مراكز الأمير علي للواعدين

 وجهة نظر

  نعمان عيد

   تماشيا مع توجيهات سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم تزداد الرياضة الأردنية تطورا يوما بعد يوم ويكتسب شبابنا الناشئون مهارات جديدة ومعرفة بكافة الجوانب الحياتية والرياضية والشبابية، ووفقا لما خرجت به زيارة وفد الرؤية الآسيوية والتي انصبت نحو ايلاء الواعدين وقطاع الناشئين بشكل خاص الاهتمام الأكبر على اعتبار أنهم الركيزة الأساسية والنواة الحقيقية لرفد المنتخبات الوطنية باللاعبين.

اضافة اعلان

   فبعد إن نجحت فكرة مراكز الأمير علي للواعدين التي تبناها اتحاد الكرة والتي بدأت تؤتي ثمارها على ناشئينا الصغار الذين بدوا أكثر تطورا وثقة في أداء وأسلوب لعبهم بعد مشاركتهم في مراكز الواعدين أو الأندية المختلفة جاءت فكرة مدارس المرح لكرة القدم التي تبنتها جمعية عبر الثقافات الدنمركية بالتعاون مع اتحاد الكرة لتعليم ونشر كرة القدم في جميع محافظات المملكة، فكان تجاوب أبناء الزرقاء متفانيا وسارعوا للمساهمة في إنجاح هذه التظاهرة الرياضية وتقديم كل ما يمكن تقديمه لضمان تحقيق الفائدة لأطفالنا الصغار.

   وما كان ذلك ليتحقق لولا دعم رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم سمو الأمير علي بن الحسين وجهود أعضاء الاتحاد في تذليل العقبات والصعوبات التي من شأنها اعتراض تقدم هذه التجربة وتعميمها .