لقاء نوعي لمنتخب الكرة النسوي مع بايرن ميونيخ اليوم

المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم (الغد)
المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم (الغد)

يحيى قطيشات

عمان- تنتظر الجماهير الكروية الأردنية عند الساعة السادسة من مساء اليوم، مواجهة كروية مميزة عندما يستضيف المنتخب النسوي لكرة القدم على ملعب البتراء بمدينة الحسين للشباب، فريق سيدات نادي بايرن ميونيخ الألماني أحد أبرز فرق الأندية في العالم، الذي يزور المملكة لإقامة معسكر تدريبي خلال الفترة من الحادي عشر ولغاية الثامن عشر من شهر نيسان (أبريل) الحالي، ويخوض الفريق خلال الزيارة مباراتين وديتين أمام المنتخب الوطني النسوي، الأولى مساء اليوم، والثانية يوم الأحد المقبل في التوقيت نفسه على ملعب مدينة الحسن الرياضية في إربد، حيث يهدف اتحاد كرة القدم منح جمهور الكرة في الشمال الفريق متابعة أداء الفريق الألماني، وتأتي زيارة فريق ميونيخ الذي يعد أبرز الأندية الألمانية، في إطار التعاون بين الاتحادين الأردني والألماني لكرة القدم، فيما قدمت السفارة الألمانية في عمان كافة التسهيلات لزيارة فريق الضيف الى الأردن.اضافة اعلان
موقعة صعبة
تعرف لاعبات المنتخب النسوي اللواتي يتحضرن للمشاركة في منافسات الدور الثاني من تصفيات أولمبياد لندن 2012، قوة المواجهة مع فريق يعد من أفضل فرق النسوي في العالم، ويملك معظم عناصر المنتخب الألماني “بطل كأس العالم” وتدرك المديرة الفنية الهولندية هيسترين جانيت ان اللقاء يحتاج الى حسابات خاصة، والتركيز على الواجبات الدفاعية، رغم ان اللقاء ودي وتدريبي والهدف الرئيسي منه الاستفادة الفنية للاعبات المنتخب، لكن أظهرت تدريبات الفريق “البافاري” التي أجراها أمس على ملعب المباراة، جدية وإصرار على تحقيق الفوز وتقديم عرضا يرضي طموح محبيه في الأردن.
المنتخب النسوي الذي أجرى عصر أمس تدريبا على ملعب السلط، يعاني من غياب صانعة ألعابه فرح العزب للإصابة، ومن المحتمل غياب لاعب الهجوم المتألقة شهيناز ياسين عن بداية اللقاء، حيث ستدفع المدير الفني بالتشكيلة التي توازن بين الواجبات الهجومية والدفاعية، بوجود زينة السعدي في حراسة المرمى وأمامها آية المجالي وآلاء أبو قشة في محور ارتكاز الدفاع، فيما تقود زينة بيترو ونتاشا النبر الجبهة اليمنى للمنتخب، وعلى الجانب المقابل تلعب وعد الرواشدة وعبير النهار، أو سما خريسات،  فيما تتولى انشراح حياصات وستيفاني النبر مهمات قيادة الهجمات الأردنية في منطقة العمق، لتزويد المهاجمتين ميساء جبارة والواعدة مي أبو سويلم بالكرات المباشرة أمام مرمى ودفاع الفريق الألماني، الذي يتمتع بقدرات فنية عالية تساعده على بلوغ مرمى السعدي من أقصر الطرق.