لاعب الرياضات القتالية "صاحب" القرار في النزالات

لاعب الرياضات القتالية "صاحب" القرار في النزالات
لاعب الرياضات القتالية "صاحب" القرار في النزالات

عمان - استحوذت الرياضات القتالية على عقول الواعدين والشباب كونها من الرياضات التشويقية والمثيرة التي تشهد اقبالاً كبيرا في البطولات المحلية وهي مكسب حقيقي في البطولات الخارجية حيث ان لاعبي المنتخبات الوطنية يحصدون الميداليات بالوانها المختلفة، والانجازات فيها ترتكزعلى الجهد الفردي والذكاء الذهني وقوة استغلال "الخصوم" في النزالات وصاحب القرار في البطولات الكبيرة يكون اللاعب الذي قد يحسم النزال لصالحه,  وقد لا تجدي نفعا توجيهات المدرب للاعب كونه متواجدا على حلبة النزال ويتلقى الضربات وقد يتعرض لاصابة تبعده عن البطولات لاعوام.

اضافة اعلان


 يظهرجيل ويختفي آخر


وفي الرياضات القتالية قد يظهر جيل ويختفي آخر بسبب الاصابة او نتيجة خلافات قد تحدث بين اللاعب والمدرب او الاتحاد، مما يجعل اللاعبين يبحثون عن بدائل واغلب القرارات التي يتخذها اللاعبون واهاليهم هو اعتزالهم من الالعاب القتالية والبحث عن رياضات اخرى، تلبي حاجاتهم كونهم اولا واخيرا رياضيين، ولا بد لبعض اتحادات الالعاب القتالية ان تعمل على وضع خطط وادراجها مع اعضاء اتحاداتهم فيما يتعلق بالاعلام الرياضي كونه حلقة الوصل وناقلا للحقيقة بين الاتحادات ومحبي الالعاب القتالية.


 التنسيق المسبق مع الاعلام الرياضي


 ولا بد من التنسيق المسبق في مشاركاتهم الخارجية مع الجهات المختصة لتنظيم اخبار المنتخبات اعلاميا كي يتسنى للمهتمين واهالي اللاعبين معرفة اخبار ابنائهم المشاركين في البطولات والى النتائج التي يحققونها. ولا بد لاتحادات الالعاب القتالية ان تواكب التطورات المتبعة في البطولات وابسطها استعمال الكمبيوتر، في اصدار النتائج اولا بأول للاعلامين والحضور بدلا من" تكديسها" في مكاتب الاتحادات.


وقد يكون ناد عربي ينظم بطولة اقليمية في الالعاب القتالية منظما بشكل ايجابي اكثر من اي جهة اخرى مسؤولة عن هذه الالعاب. ولا بد من الاستفادة من المشاركات في البطولات الخارجية وادخال كل ما هو جديد في عالم الالعاب القتالية حيث ان البطولات الخارجية متبع فيها آخر ما توصل اليه عالم التكنولوجيا.