منصور: الاحتراف جاء لخدمة اللاعب وفي توقيت خاطئ

منصور: الاحتراف جاء لخدمة اللاعب وفي توقيت خاطئ
منصور: الاحتراف جاء لخدمة اللاعب وفي توقيت خاطئ

رئيس اتحاد الطاولة ونادي الجزيرة في ضيافة الإعلام الرياضي

د. ماجد عسيلة

عمان - أكد رئيس اتحاد كرة الطاولة ورئيس نادي الجزيرة سمير منصور أن لعبة كرة الطاولة اقتصرت خلال الفترة الماضية على وجوه محددة من اللاعبين، في ظاهرة سلبية يحاول الاتحاد الحالي تجاوزها من خلال التركيز على فئة الشباب في المشاركات الخارجية، إلى جانب التركيز بصورة أكبر على إقامة بطولات قوية، والتركيز أكثر على إيجاد مصادر تمويل إضافية للاتحاد من خلال تسويق البطولات والمشاركات، وإطلاق مراكز اللعبة للواعدين.

اضافة اعلان

وأضاف خلال لقائه أسرة الإعلام الرياضي في مؤتمر صحافي عقد في مقر الاتحاد، ضمن برنامج "حوار مع مسؤول" والذي ينظمه اتحاد الإعلام الرياضي، أن المدرب عنصر أساسي لتطوير اللعبة، وأن المدرب المصري الجديد له سجل جيد خلال الفترة السابقة، حيث يسانده مدرب محلي، واعتبر منصور أن المدرب الأردني قد يتفوق على نظيره الأجنبي لمعرفته بطبيعة اللاعبين وثقافتهم واحتياجاتهم.

الحديث مع سمير منصور سار في شقين؛ الأول عبر رئاسته لاتحاد كرة الطاولة، والثاني من خلال توليه رئاسة نادي الجزيرة، حيث تناول في الشق الأول توجهات الاتحاد لاستضافة إحدى الجولات الدولية لتصنيف اللاعبين "بروتور" خلال العام 2011 والتي سترفد صندوق الاتحاد بعائدات تسويق كبيرة إلى جانب الفائدة الفنية للاعبينا، مشيراً أن هذه البطولة تحتاج لمجهود فني وتنظيمي كبير، ودافع منصور عن الاتهامات التي طالته نظير جمعه لرئاسة الاتحاد والنادي بالإشارة إلى أنه ينظر إلى الأندية من خلال موقعه كرئيس للاتحاد بدرجة واحدة من الأهمية، مؤكداً أنه راضٍ عن القرارات التي اتخذها الاتحاد، وحتى تلك التي جاءت مخالفة لمصلحة نادي الجزيرة.

منصور استعرض الدعم المالي الذي قدمه الاتحاد لأندية اللعبة واللاعبين، لحفزهم على الاستمرار في اللعبة وتطويرها، وهو ما يتم تطبيقه للمرة الأولى في تاريخ اللعبة، إلى جانب دعم الأندية في مشاركاتها الخارجية، مشيراً أن الاتحاد يراعي الاستحقاقات والمشاركات الخارجية للمنتخب والأندية عند وضعه لجداول البطولات المحلية.

الجزيرة واقع ومستقبل

الحديث عن واقع ومستقبل نادي الجزيرة كان له نصيب كبير من اللقاء؛ وبرر في بدايته أسباب تغيبه عن اجتماع الأندية الكروية الأخير والذي أقيم في ضيافة نادي الرمثا، بأن النادي تلقى دعوة المشاركة قبل ثلاث ساعات من موعد الاجتماع عن غير قصد من المستضيف، لكنه أبلغ المجتمعين بالموافقة على أية قرارات تتمخض عن الاجتماع الذي نوقش فيه الرغبة بتشكيل رابطة للأندية المحترفة على غرار الكثير من الدول، لأهمية اتصاله مع موضوعات التسويق وتوزيع الريع وغيرها، مؤكداً أن الاحتراف الذي ظهر بعد شيوع ظاهرة هجرة اللاعبين، قد أضر بالأندية ومصالحها لما تضمنه من بنود وتطبيقه في الوقت الخاطئ وتزامنه مع الأزمة الاقتصادية العالمية، حيث جاء نظام الاحتراف لخدمة اللاعب فقط، وهو ما سيؤثر سلباً على مسيرة كرة القدم الأردنية.

وأضاف منصور أنه لو طبق نظام الاحتراف المقترح القديم، لكان الأثر الايجابي على كرة القدم الأردنية أفضل، ففي النظام الجديد نال اللاعب كامل حقوقه ولم يقدم المطلوب من للأندية أو المنتخبات.

لم نقصر مع اللاعبين

وفي معرض إجابته عن أسباب النتائج السيئة لكرة الجزيرة، أشار منصور أنه لم يتم استقطاب سوى لاعب واحد، إلى جانب استعارة لاعبين من نادي شباب الحسين، رغم توفير الامكانات المطلوبة للاعبين، الذين حملهم مسؤولية هذه النتائج للاستهتار وعدم تحمل المسؤولية، إلى جانب تحميل الإدارة مسؤولية مشابهة.

منصور أشار أن الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها الأندية جراء تطبيق الاحتراف، ألقت بظلالها على الإيفاء بحقوق اللاعبين، مؤكداً أن نادي الجزيرة سيقوم خلال الأيام القليلة المقبلة بتسديد باقي الالتزامات المالية للاعبين المحترفين، وأنه رغم ذلك فإن الجزيرة مطالب بما هو أكبر من ذلك على الصعيد الفني داخل الملعب، وأن المباراة المقبلة من الأهمية الكبيرة بما يجعل الإدارة تعيد تقييم الفريق حال تكرار النتائج السيئة.

وعن عضوية الهيئة العامة، أوضح أنه تم إغلاق باب العضوية لعدم القدرة على استيعاب أعضاء جدد وضيق مقر النادي، وسيتم خلال الفترة المقبلة باستقبال طلبات الانتساب وقبول الطلبات التي تستوفي الشروط، نافياً أن يكون لمؤسسة موارد ضلع في تجميد قبول العضوية، ملمحاً البدء في إعداد مخططات بناء مقر النادي الجديد في متنزه غمدان والذي سيرى النور قريباً، مشيراً أن تطبيق الاحتراف ساهم في تأجيل هذا التوجه بسبب النفقات الإضافية التي تحملها النادي.

تفاؤل منصور استمده من تطلعات النادي المستقبلية، والاعتماد على الفئات العمرية لرفد صفوف الفريق الأول، حيث أشار أن 5 لاعبين سيقومون اليوم – أمس- بالتوقيع على عقود احتراف للنادي، وسيتم الاستفادة منهم أيضا في تشكيل نواة الفريق الرديف.