مرسيليا يبحث عن طريقة للخروج من دوامة الهزائم

مدرب مرسيليا ديدييه ديشان في موقف محرج بعد سلسلة النتائج المتردية لفريقه - (أ ف ب)
مدرب مرسيليا ديدييه ديشان في موقف محرج بعد سلسلة النتائج المتردية لفريقه - (أ ف ب)

مدن - يسعى مرسيليا إلى وضع حد لخمس خسائر متتالية في الدوري المحلي وسبع هزائم في مختلف المسابقات عندما يحل ضيفا على جاره نيس في دربي جنوب فرنسا في المرحلة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.اضافة اعلان
وأدت الهزائم المتتالية إلى زيادة الضغوط على مدرب مرسيليا ديدييه ديشان الذي قاده الموسم قبل الماضي إلى الثنائية المحلية بعد صيام عن الألقاب دام 17 عاما، لكنه يواجه خطر الإقالة في حال استمر معاناة فريقه الذي فقد أي أمل بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وما زاد الأمور سوءا أن مرسيليا خرج من مسابقة كأس فرنسا بخسارته المذلة أمام كوفيي من الدرجة الثالثة 2-3 الثلاثاء الماضي ما دفع ديشان إلى القول "نحن في أزمة وبلغنا الحضيض، إما أن نبقى حيث نحن او نرفع رؤسنا ونبدأ العودة نحو القمة". وأضاف "جميع الهزائم مزعجة، لكن هذه بالتحديد كانت كابوسا".
ولم يسبق لمرسيليا ان مر بفترة مماثلة ويجب العودة إلى موسم 1962-63 و1979-80 لرؤية سقوط مرسيليا ست مرات متتالية.
وعلى الرغم من أن رئيس النادي فانسان لابرون ناشد اللاعبين ببذل جهود مضاعفة للخروج من الأزمة من دون التطرق إلى مصير المدرب، فإن الصحافة الفرنسية تعتبر بان خسارة ثامنة على التوالي قد تفقد الثقة بالمدرب.
في المقابل، سينصب تركيز باريس سان جرمان من الآن وصاعدا على إحراز اللقب المحلي للمرة الأولى منذ العام 1994 وذلك بعد خروجه من مسابقة الكأس ايضا بخسارته على ارضه امام ليون 1-3 الاربعاء الماضي، والخسارة هي الأولى منذ ان استلم تدريبه الايطالي كارلو انشيلوتي في أواخر العام الماضي.
ويتصدر فريق العاصمة الترتيب العام بفارق نقطتين عن مونبلييه، وهو يستقبل بوردو الذي سيغيب عنه مهاجمه يوان غوفران المصاب في كاحله، وقال المدير الرياضي في سان جرمان البرازيلي ليوناردو "لم نفز باللقب منذ فترة طويلة وبالتالي كل تركيزنا منصب على هذا الأمر. انها الخسارة الأولى لنا واعتقد بأنها ستكون الأخيرة".
ويسعى مونبلييه بدوره إلى التعويض بعد خروجه أيضا من مسابقة الكأس على يد أجاكسيو عندما يستقبل سانت اتيان.
ويملك ليون الخامس فرصة تقليص الفارق عن ليل وتولوز عندما يخوض مباراة سهلة على ملعبه ضد سوشو صاحب المركز قبل الأخير.
ويأمل اوكسير ان يساهم تعيين المدرب جان-غي فاليم بدلا من لوران فورنييه في إحداث صدمة ايجابية في نفوس اللاعبين وذلك يعد سقوط الفريق للمرة الثانية عشرة هذا الموسم الاسبوع الماضي.
وسيسعى ليون في مباراته المقبلة على أرضه وأمام جماهيره في مواجهة سوشو المتعثر اليوم السبت إلى تحقيق الفوز الرابع على التوالي منذ خروجه من دوري ابطال أوروبا على يد ابويل القبرصي.
وقال البرازيلي ميشيل باستوس لاعب ليون "قبل مدة غير طويلة لم يكن احد يثق في قدراتنا الا اننا قلبنا هذا الوضع رأسا على عقب في غضون عشرة أيام فقط والآن أصبح كثيرون يثقون بفريقنا".
ويحتل ليون المركز الخامس بين فرق البطولة العشرين برصيد 46 نقطة من 28 مباراة في حين يحتل سوشو المركز 19 وقبل الأخير برصيد 27 نقطة. وفي المباريات الاخرى، يلتقي اجاكسيو مع لوريان، وبريست مع نانسي، وايفيان مع ليل، وفالنسيان مع رين، وديجون مع كاين. -(وكالات)