مانشستر يونايتد يتطلع للتعويض في كأس الرابطة

لندن- يتطلع مانشستر يونايتد إلى إنقاذ موسمه من خلال مسابقة كأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة الأمل الوحيد المتبقي له منطقيا هذا الموسم، وذلك عندما يحل ضيفا على سندرلاند في ذهاب الدور نصف النهائي اليوم الثلاثاء.

اضافة اعلان

ويتخلف مانشستر يونايتد بفارق 11 عن أرسنال المتصدر في الدوري الانجليزي الممتاز ما يعني بأن آماله تلاشت في الاحتفاظ باللقب، كما خرج أول من أمس من كأس انجلترا بسقوطه على أرضه أمام سوانسي سيتي 1-2 ليتعرض لخسارته الخامسة هذا الموسم على ارضه.
وبلغ مدرب مانشستر يونايتد الأسكتلندي ديفيد مويز مباراة نهائية واحدة على مدى 11 عاما أشرف فيها على إيفرتون عندما خسر نهائي كأس انجلترا العام 2009 أمام تشلسي، لكنه ناشد لاعبيه ببذل المزيد من الجهود لبلوغ مباراة القمة المقررة في ويمبلي في 2 آذار (مارس) المقبل.
وقال مويز بعد الخسارة أمام سوانسي: "عندما تخسر أي مباراة مع أي ناد، يكون الأمر صعبا، لكن في صفوف مانشستر يونايتد، الخسارة تأخذ بعدا أكبر، الخسارة جزء من كرة القدم لكننا سنكون جاهزين لمباراة الثلاثاء ضد سندرلاند".
ومن المتوقع أن يستمر غياب ثنائي خط الهجوم واين روني والهولندي روبن فان بيرسي لاصابتهما في المحالب.
ويحتل سندرلاند المركز الأخير في الدوري الانجليزي لكنه لم يخسر في مبارياته الأربع الاخيرة قبل أن يسقط على ملعبه أمام أستون فيلا 0-1 في اليوم الأول من العام الجديد. كما حقق فوزا كبيرا على كارلايل من الدرجة الثالثة 3-1 في مسابقة كأس انجلترا أول من أمس الاحد.
وفي المباراة الثانية، يخوض الطرف الآخر في مدينة مانشستر، مانشستر سيتي مباراة سهلة ضد وست هام الجريح.
وكان سيتي سقط في فخ التعادل مع بلاكبيرن روفرز 1-1 في مسابقة الكأس وستعاد المباراة بينها على ملعب الاتحاد الأسبوع المقبل، في المقابل مني وست هام بخسارة قاسية أمام نوتنغهام فوريست من الدرجة الثانية 0-5 في مسابقة الكأس.
وسيتعين على سيتي خوض ست مباريات في مدى 22 يوما بينها مواجهتان قويتان ضد نيوكاسل وتوتنهام. -(أ ف ب)