فيتل يستفيد من انسحاب هاميلتون ويظفر بجائزة سنغافورة

سائق ريد بول سيباستيان فيتل (وسط) على منصة التتويج بعد فوزه بسباق جائزة سنغافورة أمس -(رويترز)
سائق ريد بول سيباستيان فيتل (وسط) على منصة التتويج بعد فوزه بسباق جائزة سنغافورة أمس -(رويترز)

سنغافورة - عاد سائق ريد بول-رينو الألماني سيباستيان فيتل، بطل العالم في الموسمين الأخيرين، إلى الدرجة الأولى لمنصة التتويج بعد أن غاب عنها لتسعة سباقات على التوالي، وذلك باحتلاله المركز الأول خلال جائزة سنغافورة الكبرى، المرحلة الرابعة عشرة (من أصل 20) من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 التي اقيمت أمس الأحد الأضواء الكاشفة لحلبة شوارع "مارينا باي" والتي انتهت بعد مرور ساعتين وليس بانتهاء اللفات الـ61 وذلك بسبب تدخل سيارة الـمان اكثر من مرة.اضافة اعلان
واستفاد فيتل من انسحاب سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هامليتون من السباق في اللفة 23 بعد تصدره من البداية، لكي يحقق فوزه الثاني فقط هذا الموسم بعد ذلك الذي حققه في المرحلة الرابعة على حلبة البحرين الدولية، والثالث والعشرين في مسيرته ما سمح في أن يصعد من المركز الرابع إلى الثاني في الترتيب العام على حساب هاميلتون وبفارق 29 نقطة عن متصدر الترتيب سائق فيراري الاسباني فرناندو ألونسو الذي أنهى السباق في المركز الثالث.
وكانت جميع المؤشرات تدل على أن فريق ماكلارين سيخرج فائزا مجددا لأنه انطلق من المركز الاول للسباق الرابع على التوالي. وكان الفريق البريطاني أنهى النصف الاول من الموسم بانطلاقه من المركز الأول على حلبة هنغارورينغ المجرية ثم فاز بالسباق عبر هاميلتون الذي اضطر للانسحاب من السباق الأول بعد عطلة الصيف على حلبة سبا فرانكورشان البلجيكية فناب عنه زميله ومواطنه جنسون باتون بفوزه في السباق بعد أن انطلق أيضا من المركز الأول، قبل أن يستلم بطل 2008 المبادرة مجددا في مونزا حيث انطلق المركز الأول وحافظ على موقعه حتى خط النهاية.
لكن الفريق البريطاني اكتفى أمس بالصعود إلى الدرجة الثانية من منصة التتويج عبر باتون الذي تقدم على ألونسو الذي استفاد أمس أيضا من انسحاب هاميلتون ليحافظ على وضعه المريح نسبيا في صدارة الترتيب العام.
وحافظ هاميلتون على مركزه الأول عند الانطلاق فيما تمكن فيتل من تجاوز مالدونادو وحذا حذوه أيضا باتون، بينما بقي ألونسو خامسا خلف السائق الفنزويلي وأمام البريطالني بول دي ريستا (فورس انديا-مرسيدس) والاسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) والفرنسي رومان غروجان (لوتوس-رينو) والألمانيين مايكل شوماخر (مرسيدس اي ام جي) وزميله نيكو روزبرغ، في وقت تراجع فيه البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) إلى المركز الرابع والعشرين الأخير بعدما اضطر للتوقف في مرآب فريقه بسبب ثقب في الإطار الخلفي لسيارته.
وبدأ هاميلتون يبتعد تدريجيا في الصدارة حيث وسع الفارق الذي يفصله عن فيتل إلى أقل من ثانيتين بقليل بعد 4 لفات فقط على البداية، وعن زميله باتون إلى 5 ثوان ونصف الثانية والأهم عن ألونسو الخامس إلى حوالي 11 ثانية.
وبقي الوضع على حاله وعلى رتابته دون أي تغيير أو محاولة تجاوز حتى بدأ مسلسل التوقف الأول لسائقي الطليعة مع ويبر في اللفة التاسعة ثم لحق به زميله فيتل في اللفة الحادية عشرة وألونسو بعده بلفة واحدة ثم هاميلتون في اللفة الثالثة عشرة، ما سمح لزميله باتون بالتصدر امام مالدونادو قبل ان يعود الترتيب إلى ما كان عليه بعد توقف جميع السائقين.
ولم يطرأ بعدها أي تعديل على مراكز الطليعة حتى اللفة 23 من أصل 61 حين اضطر هاميلتون إلى الانسحاب بسبب عطل في علبة السرعات، ما سمح لفيتل في ان يكون في الصدارة أمام باتون ومالدونادو وألونسو قبل أن يبدأ سائقو الطليعة باجراء توقفهم الثاني اعتبارا من اللفة 30 لتخلط الأوراق مؤقتا.
وانتظر جمهور "مارينا باي" حتى اللفة 33 ليشهد أول لقطة مثيرة في السباق حين حاول ألونسو تجاوز مالدونادو لكن سرعان ما انتهى الصراع بدخول سيارة الأمان بعد اصطدام الهندي ناراين كارتيكيان (هيسبانيا) في الحائط، فتهافت بعدها السائقون لإجراء التوقف الثاني في ظل وجود سيارة الأمان على الحلبة وعلى رأسهم فيتل، فيما تمكن ألونسو من أن يصبح أمام مالدونادو بعدما قرر الأخير التوقف للمرة الثالثة بعد ثلاث لفات فقط على توقفه الثاني وتبين لاحقا انه كان يعاني من مشكلة أدت إلى انسحابه في اللفة 37 خلال تواجد سيارة الأمان التي خرجت من الحلبة في اللفة 39 مع وجود فيتل وباتون وألونسو في الطليعة على التوالي.
ولم تبق سيارة الأمان خارج الحلبة لأكثر من لفة واحدة إذ اضطرت للدخول مجددا عندما اصطدم شوماخر بالفرنسي جان ايريك فيرنيي (تورو روسو-فيراري) ما أدى إلى تحطم سيارتيهما وخروجهما من السباق.
واستفاد بعض السائقين مجددا من وجود سيارة الأمان لإجراء توقفهما الثالث لكن ذلك لا ينطبق على فيتل وباتون وألونسو، الذين قرروا البقاء على الحلبة ثم خرجت سيارة الأمان في اللفة 43 والفارق الذي يفصل هذا الثلاثي لم يتجاوز الثانية والنصف قبل أن يبدأ بطل العالم في الابتعاد عن ملاحقيه تدريجيا حتى وصل الفارق الذي يفصله عن ألونسو إلى حوالي 8 ثوان ونصف في اللفة 48 ثم حافظ على افضليته حتى النهاية التي كانت بعد مرور ساعتين وليس بانتهاء اللفات الـ61.
ترتيب العشرة الأوائل
1 - الألماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) 092ر54ر1 ساعة.
2 - البريطاني جنسون باتون (ماكلارين مرسيدس) بفارق 959ر8 ثوان.
3 - الاسباني فرناندو الونسو (فيراري) بفارق 227ر15 ث.
4 - البريطاني بول دي ريستا (فورس انديا-مرسيدس) بفارق 063ر19 ث.
5 - الألماني نيكو روزبرغ (مرسيدس) بفارق 759ر34 ث.
6 - الفنلندي كيمي رايكونن (لوتس-رينو) بفارق 700ر35 ث.
7 - الفرنسي رومان غروجان (لوتوس-رينو) بفارق 600ر36 ث.
8 - البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) بفارق 800ر42 ث.
9 - الأسترالي دانيال ريكياردو (تورو روسو-فيراري) بفارق 800ر45 ث.
10 - الأسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) بفارق 100ر47 ث.
ترتيب بطولة العالم
1 - الاسباني فرناندو ألونسو (فيراري) 194 نقطة
2 - الألماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) 165
3 - الفنلندي كيمي رايكونن (لوتوس-رينو) 149
2 - البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين-مرسيدس) 142
5 - الأسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) 133
6 - البريطاني جنسون باتون (ماكلارين-مرسيدس) 119
7 - الألماني نيكو روزبرغ (مرسيديس اي ام جي) 93
8 - الفرنسي رومان غروجان (لوتس-رينو) 82
9 - المكسيكي سيرخيو بيريز (ساوبر-فيراري) 65
10 - البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) 51
ترتيب الصانعين
1 - ريد بول 298 نقطة
2 - ماكلارين مرسيدس 261
3 - فيراري 245
4 - لوتوس 231
5 - مرسيدس اي ام جي 136
6 - ساوبر 100
7 - فورس انديا 75
8 - ويليامز 54
9 - تورو روسو 14 -(أ ف ب)