المدرب المغربي يتمنى إعادة ثقة الشارع الرياضي للمنتخب الوطني

عموتة: هدفي بلوغ المونديال مع "النشامى".. ومدرب أردني سينضم للجهاز الفني

المدير الفني للمنتخب الوطني حسين عموتة يتحدث لوسائل الإعلام خلال المؤتمر الصحفي أمس - (تصوير: أمجد الطويل)
المدير الفني للمنتخب الوطني حسين عموتة يتحدث لوسائل الإعلام خلال المؤتمر الصحفي أمس - (تصوير: أمجد الطويل)

 أكد المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم للرجال حسين عموتة، أن هدفه مع “النشامى” هو بلوغ كأس العالم المقبلة في العام 2026، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأردنية، إلى جانب بلوغ المربع الذهبي في نهائيات كأس آسيا العام المقبل.

اضافة اعلان


وبين عموتة في حديثه لوسائل الإعلام أمس أثناء تقديمه بشكل رسمي في مهمته التدريبية الجديدة، أن تشابه الطموحات بينه وبين اتحاد الكرة، دفعه لقبول المهمة بعد مفاتحة الاتحاد له قبل فترة بسيطة، مشيرا، إلى أن المهمة ليست سهلة في تحقيق تطلعات الاتحاد.


وأضاف: “سنحافظ على خطة الإعداد الموضوعة من قبل الجهاز الفني الماضي بقيادة المدرب عدنان حمد، مع احتمالية إضافة بعض التغييرات على الجدول الموضوع مسبقا، وذلك بعد الاجتماع مع دائرة المسابقات، وسأكون أكثر الناس سعادة في حال الوصول للمونديال”.


ولفت عموتة البالغ من العمر 53 عاما، إلى أنه سيتم الكشف عن الجهاز الفني خلال الفترة القليلة المقبلة، وتحديدا قبل لقاء السوبر بين الفيصلي والوحدات، مع تأكيد أن أول المدربين المتواجدين معه هو مواطنه مصطفى الخلفي الذي حضر إلى المؤتمر الصحفي، موضحا، أنه طلب من الاتحاد تعيين مدرب أردني في الطاقم الفني، لمساعدتهم في فهم بعض التفاصيل المتعلقة بشخصية اللاعب المحلي.


وتابع: “سيكون هناك تواصلا مع الأندية ومدربي المنتخبات الوطنية جميعها من أجل اختيار أفضل اللاعبين في التجمعات المقبلة، والباب مفتوح لجميع اللاعبين الذين يثبتون قدراتهم في تمثيل المنتخب، إلى جانب التواصل مع اللاعبين المغتربين لضمهم بحسب أعمارهم”.


وشدد عموتة، على ضرورة إعادة الثقة للشارع الرياضي بعد فقدانها خلال السنوات الماضية، مبينا بأنه متفائل في قدرة اللاعبين على تحقيق النتائج الإيجابية، وذلك بعد متابعته للعديد من المباريات للمنتخب، ومنها مباراة صربيا في التجمع الدولي الأخير.


وزاد: “سيكون هناك متابعة من قبل الجهاز الفني لجميع المنافسين الذين سنواجههم في التجمعات المقبلة، كما سنعمل على متابعة جميع اللاعبين المحترفين في الخارج حتى لو كان يلعب بفريق بدرجة ثانية، ونمتلك الإرادة الكبيرة في وضع بصمة على أداء المنتخب الوطني، مع حاجته إلى الدعم المستمر من قبل الاتحاد ووسائل الإعلام والجماهير”.


وذكر عموتة، أنه سيضم إلى جهازه الفني مدربي لياقة بدنية، بهدف تحسين هذا الجانب لمقارعة أفضل المنتخبات المرشح مواجهتها، مؤكدا أن زيادة عدد المقاعد عن القارة الآسيوية لثمانية مقاعد، لن يجعل مهمة “النشامى” أسهل دون تضحية من قبل المنظومة بأكملها.


بدورها، أكدت الأمين العام لاتحاد الكرة سمر نصار، أن اختيار عموتة مدربا لـ “النشامى” جاء بعد الإطلاع على السيرة الذاتية لعدد من المدربين، وأن الاتفاق مع المدرب المغربي كان نتيجة لخبراته الكبيرة وسيرته الذاتية الطيبة مع المنتخبات والأندية.


وأوضحت نصار، أن قرار عدم تجديد عقد المدرب السابق حمد جاء نتيجة تغير تطلعات الاتحاد تجاه المنتخب الوطني، معتبرة أن القرار التي اتخذه الاتحاد في المرحلة الحالية جريئا، بهدف تحقيق الحلم في ظل امتلاكنا مواهب شابة وواعدة”.


وواصلت: “لا يمكننا الإفصاح عن قيمة العقد المالي بين المدرب المغربي والاتحاد، إلا أن عموتة مرتبط بعقد مع المنتخب الوطني يمتد لثلاث سنوات، وسنوفر له كافة الإمكانيات التكنولوجية المتاحة ضمن الخطة الاستراتيجة التي ينوي الاتحاد لكشفها مستقبلا”.


ومن الجدير بالذكر، أن عموتة فاز بألقاب عدة مع السد القطري، إلى جانب تتويجه مؤخرا بلقب الدوري المغربي مع الجيش الملكي، وفوزه سابقا بلقب دوري أبطال أفريقيا مع الوداد البيضاوي، ولقب كأس الاتحاد الأفريقي مع الفتح الرباطي، ونيله لقب كأس أفريقيا للمحليين مع المنتخب المغربي.

 

اقرأ أيضاً: 

عموتة يحضر زفاف شلبية ويعاني من شاغر "المحلي".. خانكان يلتحق بالمغير.. 700 مقعد ضحية "السوبر"