع مرات التفوق على اورلاندو هذا العام بعدما خسر أمامه 3-0 في الجونة وتعادل معه بدون أهداف في دور الثمانية قبل أن يتعادل الفريقان 1-1 في جنوب افريقيا في مباراة الذهاب يوم السبت الماضي.
وفيما يلي استعراض سريعة للأسلوب الخططي المتوقع للأهلي إذ أنه من المنتظر أن يواصل المدرب محمد يوسف الاعتماد على طريقة 4-2-3-1.
- حراسة المرمى: لا بديل عن شريف إكرامي حارس مرمى منتخب مصر الذي حملته وسائل الإعلام جزءا من مسؤولية هدف التعادل لأورلاندو في اللحظات الأخيرة من مباراة الذهاب.
يعيش إكرامي حالة من استقرار المستوى إلى حد كبير وتطور مستواه مقارنة بالسنوات الأخيرة لكنه يبقى معرضا لارتكاب أخطاء كارثية في أي وقت مثل سقوط الكرة من يده أو الإخفاق في مقابلة كرة عرضية سهلة.
- خط الدفاع: من المتوقع أن يعتمد الفريق على نفس خط دفاع مباراة الذهاب بوجود شريف عبد الفضيل في مركز الظهير الأيمن وسيد معوض في مركز الظهير الأيسر على أن يلعب وائل جمعة ومحمد نجيب كقلبي دفاع وذلك في ظل أن التعادل بدون أهداف سيضمن للفريق المصري الاحتفاظ باللقب.
والتغيير الوحيد الذي قد يحدث سيتعلق بعودة أحمد فتحي إلى مركزه المعتاد كظهير أيمن على أن يجلس عبد الفضيل على مقاعد البدلاء.
هذا الخط هو الأكثر خبرة في الأهلي في ظل وجود المخضرم جمعة (38 عاما) وهو الوحيد الموجود من تشكيلة الفريق الحالية الذي أحرز اللقب الافريقي في 2001 و2005 و2006 و2008 و2012 لكنه في المقابل لم يعد يتميز بنفس السرعة التي كان عليها منذ أكثر من عشر سنوات.
- خط الوسط: سيلعب حسام عاشور كمحور ارتكاز ثابت على أن يعاونه فتحي أو شهاب الدين أحمد لو قرر المدرب يوسف الدفع بفتحي كظهير أيمن.
وأمام ثنائي الوسط سيلعب الثلاثي الهجومي المكون من الجناحين عبد الله السعيد ووليد سليمان إضافة إلى صانع اللعب المخضرم محمد أبو تريكة.
ومن المعتاد حدوث تغيير خلال سير المباراة بين مركزي السعيد وسليمان كما يتكرر تقدم سليمان كثيرا في الهجمات المرتدة للاستفادة من سرعته.
يتأثر مستوى الفريق ككل بمدى جاهزية أبو تريكة الذي سجل هدف مباراة فريقه في لقاء الذهاب بركلة حرة متقنة.
- خط الهجوم: رغم التعرض لانتقادات حادة من المشجعين ووسائل الإعلام يبدو أحمد عبد الظاهر هو الأقرب لمواصلة شغل هذا المركز في الفريق في ظل رؤية يوسف بإجادة اللاعب لألعاب الهواء.
وفي الواقع تتوقف الكثير من هجمات الأهلي عندما تصل إلى محطة عبد الظاهر لكن في الوقت ذاته يبدو اللاعب وكأنه معزول أحيانا بمفرده في خط المقدمة. يعيب اللاعب إدعاء التعرض لأخطاء في بعض الأحيان.
من المستبعد استمرار عبد الظاهر حتى نهاية المباراة وسيكون أمام يوسف الدفع بالسريع دومينيك دا سيلفا أو العائد من الإصابة عماد متعب الذي قد يكون له دور إذا تأزم موقف الأهلي. -(رويترز)