منتخب السلة يفشل في حل "الشيفرة التونسية"

منتخب السلة يفشل في حل "الشيفرة التونسية"
منتخب السلة يفشل في حل "الشيفرة التونسية"

مصر تعود لسكة الانتصارات في كأس الملك عبدالله

 

محمد عمار

 

اضافة اعلان

عمان- احتوى المنتخب التونسي ضغط الأرض والجمهور واستبعاد مدربه ونجح في خطف فوز ثمين على حساب منتخبنا الوطني امس 80-72 في ثالث ايام بطولة كأس الملك عبد الله الثاني الدولية السادسة لكرة السلة في صالة الأمير حمزة بحضور أكثر من ألفي متفرج.

وفي مباراة سبقت قمة الاردن وتونس تفوق المنتخب المصري للشباب على نظيره السعودي 83-71 لتصبح مهمة المنتخب الاخضر صعبة في المباراة الاخيرة امام تجمع نيقوسيا اذا اراد التأهل.

اليوم تقام مباريات الدور الرابع حيث يلتقي تجمع نيقوسيا مع تونس عند الخامسة مساء، تليها مباراة منتخبنا الوطني مع مصر عند السابعة مساء.

الاردن (72) تونس (80)

دفع مدرب منتخبنا الوطني بالخماسي وسام الصوص كصانع العاب وتواجد راشيم رايت وانفر شوابسوغة عبر الجناحين وحضور زيد الخص وجمال المعايطة كلاعبي ارتكاز، وتقدم المنتخب التونسي 3-0 قبل ان يحقق الصوص التعادل 7-7 بتصويبة بعيدة المدى، الا ان المنتخب التونسي واصل ادارة المباراة من الناحية الهجومية بفضل صانع الالعاب مختار غيازة وعبر الجناحين نعيم ضيف الله وأمين زريق وتألق حمدي براع ومحمد حديدان في اللم الناجح تحت السلتين.

ليعود المنتخب التونسي للتقدم 11-7 بعدما عرف نجوم المنتخب التونسي براع وحديدان في استثمار الكرات المقطوعة نتيجة التسرع في التمرير او التصويب، ليدفع بالما باسلام عباس لتحسين وضع اللم تحت السلتين ليعود الصوص ويسجل ثلاثية رد عليه براع بواحدة مماثلة اعادت الفارق الى سابق عهده 4 نقاط 16-12، وابدع حديدان في تسجيل سلة والحصول على خطأ قبل ان يتألق الخص ويسجل سلة ذللت الفارق مع نهاية الربع الاول بفارق سلة (16/18).

,زج بالما بالخماسي فضل النجار والصوص وزيد عباس ومحمود عابدين وزيد الخص مطلع الربع الثاني الذي استهله الاشقاء بسلة ورميتين وسعت الفارق الى (7) نقاط وسط اهدار عجيب للصوص للتصويبات البعيدة ويتسع الفارق مجددا (26/18) ثم (28/20) ليعود الصوص ليكفر عن اخطاءه بثلاثية ويدفع بالما براشيم رايت ليعود الصوص ويعزف على نغم الثلاثياث قلصت الفارق الى (4) نقاط 30/26 لتتوتر الاعصاب ويقرر حكم اللقاء استبعاد المدرب التونسي ويسجل الصوص ثلاثا من الرميات الاربعة ويسجل المعايطة التعادل لاول مرة (30/30) قبل ان يسجل الصوص ثلاثية وسعت الفارق لمنتخبنا مع نهاية الشوط الاول (39/36).

وفي الربع الثالث عاد المنتخب التونسي للواجهة بعد ان استخدم اسلوب الرقابة الفردية اللصيقة والدفاع الضاغط في كافة ارجاء الملعب، الامر الذي منحه التقدم بواسطة براع (50/45) رغم تصويبات انفر البعيدة ليدفع بالما بزياد التومي في محاولة لتعويض التصويبات الضائعة من لاعبي منتخبنا تحت السلة، لينتهي الربع الثالث بتقدم منتخب تونس (56/51).

وجاء الاستعجال ليخيم على اداء منتخبنا الوطني الهادف الى تغيير واقع النتيجة في الربع الاخير، وقد أضر هذا الاستعجال بتركيز لاعبينا وقدرتهم على العودة الى التقدم، حيث استغل الخصوم ذلك ونجحوا في توسيع الفارق الى 11 نقطة 64-53.

وفي الدقائق الاخيرة بذل المنتخب الوطني جهودا مضنية لتقليص الفارق ونجح بشكل نسبي بجعله 7 نقاط 70-63، الا أن مروان الأغنج سجل ثلاثية أعادت الفارق الى 10 نقاط ليطلب بعدها مدربنا وقتا مستقطعا.

وتحسن اداء المنتخب بعد تلقي تعليمات المدرب الا ان ذلك لم يكن كافيا لتغيير واقع الخسارة وتنتهي المباراة بفوز تونس 72-80.

مصر (83) السعودية (71)

اعتمد المنتخب المصري منذ البداية على اكرم ضيف الله صانع الالعاب وتحركات احمد الصباغ وابراهيم ابو خضر على الجناحين وتمترس محمد خورشيد ورامي ابراهيم تحت السلة, وتقدم "الفراعنة" بنتيجة (4-صفر) هذا الاداء اجبر المنتخب السعودي على استخدام اسلوب الدفاع الضاغط في كافة ارجاء الملعب, الا ان المنتخب المصري واصل تقدمه (13-8) بعد "تغميسه" ولا اجمل من خورشيد, لينتهي الربع الاول مصريا (18-9).

في الربع الثاني عاد المنتخب السعودي بثوب جديد, بعدما تولى جعفر الكعبي صياغة مفردات منتخب بلاده وتحرر مهند القنصي وايمن بلال من الرقابة بأحداث تقاطعات وتبادل المراكز وتواجد علي المغربي وهاشم محمد تحت السلة فقلص الكعبي ورفاقه الفارق الى سلة بواقع (18-16) في ظل صيام "الفراعنة" عن التسجيل لاكثر من (4) دقائق، ليزج المدرب المصري بياسر مبارك ومصطفى الشافعي ومحمود عبدو الذين سيطروا على الاجواء متقدمين (38-30) مع نهاية احداث الشوط الاول.

في الربع الثالث واصل المنتخب السعودي اداءه الذي انتهجه في الربع الثاني وقدم نجومه فاصلا من المتابعات الهجومية والدفاعية قللت الفارق لنصف سلة بواقع (38-37) قبل ان يقول الشافعي تصويبة بعيدة المدى كلمته موسعا الفارق الى (8) بواقع (47-39) مع انتصاف الربع الثالث, الا ان المنتخب السعودي عاد لاستخدام اسلوب الدفاع في كافة ارجاء الملعب وتألق علي المغربي ومحمد الصقر والكعبي وقلصوا الفارق الى (4) نقاط قبل ان يدخل الشافعي واحمد الصباغ ومهند الصباغ من جانب المنتخب المصري لتوسيع الفارق (56-48).

سيناريو مكرر شهدته الفترة الاخيرة بعدما لجأ الفريقان لاستخدام اسلوب الدفاع الضاغط في كافة ارجاء الملعب, ويخرج اللاعب السعودي هاشم محمد بالاخطاء الخمسة لتصبح النتيجة (69-58) قبل (4) دقائق من اللقاء, ليسجل الصقر تصويبة بعيدة ويحصل على خطأ قلصت الفارق (69-62)، ليعتمد المنتخب السعودي على التصويبات البعيدة, منحت لاعبي الارتكاز في المنتخب المصري محمد خورشيد وياسر مبارك السيطرة على الكرات والعودة بهجمات سريعة وسعت الفارق الى (13) نقطة بواقع (77-64)، ليعمد بعدها "الفراعنة" لاستهلاك الوقت المشروع, ليسجل احمد الصباغ "تغميسة" مع نهاية اللقاء الذي اعلن الفوز للمنتخب المصري على شقيقه السعودي (83-71).

ترتيب الفرق

الاردن 5 نقاط من 3 مباريات

تونس 4 نقاط من مباراتين

نيقوسيا 3 نقاط من مباراتين

مصر 3 نقاط من مباراتين

السعودية 3 نقاط من 3 مباريات.