مانشيني: لعبنا أمام 11 مدافعا

لندن- اعترف الإيطالي روبرتو مانشيني، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي بأن فريقه واجه صعوبة كبيرة في اللعب امام "11 مدافعا" من فريق وست بروميتش في المباراة التي جمعت بينهما أول من أمس وانتهت بالتعادل السلبي، في الجولة الـ18 من الدوري الإنجليزي الممتاز.اضافة اعلان
وكان هذا التعادل قد أفسح المجال للجار مانشستر يونايتد لمشاطرة الصدارة بنفس رصيد النقاط (45) بعد أن اكتسح ويغان بخماسية نظيفة، وإن كان فارق الاهداف لايزال ينصب في مصلحة "السيتيزنز".
وأوضح مانشيني في تصريحات عقب المباراة أن مان سيتي افتقد للسرعة، كما ازدادت الأمور تعقيدا بعد أن عجز عن التسجيل في الشوط الأول، كما انتقد مبالغة لاعبي وست بروميتش في الدفاع امام مرماهم، الأمر الذي أفقد المباراة الندية والسجال المتبادل، على حد قوله.
من جهة ثانية، اعرب المدافع الفرنسي باتريس ايفرا عن قلقه من تأثير الاصابات على حظوظ فريقه مانشستر يونايتد في الاحتفاظ بلقب الدوري الانجليزي الممتاز وذلك بعد اضطراره أول من امس الاثنين للعب في وسط الملعب عوضا عن مركزه الطبيعي في الدفاع.
وكان فوز يونايتد على ويغان سمح له في ان يصبح على المسافة ذاتها من جاره مانشستر ستي المتصدر، لكن فرحته لم تكن كاملة بسبب اصابة جوني ايفانز في ربلة ساقه وخروجه خلال استراحة الشوطين، ما اضطر المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغسون إلى اشراك ايفرا في الوسط الدفاعي إلى جانب مايكل كاريك.
وارتفع عدد المصابين في فريق "الشياطين الحمر" الى 11 لاعبا، وفي وقت يأمل فيرغسون ان يستعيد خدمات ايفانز وكريس سمولينغ قبل مباراة السبت المقبل امام بلاكبيرن، أعرب ايفرا عن قلقه من الوضع الحالي قائلا "اشعر بالقلق قليلا لاننا سنكون بحاجة إلى الجميع اذا اردنا الفوز بلقب الدوري. اصبح الوضع مزعجا. انه ليس العام الاول الذي نعاني فيه من اصابات بهذا الحجم، فقبل عامين لعبت مع مايكل كاريك ودارين فليتشر في خط الدفاع".
وواصل "الأمر الأهم هو اننا فزنا وامل ان يستعيد الجميع عافيته لأن لقاء بلاكبيرن يشكل مباراة كبيرة اخرى لنا ونحتاج إلى جميع مدافعينا". -(وكالات)