منتخبنا يفرط بالذهب امام الامارات ويكتفي بالفضة والعراق يحظى بالبرونز

منتخبنا يفرط بالذهب امام الامارات ويكتفي بالفضة والعراق يحظى بالبرونز
منتخبنا يفرط بالذهب امام الامارات ويكتفي بالفضة والعراق يحظى بالبرونز

الاميرة آية ترعى ختام البطولة العربية المدرسية الثانية لكرة السلة

 

 

عاطف عساف

اضافة اعلان

فرط لاعبو منتخبنا المدرسي بكرة السلة للطلاب بذهبية ربما كانت في متناول اليد لتذهب للامارات, واكتفى بالفضة وهو اول انجاز ايضاً في تاريخ المشاركات الاردنية.

جاء ذلك من خلال اللقاء النهائي والحاسم للبطولة العربية المدرسية الثانية بكرة السلة للذكور الذي اقيم يوم امس في صالة الامير حمزة بن الحسين وبرعاية الاميرة آية الفيصل الرئيسة الفخرية لاتحاد الكرة الطائرة وبحضور وزير التربية د. خالد طوقان ورئيس الاتحاد المدرسي د. عاطف عضيبات وعدد من رؤساء الوفود العربية وجمهور كبير من الطلبة.

وفي هذا اللقاء فازت الامارات على منتخبنا بنتيجة 109/103 والشوط الاول 47/35 للاردن بعد ان احتكم  كلا الفريقين الى وقت اضافي لحسم اللقاء بعد التعادل في الوقت الاصلي 91/91 وسط اداء صاخب تقلبت فيه النتيجة كثيرا.

وفي ختام اللقاء قامت الاميرة آية بتتويج الفائزين بعد ان قدمت طالبات مديريات العاصمة فقرة فنية واخرى لطلاب الرمثا.ونزل مدير البطولة سيف دواغرة علم البطول وسلمه للاميرة آية التي سلمته بدورها لعضو الاتحاد العربي للرياضة المدرسية اليمني احمد حمود .حيث ستقام الدورة القادمة في الجزائر.

كما سلمت الميداليات الذهبية للامارات والفضة للاردن والبرونز للعراق الذي فاز على السعودية امس في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع وانتهى اللقاء للعراق 93/.53

اما على صعيد سلة الطالبات فتوجت سورية بالذهب والجزائر بالفضة والبرونز للاردن.

كما سلمت الاميرة آية الكؤوس للفرق الثلاثة الاوائل للجنسين وسلمت الجزائري بلقاسم نجم الدين كأس اللاعب المثالي وكذلك درع الهداف للسعودي ايمن المدني. ووزعت الدروع على الجهات الداعمة ورجال الاعلام.

وبختام فعاليات هذه البطولة التي استضافها الاتحاد المدرسي بالتعاون مع وزارة التربية في لعبتي السلة والسباحة للجنسين يصبح ترتيب سلة الطلاب على النحو التالي .الامارات .الاردن .العراق .السعودية .المغرب .الجزائر .الكويت .فلسطين واخيرا قطر.

الامارات/ 109

الاردن/ 103

لم تدم عملية جس النبض طويلاً بعد ان بادر لاعبونا الامتداد بجرأة صوب السلة الاماراتية من خلال دقة التحرير لأحمد الكلال وعلي السعدي فكلاهما سجل ثلاثية عملت على اثبات الوجود والتهبت المدرجات فتقدمنا 14/6 وسط ارتباك اماراتي, واكثر مدربنا غيث النجار من التبديل الناجح وابدع احمد لطفي وعلي جمال وقبلهما ليث العبد الله تحت السلة سواء بالتسجيل او بالمتابعة فانتهى الربع الاول اردنياً 24/,15 ليواصل منتخبنا هديره على ازير الجماهير رغم محاولات محمد مبارك وسعيد خلفان وخميس عيسى وطلال سالم تقليص الفارق الا ان ثلاثيات فارس سقف الحيط وتوفيق احمد لطفي وعلي جمال تحت السلة الاماراتية ابقى منتخبنا متقدماً مع نهاية الربع الثاني 20/17 والشوط الاول 47/35 الا ان الصحوة الاماراتية التي استهل بها احداث الربع الثالث من خلال الهجوم الخاطف بعد ان تسلح الفريق الاماراتي بالرشاقة والسرعة مكنت محمد مبارك بثلاثياته وخميس عيسى وراشد ناصر من تقليص الفارق رغم ثلاثيات رامي الزعمط وسقف الحيط الا ان الاماراتيين تقدموا بالربع الثالث 29/.22 وليواصلوا اندفاعهم باتجاه سلتنا بعد ان تراجعنا جراء كثرة الاخطاء والتي استثمرها المدرب الاماراتي فانتهى الربع 27/22 للامارات وبدأت النتيجة تتقلب مع مستهل الربع الرابع وأصبحت المباراة سلة بسلة وكان يتقدم الامارات واخرى منتخبنا الذي افتقر لخروج اكثر من لاعب بالاخطاء الخمسة ابرزهم احمد الكلال وعندما ظهر الجميع بأن الامارات خطفت اللقب وهي تتقدم في اخر ثانيتين كان هناك رأي اخر للاعبنا علي السعدي الذي ادرك التعادل 91/91 ليفرض الوقت الاضافي الذي بات التسجيل فيه متكافئاً لكن ثلاثيات محمد مبارك ومحمد راشد رجحت الكفة الاماراتية فانتهى اللقاء 109/103 ليفوز الامارات بأول لقب في تاريخ مشاركاته ويقطف الذهب فيما اكتفينا بالفضة وهو الانجاز الاول ايضاً.

المدربان

وفي ختام اللقاء قال المدرب الاماراتي سالم عتيق بأن المستوى جاء متقارباً وركزنا على استثمار الاخطاء الاردنية التي ارتفعت بدوره قال مدربنا غيث النجار بأن كثرة الاخطاء على لاعبينا حدت من التطلع للهجوم فكانت الرقابة حذرة.

العراق/ 93

السعودية/ 53

بدا واضحاً اصرار المنتخب العراقي على تعويض ما فاته فاحسن اللاعبون الانتشار والتمرير السهل بعيداً عن التعقيد فكان وصولهم الى السلة السعودية لا يحتاج الى كبير عناء, في ظل ضعف الدفاع السعودي وبالاخص تحت السلة فكانت الفرصة مواتية امام ضياء شنته ومالك فالح واحمد عبيد وعمر اسماعيل الى توسيع الفارق بالربع الاول 25/,12 واستمر النهج العراقي مع مشاركة النجم مصطفى حمزة رغم المحاولات السعودية لمحمد الشبيلي وفوزان خليل وساري عبد المحسن وايمن المولد فانتهى الربع الثاني 21/16 والشوط الاول 46/28 للعراق الذي بدأ متألقاً في الربعين الثالث والرابع وربما لو لعب امام الامارات بنفس الروح لبلغ النهائي بعد عمل مصطفى حمزة على تسريع اللعب وحالف التوفيق احمد صدام وسنته واحمد عبيد فانتهى الربع الثالث 27/14 والرابع 19/11 واللقاء بمجمله عراقياً 93/53 فاستحق البرونز رغم ان طموحه كان اكثر من ذلك.

ادار اللقاء بهاء الدين الخطيب وايمن المومني.

تصوير جهاد النجار