منتخب العاب القوى يستعد بقوة لدورة الالعاب الاسيوية

منتخب العاب القوى يستعد بقوة لدورة الالعاب الاسيوية
منتخب العاب القوى يستعد بقوة لدورة الالعاب الاسيوية

 

    مصطفى بالو

  عمان- يواصل لاعبو منتخب العاب القوى الاستعدادات البدنية والفنية للوصول الى الجاهزية، التي تؤهلهم الى تحقيق نتائج ايجابية ومنطقية ضمن بعثة الرياضة الاردنية ضمن فعاليات دورة الالعاب الاسيوية التي ستقام في قطر خلال الفترة (1-15) من كانون الاول/ ديسمبر المقبل، والمتوقع ان تشهد مشاركة عربية وآسيوية قوية وواسعة مستظلين بالنتائج والحالة المعنوية لدى اللاعبين اثر نتائجهم الايجابية في البطولة العربية التي اقيمت مؤخراً في مصر.

تدريبات داخلية مكثفة

اضافة اعلان

  ويعيش اللاعبون (خليل حناحنة وريما فريد وبشار ارحيل ومصعب المومني وشفاء عنبتاوي وسلطان الرفاعي وظاهر الزبون) في اجواء تدريبية مكثفة، من خلال المعسكر الداخلي الذي يشهده مضمار ستاد عمان الدولي حالياً، ويستمر حتى التاسع عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، والذي يعقبه المعسكر التدريبي المنوي اقامته في دولة البحرين خلال الفترة من العشرين من الشهر الحالي، وحتى موعد انطلاق منافسات (الاسياد)، مع الاخذ بعين الاعتبار وبحسب المعلومات الواردة من المغرب فأن اللاعب بشار ارحيل هو الاخر يجني الفائدة من المعسكر التدريبي الخاص به هناك من خلال تدريباته اليومية بمعدل وجبتين تدريبية صباحية ومسائية حيث سيلتحق بالوفد في معسكر البحرين قبل الذهاب الى قطر.

التحضير للقاء الدولي

  ويعكف المدربون ايضا الى زج اللاعبين الذين سيمثلون اتحاد اللعبة في الاسياد الى  منافسات اللقاء الدولي، الذي سيقام خلال بطولة الناشئين يوم السبت المقبل على مضمار ستاد الحسن في اربد، علماً ان هناك ثلاثة اسماء اثبتت جدارتها وحجزت مكانها ضمن صفوف المنتخب الوطني، فيما سيترك المجال للتدريبات ومنافسات اللقاء الدولي للتأكيد بأحقية الاسماء الاخرى، لذا يعتبر اللقاء الدولي بمثابة محك حقيقي ومحطة اعداد ثانية للاعبين من خلال الاحتكاك بلاعبي منتخبات سوريا ولبنان وفلسطين والعراق الذين سيصلون الى عمان يوم الجمعة المقبل

المحافظة على قفزة التطور

  ويطلب اتحاد اللعبة من خلال همسة في آذان لاعبيه، المحافظة على قفزة التطور في المستوى العام للاعبين، والتي تحققت من خلال النتائج المطمئنة التي حصدها كل من ريما فريد بخطفها ذهبية الوثب الطويل ورشيد عرنوس الذي خطف ذهبية مسابقة(100م) وبرونزية مسابقة(200م)، ورانيا شكري التي خطفت برونزية الوثب العالي، ووقف معها منتخبنا الوطني في المركز الخامس في المجموع العام من بين(12) دولة عربية آسيوية وافريقية، وكذلك بعث روح التنافس الشريف فيما بين اللاعبين انفسهم بما يبث فيهم روح التحدي مع اقرانهم العرب والاسيويين لتأمين الوقوف الاردني بقوة على منصات التتويج، مع الاخذ بعين الاعتبار ان المطلوب من اللاعبين تعزيز التقة بقدراتهم التي تترجم خطوات الاتحاد ومدى صحتها وتبعث الطموح والتفاؤل في نفوس جماهير ومتابعي (ام الالعاب) الاردنية خاصة وان الاتحاد سيستضيف ضاحية اسيا في اذار/مارس من عام(2007).