فيرغسون متحمس لفكرة مواجهة رونالدو ومورينيو

نجم ريال مدريد السابق ستيف ماكمانامان يمسك بورقة مانشستر يونايتد خلال قرعة ثمن نهائي دوري الأبطال أول من أمس - (أ ف ب)
نجم ريال مدريد السابق ستيف ماكمانامان يمسك بورقة مانشستر يونايتد خلال قرعة ثمن نهائي دوري الأبطال أول من أمس - (أ ف ب)

مانشستر- بدا المدرب الاسكتلندي أليكس فيرغسون متحمسا لفكرة المواجهة التي ستحصل بين فريقه مانشستر يونايتد الانجليزي وريال مدريد الاسباني في الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، لأنها ستجمع "الشياطين الحمر" بنجمهم السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو.اضافة اعلان
وكانت قرعة الدور الثاني من المسابقة الأوروبية الأم أوقعت اول من امس الخميس يونايتد في مواجهة ريال حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (9) نتيجة احتلال الأخير المركز الثاني في مجموعته خلال الدور الأول، ما يعني ان رونالدو سيعود إلى "أولد ترافورد" للمرة الأولى منذ أن تركه العام 2009 للانضمام إلى النادي الملكي مقابل 80 مليون جنيه استرليني.
كما سيتواجه فيرغسون مع خصمه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو الذي دخل مع السير الأسكتلندي في الكثير من المشادات العلنية خلال فترة إشراف الأخير على تشلسي، إضافة إلى ان البرتغالي كان يشرف على مواطنه بورتو عندما أطاح بيونايتد من الدور الثاني للمسابقة العام 2004 (2-1 و1-1) في طريقه إلى اللقب.
"حسنا، انها موقعة هذا الدور"، هذا ما قاله فيرغسون عن مواجهة ريال في الدور الثاني، مضيفا في حديث لموقع النادي على شبكة الانترنت: "انها فرصة رائعة للمشجعين من أجل رؤية كريستيانو (رونالدو) مجددا ولي شخصيا من أجل لقاء مورينيو مجددا".
وتعود المواجهة الأخيرة بين يونايتد وريال إلى ربع نهائي نسخة 2003 حين فاز ريال ذهابا 3-1 على أرضه، لكن رد يونايتد 4-3 ايابا لم يكن كافيا في مباراة رائعة ومجنونة سجل فيها البرازيلي رونالدو ثلاثية للفريق الملكي على ملعب "أولد ترافورد".
كما تواجه الطرفان في ثلاث مناسبات سابقة، أولها خلال موسم 1956-1957 في نصف النهائي حين فاز ريال ذهابا 3-1 وتعادلا ايابا 2-2، فتأهل النادي الملكي إلى النهائي وتوج باللقب على حساب فيورنتينا الايطالي.
أما المواجهة الثانية فكانت في نصف نهائي نسخة 1967-1968 حين فاز مانشستر ذهابا 1-0 سجله جورج بيست، ثم تعادلا إيابا 3-3 ليتأهل الفريق الانجليزي إلى النهائي حيث توج باللقب على حساب بنفيكا البرتغالي (4-1 بعد التمديد).
والثالثة كانت في ربع نهائي نسخة 1999-2000 حين تعادلا ذهابا في مدريد 0-0 وفاز ريال ايابا خارج ملعبه 3-2 بفضل ثنائية من راؤول غونزاليس في طريقه إلى اللقب على حساب مواطنه فالنسيا.
يذكر أن رونالدو دافع عن ألوان يونايتد بين 2003 و2009 بعد أن قدم إليه من سبورتينغ لشبونة وهو متوج مع "الشياطين الحمر" بلقب الدوري الممتاز ثلاث مرات على التوالي (2007 و2008 و2009) وبالكأس الانجليزية مرة واحدة (2004) وبكأس الرابطة مرتين (2006 و2009)، إضافة إلى دوري أبطال أوروبا العام 2008 على حساب تشلسي الذي كان يشرف عليه حينها مورينيو، وكأس العالم للأندية في العام ذاته.
أما بالنسبة لمورينيو، فهو أشرف على تشلسي بين 2004 و2007 وتوّج معه بلقب الدوري المحلي مرتين (2005 و2006) والكأس المحلية مرة واحدة (2007) وكأس الرابطة مرتين (2005 و2007) قبل أن يقرر ترك النادي اللندني في أيلول (سبتمبر) 2007 بسبب خلافه مع المالك الروسي رومان ابراموفيتش ثم الإشراف على انتر ميلان الإيطالي اعتبارا من حزيران (يونيو) 2008 حيث توج مع "نيراتزوري" بلقب دوري الأبطال للمرة الثانية في مسيرته وكان ذلك العام 2010 على حساب بايرن ميونيخ الألماني.
من جهة ثانية، كشف كريستيانو رونالدوأنه لا يعتزم الاحتفال بأي هدف قد يسجله في مرمى فريقه الإنجليزي السابق مانشستر يونايتد، وقال رونالدو في تصريحات لصحيفة "آس" الرياضية الإسبانية أمس الجمعة "إذا سجلت هدفا في مرمى مان يونايتد فلن أحتفل به.. لقد أمضيت ست سنوات رائعة في ذلك الفريق وما زلت أحتفظ بعلاقات مميزة مع زملائي السابقين والمدرب".
واعتبر النجم البرتغالي أنه لولا مروره بمانشستر يونايتد لما سنحت له الفرصة أبدا للعب في ريال مدريد.  -(وكالات)