لقاء فض الشراكة على الصدارة بين البقعة والكرمل اليوم

لاعب البقعة علي ثامر (يسار) يهاجم بنجاح امام صد الكرمل المتماسك في لقاء سابق - (الغد)
لاعب البقعة علي ثامر (يسار) يهاجم بنجاح امام صد الكرمل المتماسك في لقاء سابق - (الغد)

عمان –الغد – تتجه أنظار عشاق الكرة الطائرة عند الساعة الخامسة من مساء اليوم الأربعاء، صوب صالة الحسن الرياضية في إربد، حيث تجري أحداث لقاء فض الشراكة على صدارة مرحلة الذهاب من الدوري الممتاز للكرة الطائرة، والذي يجمع فريقي الكرمل والبقعة، اللذين يتصدران الدوري بالرصيد نفسه 24 نقطة لكل منهما.اضافة اعلان
وفي صالة قصر الرياضة، يلتقي عند الساعة الرابعة مساء فريق عيرا مع فريق العودة، حيث يحتل عيرا المركز الرابع برصيد 18 نقطة، بينما يحتل العودة المركز السادس برصيد 14 نقطة.
ويلتقي عند الساعة السادسة مساء في الصالة ذاتها فريقا وادي موسى والمحطة، ورصيد المحطة 15 نقطة في المركز الخامس، بينما رصيد وادي موسى 13 نقطة وله مباراة مؤجلة، وفي اللقاء الرابع والأخير الذي يقام عند الساعة الخامسة في صالة الشيخ حسين يلتقي فريقا الكريمة وشباب مرصع، ويسعى كل من الفريقين الى تحقيق الفوز الأول له في الدوري.
الكرمل × البقعة
يلعب الفريقان بالأسلوب نفسه، معد واحد وخمسة ضاربين، ويركز الكرمل في تشكيلته الأساسية على صانع الألعاب فارس الكردي (محمد الناجي)، ويهاجم من المحاور كافة عبر الرباعي سليمان الصقر وجميل أبو الرب وعبادة فخري وإسلام دراغمة، بينما يتولى مؤمن الخطيب وعبدالله بني عيسى الهجوم الفعال من العمق، ودفاعات الفريق عالية جيدة خاصة بحوائط الصد على طول الشريط الأمامي للشبكة، وفي الخط الخلفي يتواجد اللاعب الحر إياد غازي الذي أثبت انه لاعب موهوب.
وعلى الجانب الآخر يرمي فريق البقعة بكامل أوراقه بقيادة صانع الألعاب عيسى غريب، الذي أثبت انه قادر على قراءة حوائط الصد بنجاح كبير قبل إرسال الكرة لزملائه الضاربين، ويعتمد الفريق في هجومه المركز على لاعبه المميز علي ثامر الذي يجيد إرسال الكرات الساحقة من الأطراف والخط الخلفي، بالتعاون مع محمد هديب وأحمد النجار وعلي غانم، بينما يتولى محمد جميل التحليق خلف الكرات القصيرة من العمق، ودفاعات الفريق تعد جيدة خاصة في المنطقة الخلفية التي يتواجد فيها أحمد الصقر.
العودة × عيرا
يلعب فريق عيرا بقيادة صانع الألعاب نور الرياحنة، الذي يقوم بتوجيه الكرة بدقة للضاربين جهاد العلوان وغالب زيادات ومحمد العوامرة ومحمد العلوان، الذين يتناوبون على طرقها بنجاح من الأطراف، بينما يتولى خلدون فرج الهجوم بالكرات من الإعداد القصير من القلب وقدرات الفريق الدفاعية جيدة خاصة بحوائط الصد.
بينما يلعب العودة بقيادة صانع الألعاب حسين عواد، الذي يستثمر خبرته في توجيه الكرات لزملائه الضاربين خضر عبدالعزيز ومحمد ناصر وعلاء عبدالله وفادي خريس، الذين يتناوبون على الهجوم من أقصى الأطراف بالكرات من الإعداد العالي، بينما يقوم محمد محمود وبسيوني خالد بمعالجة الكرات القصيرة من العمق، ويسعى الفريق للدفاع بقوة عن الملعب الخلفي.
وادي موسى × المحطة
المستوى الفني للفريقين متقارب جدا، مع أفضلية لفريق وادي موسى، الذي يعتمد على الضاربين نضال فواز وأحمد مرجان وخالد الرواشدة وزياد طعامنة ومحمد الحلو في الهجوم الفعال من المحاور كافة، وبقيادة المعد محمود الوادي ودفاعات الفريق جيدة في أرجاء الملعب كافة، خاصة مع تواجد اللاعب الحر قاسم عقلة، الذي يجيد الغوص نحو الكرات الساقطة خلف الضاربين وحوائط الصد، ومعالجة اللمسة الأولى بنجاح كبير.
أما فريق المحطة فقد أثبت انه يتطور من مباراة الى أخرى، ويقود الفريق علاء المحارمة الذي يجيد توزيع الكرات للضاربين من مختلف المحاور، والتي يتناوب على معالجتها كل من؛ محمد قاسم من العمق، ومحمود فليفل ويوسف أبو لاوي وطارق عدوان بالكرات من الإعداد العالي على طول الشريط الأمامي للشبكة، ويتواجد اللاعب الحر سعيد الشاعر في المنطقة الخلفية لاستثمار اللمسة الأولى والدفاع بقوة عن الملعب الخلفي.
الكريمة × مرصع
يسعى الفريقان لتذوق طعم الفوز، والبدء في عملية الهروب من قاع الدوري، ففريق الكريمة يلعب بجماعية بقيادة جعفر مقدادي الذي أثبت انه لاعب صاحب خبرة في توجيه الكرات للضاربين بعيدا عن حوائط الصد، والتي يتناوب على القيام بها كل من عياض مقدادي ووليد جمعة وعلي أحمد وسائد البطوش، والفريق يلعب بشكل فردي جيد لكن بحاجة الى انسجام خاصة في الدفاع عن الملعب الخلفي وخلف اللاعب الضارب.
أما فريق شباب مرصع الذي يتذيل قائمة الدوري، فهو يعتمد على يزن سعادة أو محمد الصمادي في صناعة الألعاب، ويتناوب على ضرب الكرات كافة المحاور كل من؛ وسام المطري وأحمد جميل ومحمد الخوالدة ومؤيد عدوس ولؤي الخوالدة، وقدرات الفريق جيدة لكن بحاجة الى توظيفها داخل الملعب، ودفاعات الفريق بحاجة الى ضبط خاصة في الملعب الخلفي.