منتخب السيدات يطمح للمحافظة على لقب "غرب آسيا" بمواجهة نيبال

المنتخب الوطني للسيدات لكرة القدم - (من المصدر)
المنتخب الوطني للسيدات لكرة القدم - (من المصدر)

تتجه أنظار جماهير الكرة الأردنية عند الساعة السابعة من مساء اليوم، نحو ملعب مدينة الأمير عبدالله الفيصل بمدينة جدة، إلى متابعة المباراة النهائية لبطولة غرب آسيا للسيدات بنسختها الثامنة، والتي ستجمع المنتخب النسوي ونظيره النيبالي. 

اضافة اعلان


ويبحث منتخب السيدات عن مواصلة عروضه القوية ومسلسل انتصاراته في البطولة، بعدما بلغ المباراة النهائية للبطولة الإقليمية للمرة السابعة في تاريخه، من أصل 8 مشاركات، علما بأنه توج باللقب في 5 مناسبات سابقة، بعدما توج بلقب النسخة الماضية عندما نجح في الفوز بجميع المباريات، فيما حصل على لقب النسخة الأولى في العام 2005، والنسخة الثانية في العام 2007، والنسخة الخامسة في العام 2014، والنسخة السادسة في العام 2019.


ويدخل "النشميات" المباراة الصعبة بمعنويات مرتفعة وإصرار على تحقيق الانتصار، خصوصا بعد الفوز على نظيره الفلسطيني بخماسية نظيفة في نصف النهائي أول من أمس، فيما تأهل المنتخب النيبالي للمشهد النهائي بعد تغلبه على المنتخب اللبناني بهدفين لهدف. 


ويملك منتخب السيدات رغبة كبيرة في الفوز على المنتخب الضيف، الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى.


وأجرى المنتخب عصر أمس، جرعة تدريبية خفيفة بقيادة المدير الفني ماهر أبو هنطش بمشاركة اللاعبات اللواتي يتمتعن بالجاهزية العالية لمباراة اليوم، ووضع الجهاز الفني الرتوش الأخيرة على التشكيلة المتوقعة، مع إعطاء الواجبات الدفاعية والهجومية للاعبات، وأكد أبو هنطش ضرورة احترام إمكانيات المنتخب النيبالي الفنية والبدنية، حيث يملك لاعبات مميزات في خطوط اللعب كافة، إضافة إلى مشواره المميز خلال البطولة، والنتائج الفنية الجيدة. 


وتبدو الأوراق الفنية لكلا المنتخبين واضحة ومعروفة، وسيعمل كل مدرب على استغلال نقاط القوة والضعف، بحثا عن تحقيق الانتصار الذي يمنح لقب البطولة، مع أفضلية للمنتخب الوطني الذي يضم لاعبات يملكن الخبرة والإمكانيات الفنية إضافة إلى مجموعة من اللاعبات الشابات واللواتي أثبتن حضورهن بقوة في البطولة، ووجود المدرب الخبير أبو هنطش الذي يملك سجلا مميزا مع منتخبات السيدات خلال السنوات الماضية، وتمكن من حصد العديد من ألقاب بطولات غرب آسيا.   


وأظهرت لاعبات المنتخب النسوي خلال مباريات البطولة مستويات فنية مميزة، تمنح أبو هنطش خيارات متنوعة في التشكيلة، ومن المتوقع أن يدفع أبو هنطش بتشكيلة أساسية مكونة من: شيرين الشلبي، آية المجالي، رند أبو حسين، العنود غازي، نور زوقش، لانا فراس، زينة حازم، ميساء جبارة، روزبهان فريج، لين البطوش، بانة البيطار.


وتعد ورقة لاعبة نادي يونيون برلين الألماني سارة أبو صباح، حاضرة لتعزيز إمكانيات المنتخب، إضافة إلى اللاعبات إيناس الجماعين، عليا حسن، ياسمين الاجرب، ونور المشايخ. 


واستهل منتخب السيدات مشواره في منافسات البطولة بالفوز على المنتخب السعودي المتضيف بنتيجة 3-1، وتغلب على منتخب غوام بثلاثية نظيفة، وعلى المنتخب اللبناني بهدفين نظيفين، وفي الدور نصف النهائي تجاوز نظيره الفلسطيني بخماسية دون رد، وسجل المنتخب في مبارياته 13 هدفا ودخل مرمى الحارسة شرين الشلبي هدف واحد جاء في المباراة الأولى.


من جانبه، فاز المنتخب النيبالي في مباراته الأولى على المنتخب السوري بنتيجة 4-1، وتجاوز المنتخب العراقي بخماسية نظيفة، والمنتخب الفلسطيني برباعية من دون مقابل، وفي المشهد نصف النهائي، فاز على المنتخب اللبناني بهدفين لهدف، وسجل خلال مشواره في البطولة 15 هدفا ودخل مرماه هدفين. 

 

اقرأ أيضاً: 

"النشميات" يبلغ نهائي "غرب آسيا" على حساب المنتخب الفلسطيني