مدربو الاندية الممتازة يتوقعون "دوري" مثيرا ويأملون بعودة الجماهير

مدربو الاندية الممتازة يتوقعون "دوري" مثيرا ويأملون بعودة الجماهير
مدربو الاندية الممتازة يتوقعون "دوري" مثيرا ويأملون بعودة الجماهير

اجماع على ان التوقف يضر بالمستوى الفني

 

خالد الخطاطبة

عمان- توقع ربابنة الاندية الممتازة لكرة القدم، ان الدوري العام الذي سينطلق يوم الجمعة المقبل سيكون الاقوى والاكثر اثارة، نظرا لطموح معظم الفرق في المنافسة على اللقب، فيما لن ترضى بقية الفرق بمراكز متأخرة، الامر الذي يساهم في ارتفاع الاثارة والندية.

اضافة اعلان

واعتبر المدربون ان جميع الفرق (هرولت) الى المعسكرات واجراء مبارايات ودية، وبحثت عن التعاقد مع مدربين ومحترفين على سوية عالية سعيا للانجازات.

وتمنى عدد من المدربين ان لا يشهد الدوري الكثير من فترات التوقف، لان ذلك سينعكس سلبا على المستوى الفني، وبالتالي فان استمراريته ستدفع الجمهور الى العودة للملاعب من جديد.

محروس: التوقف يضر بالمستوى الفني ولن نتغنى بالماضي

المدير الفني لفريق نادي شباب الاردن حامل اللقب اشار الى ان فريقه سيدخل الدوري بعيدا عن التغني بانجاز الموسم الماضي، وان كل مباراة ستكون بمثابة البطولة.

وقال: لا اعتقد ان هناك فريقا سهلا في الدوري المقبل، فالجميع استعد للمنافسة من خلال تكثيف التدريبات او المباريات الودية او المعسكرات، وبالتالي فانني ارى ان المفاجآت ستزداد في المباريات التي كانت في السابق محسومة قبل ان تبدأ.

وتوقع محروس ان يكون الدوري المقبل سيكون اكثر سخونة وقوة من سابقة، نظرا لرغبة الجميع بالظهور في القمة، مشيرا الى ان هذه الاثارة المتوقعة ستنعكس ايجابا على الكرة الاردنية بشكل عام والاندية بشكل خاص.

وعن رحلة الاعداد للبطولة قال: كما يعرف الجميع فقد واجه شباب الاردن الكثير من (المنغصات) التي اثرت على مرحلة الاعداد، ولكن بحمد الله نملك ارادة قوية للاعبين وادارة متفهمة قادرة على العمل في جميع الظروف والاحول، وهذا ما قادنا الموسم الماضي لاحراز لقبين في زمن قياسي، متمنيا ان يكون الفريق عند حسن ظن جمهوره في المباريات المقبلة.

واعتبر محروس ان كثرة التأجيلات والتوقفات ستضر حتما بالمستوى الفني، الامر الذي يؤكد ضرورة التنسيق بين جميع الاطراف قبل اللجوء الى مثل هذه الخطوات، وهذا ما يطبق في العالم اجمع، واقرب مثال على ذلك في الدوري القطري عندما التزم اتحاد الكرة في قطر بمواعيد مسابقات الدوري الممتاز رغم ان فريق الاهلي كان يستعد لخوض مباراته امام شباب الاردن في دوري ابطال العرب، حيث تم رفض طلب الفريق القطري بتأجيل مباراته امام فريق السد في الدوري والتي كانت مقررة يوم الجمعة الماضي رغم ان الاهلي لاقي شباب الاردن يوم الاحد الماضي.

ابو العوض: الدوري القوي يساهم في عودة الجمهور

المدرب الوطني محمد عوض الخبير في كرة القدم الاردنية، توقع ان يأتي الدوري المقبل اقوى واكثر اثارة من السنوات الماضية نتيجة الاهتمام الذي يتوقع ان يحظى به من قبل الاتحاد.

وقال: نتمنى ان تصدق التوقعات ويكون الدوري المقبل الاقوى، لان ذلك بالتأكيد سيصب في مصلحة الكرة الاردنية، كما سيساهم بشكل فعال في اعادة الجمهور الى المدرجات، بعد ان هجرها خلال المواسم الماضية نتيجة ظروف عديدة لا مكان لذكرها الان، كما نتمنى ان يفرز الدوري عناصر مميزة وموهوبة ليتم رفد المنتخب الوطني الذي يحتاج الى تضافر جهود الجميع لمواصلة مشواره نحو البطولات.

واشاد صاحب انجاز الميداليتين الذهبيتين لمنتخبنا الوطني في الدورتين العربيتين في بيروت وعمان، بالدعم الكبير الذي يقدمه رئيس اتحاد كرة القدم سمو الامير علي بن الحسين، الذي يحرص على متابعة كافة امور المنتخبات الوطنية والاندية بحثا عن الانجازات.

وفيما يتعلق باتحاد الرمثا اشار ابو العوض الى وجود خامات موهوبة في صفوف الفريق، ولكنها تحتاج الى خبرة وتجربة اكبر واحتكاك، وهذا لن يأتي الا مع بدء المنافسات، متمنيا ان يحافظ الفريق بالدرجة الاولى على مقعده في الاضواء.

جسام: مؤشرات توحي بدوري مثير

واشار مدرب اليرموك العراقي ثائر جسام الى ان جميع المؤشرات تدل على ان  دوري 2006-2007 سيكون قويا ومثيرا، وهذا ما اكدته تحضيرات الاندية خلال الفترة الماضية، اضافة الى رغبة جميع الاندية بالمنافسة.

واضاف: ظهور شباب الاردن كقطب جديد للكرة الاردنية سيساهم في اشتعال الدوري المقبل، كما ان طموحات جميع الفرق بالمنافسة على المراكز المتقدمة تؤكد قدوم دوري يحظى برضى الجمهور الذي ربما سيعاود حضوره للمباريات في حال كانت البداية مشجعة.

وأكد المدرب العراقي صعوبة التكهن ببطل الدوري، لان اكثر من نصف الفرق تتطلع للقمة، فيما لن ترضى الفرق الاخرى باقل من المنافسة على احتلال مركز متوسط.

وابدى جسام رضاه عن مرحلة الاعداد التي شهدها الفريق حتى الان، مشيرا الى ان الادارة لم تقصر في تلبية متطلبات الفريق ضمن الامكانات المتاحة.، خاصة فيما يتعلق بالمشاركة في بطولة نادي تشرين السوري التي كانت مثمرة بعد ان احتل الفريق خلالها المركز الثاني.

الاسدي: الدوري يشهد مدربين على سوية عالية

واكد المدرب العراقي لفريق الحسين اربد صباح الاسدي، ان ادارات الاندية هيأت لفرقها ظروفا ملائمة بحثا عن الانجازات، وهذا ما يوحي بامكانية مشاهدة دوري قوي.

وقال: لقد قامت الاندية بالتعاقد مع مدربين على سوية عالية من اجل ضمان مشاركة فعالة، كما اصرت على التعاقد مع محترفين على سوية عالية، وبالتالي فأن كل هذه المقدمات ستساهم في اثراء الدوري بحثا عن البطولة.

واعتبر الاسدي ان طموح الاندية بالمشاركة في البطولات العربية والآسيوية سيدفع الفرق للبحث عن المراكز الاولى، ومن هذا المنطلق ستكون المباريات مليئة بالاثارة والندية.

وعن الحسين اربد قال الاسدي: بعد فوز فارس حجازي برئاسة النادي بدأت الامور تسير باتجاهها الصحيح، فقمنا بالتعاقد مع المحترف العراقي حيدر عبدالرزاق، كما اقمنا معسكرا تدريبيا في عمان من اجل تهيئة الفريق للدوري، وبالتالي فأن طموحنا ينصب الان على المنافسة على لقب الدوري وهذا يأتي بتعاون الجميع.

وبين المدرب ان عدد المصابين يعتبر العقبة الاكبر التي تواجه الفريق حيث يعاني عبدالله الشياب وحاتم بني هاني وعمر عثامنة وحسين علاونة من الاصابات.

وتمنى مدرب الحسين اربد ان لا يرافق الدوري الحالي اية توقفات، لان ذلك سينعكس سلبا على المنافسات، وبالتالي قد يساهم في هبوط المستوى الفني.

محمود: جميع الفرق استعدت بشكل جيد

واكد مساعد مدرب فريق الوحدات لكرة القدم جمال محمود ان الوحدات عازم على استعادة اللقب من خلال التحضير بشكل جيد للدوري.

وقال: لم يصب الفريق الكثير من التغييرات عن الموسم الماضي باستثناء احضار المحترف النيجيري بولتن الذي لم يقدم ما هو مأمول منه حتى الان بانتظار مشاركته في الدوري، وهذا الاستقرار سيصب حتما في صالح الفريق الذي سيعتمد بشكل اساسي على الكثير من العناصر الشابة التي اصبحت اكثر انسجاما وخبرة بعد الكثير من المباريات التي خاضوها.

وتوقع محمود ان يكون الدوري اقوى واكثر اثارة من الدوري الماضي للاستعدادات الكثيفة لجميع الفرق دون استثناء، ففي الشمال يبرز الحسين اربد والرمثا، وفي عمان يبرز الجزيرة الذي عزز صفوفه واليرموك الذي ظهر بثوب جديد اضافة الى المنافسة المتوقعة بين الفيصلي وشباب الاردن والوحدات.

واشار محمود الى ان كثرة التوقف في الدوري يعيق المستوى الفني، حيث يشعر اللاعبون بالملل، اضافة الى ارتفاع مصروفات الفريق بما لا يتلاءم مع دخل الاندية، وبالتالي فأن جميع هذه الاسباب تدفع اللاعبين الى التذمر والتغيب وبالتالي انحدار مستواهم الفني.

وتمنى مساعد المدرب ان تتغير صورة الدوري في هذا الموسم من خلال التقيد بالمواعيد بحثا عن الاستقرار الذي ينعكس ايجابا على الكرة الاردنية.

الادريسي: سنشكل الرقم الصعب

وكشف مدرب فريق نادي البقعة السوري عبد الرحمن الادريسي عن طموح فريقه باحتلال مركز مناسب فقط وليس المنافسة على البطولة في الوقت الراهن.

وقال: اذا اردنا ان نتحدث بصراحة فاننا نقول ان البقعة لايستطيع في الوقت الحالي الظفر بلقب الدوري، فلا يعقل ان يقفز الى القمة مباشرة بعد نتائج غير طموحه الموسم الماضي، ولكنني اجزم اننا سنكون الرقم الصعب في البطولة، وسنكون قادرين على خلط الاوراق، وتحقيق المفاجأت.

وعن المستوى المتوقع للدوري بشكل عام قال مدرب البقعة: دخول اكثر من فريق على دائرة المنافسة سيرفع من وتيرة الاثارة والندية، فوجود شباب الاردن سيمنح الدوري المقبل نكهة مميزة، ولا ننسى فرق اليرموك والرمثا والبقعة، الى جانب المنافسة التقليدية بين الفيصلي والوحدات، كل لك سيخلق اجواء مناسبة للمنافسة بقوة.

وانتقد الادريسي قلة عدد المباريات التي يلعبها اللاعب الاردني في الموسم، الامر الذي لا يساعد على تطوير مستوى اللاعب، وبالتالي اعتقد ان الانسب زيادة عدد المباريات من خلال تفعيل مسابقة الكاس على سبيل المثال من خلال زيادة عدد المباريات طبقا لنظام معين.

واعتبر المدرب ان التأجيل المتكرر سيؤدي حتما الى تدني مستويات الفرق على الصعيد الفني، لان فترات التوقف الكثيرة تشعر اللاعبين بالملل وبالتالي الابتعاد عن التمارين والمباريات الودية، مما يساهم في الانحدار الفني للاعب والفريق، متمنيا ان تكون برمجة الدوري واضحة منذ البداية.

جبار: لا لتوقف المنافسات

المدرب العراقي لفريق العربي جبار حميد اكد ان طموح فريقه ينصب على البقاء في الدوري الممتاز هذا الموسم، مشيرا الى ان هذه النظرة ستتغير في الموسم المقبل، وسيبدأ التفكير الفعلي بالتطلع الى المراكز المتقدمة.

واضاف: مهمتنا في الدوري المقبل ستكون صعبة في ظل الاستعدادات المتواصلة لجميع الاندية التي راحت تستقطب المحترفين، وتخوض المعسكرات التدريبية والمباريات الودية.

وبين حميد ان اي توقف يصيب المباريات قد يلحق الضرر بالاندية الممتازة، خاصة تلك التي لاتملك الامكانات المادية لمواصلة التحضيرات اثناء فترة التوقف.

وقال: اعتقد ان امكانات النادي العربي المادية لن تساعد على  مواصلة التمارين في حال حصل هناك توقفا للدوري، وبالتالي فأن التراجع البدني والفني سيكون الارجح في ظل هذه الظروف، ولكن في اندية كبيرة قد لا يؤثر ذلك عليها كثيرا نظرا لامتلاكها موارد مالية تساهم في رفد تحضيرات فرقها.