منطق التعادل يفرض نفسه في مواجهتي شباب الأردن والجزيرة مع المنشية والجليل

لاعب الجزيرة مهند جمجوم (وسط) يشق طريقه من بين لاعبي الجليل أمس - (تصوير: امجد الطويل)
لاعب الجزيرة مهند جمجوم (وسط) يشق طريقه من بين لاعبي الجليل أمس - (تصوير: امجد الطويل)

محمد عمار ونعمان عيد

عمان - الزرقاء - فرض منطق التعادل نفسه أمس في افتتاح منافسات الاسبوع التاسع من دوري المناصير الأردني للمحترفين لكرة القدم، ففي ستاد الملك عبدالله تعادل فريقا الجزيرة والجليل بنتيجة 1-1 ليرفع كل منهما رصيده إلى 7 نقاط، وبذات النتيجة تعادل فريقا شباب الأردن والمنشية، ليصبح رصيد شباب الأردن 13 نقطة مقابل 7 نقاط للمنشية.اضافة اعلان
الجزيرة 1 الجليل 1
بادر الجليل سريعا لوضع مرمى الجزيرة وحارسه حماد الاسمر تحت التهديد الحقيقي، حيث ابعد دفاعات الجزيرة الفرصة الأولى للمهاجم احمد مصطفى لركنية تصدى عادل أبو هضيب لتنفيذها على رأس المدافع المتقدم صبري سمير، الذي ارتقى بين الجميع وسدد الكرة برأسه في شباك الاسمر الهدف الأول للجليل في الدقيقة 5.
هذا الهدف رفع من وتيرة الاداء مبكرا، فضغط الجزيرة بكل قوته صوب حارس مرمى الجليل أبو مسامح، بعد أن قاد قصي أبو عالية وسهيل الماضي وخالد نمر ومهند جمجوم العاب الفريق بإسناد من الاطراف ماجد محمود من الميسرة وسالم العجالين من الميسرة، مما اتاح للؤي عمران للتقدم خلف المهاجم الجزراوي صالح الجوهري، فيما بقي احمد عطية ومحمد مصطفى في العمق الدفاعي لمراقة تحركات احمد مصطفى وعادل أبو هضيب، ليعود وسط الجليل لاستيعاب الهجوم الجزراوي، والاعتماد على الكرات المرتدة، وعلى الرغم من السيطرة “الحمراء”، الا ان مدافعي الجليل بقيادة عامر خلف وصبري سمير ومحمد أبو علوم وبلال الحفناوي وباسناد من لاعبي الوسط، ساهموا في انهاء الهجمات الجزراوية قبل استفحال خطورتها، باستثناء عرضية مهند جمجوم التي تصدى لها أبو مسامح قبل تدخل عمران.  الجليل كان يعتمد على الكرات المرتدة، وكاد أبو هضيب ان يضيف الهدف الثاني، بيد ان الاسمر ابعد الكرة في اللحظة الاخيرة بأطراف اصابعة لركنية، ليكون التبديل السريع في صفوف الجزيرة، عندما سحب مهند جمجوم ودفع بأحمد سمير، لتعزيز قدرات الفريق في منطقة العمليات، ليتصدى العجالين لتنفيذ كرة ثابتة على رأس أبو عالية مرت فوق العارضة، وكاد عطية ان يحقق التعادل للجزيرة عندما نفذ عمران كرة ثابتة سددها الاول برأسه بجوار القائم الايسر للحارس أبو مسامح، لتنتهي احداث الحصة الاولى بتقدم الجليل بهدف وحيد.
رد جزراوي
لم يتغير الحال كثيرا في الفترة الثانية “ضغط جزراوي ودفاع مركز للجليل”، بدون اظهار اية خطورة حقيقية على مرمى أبو مسامح، حتى الكرة الثابتة التي تحصل عليها الجزيرة نفذها عمران بجوار القائم الايسر للحارس أبو مسامح، ليدفع مدرب الجزيرة بالبديل علي ناصرالدين عوضا عن قصي أبو عالية، فيما دفع مدرب الجزيرة بالبديل وسيم صالح عوضا عن احمد مصطفى، واهدر ناصر الدين فرصة التعديل عندما لحق بكرة بينية من عمران الا انه سدد في الشبك من الخارج واثنين من لاعبيه على فوهة المرمى اقرب للتسجيل.
ومع دخول النصف الثاني من الشوط اندفع الجزيرة بكل قوته صوب ملعب الجليل للتعديل، ليبعد أبو مسامح عرضية احمد سمير بأطراف اصابعه لركنية، واستبسل الجليل في المحافظة على النتيجة، بيد ان احمد سمير استقبل كرة ثابتة سددها صاروخا لا يرد لمست يد الحارس أبو مسامح وتابعت مسيرها في الشبك هدف التعادل في الدقيقة 71، واشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب الجليل صهيب الوهيبي لحصوله على الانذار الثاني، وكاد ابراهيم سعدي ان ينوب عن الجزيرة في التسجيل في مرمى فريقه عندما ابعد كرة سمير فإصطدمت بالشباك من الخارج، ليزج الجزيرة بآخر واراقه والمتمثلة بالبديل مهدي علامة عوضا عن صالح الجوهري، بيد ان صافرة الحكم انهت المباراة بالتعادل.
شباب الأردن 1 المنشية 1
سيطر الهدوء النسبي على العاب فريقي شباب الأردن والمنشية مع بداية الشوط الأول، وانحصرت العاب الفريقين وسط الملعب في تلك الاثناء مع بعض المحاولات الهجومية من الطرفين، وان كانت هجمات شباب الأردن أكثر خطورة، بعد ان نجح خط الفريق انس جبارات ومحمد الحموي ونبيل ابو علي بناء الهجمات عبر اطراف وعمق المنشية، وايصال الكرات الى قلبي الهجوم ماهر الجدع ومحمد عمر، الامر الذي قابله المنشية بتشييد جبهته الدفاعية والعمل على ابعاد الكرات اولا بأول، بيد ان هجمات الشباب الى التركيز في اللمسات الاخيرة، وفي المقابل كان لاعبو خط وسط المنشية يبذلون قصارى جهدهم في محاولتهم للسيطرة على منطقة الوسط بواسطة حسام شديفات واحمد الداود ومروان شديفات واشرف المساعيد، وفي الدقيقة 20 كان المنشية يدرك هدف السبق، عندما سدد حسين زياد ركلة ثابتة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بأجساد المدافعين وأخذت مسارها لتستقر في مرمى احمد عبد الستار حارس الشباب. واثار الهدف حفيظة لاعبي الشباب، والذين بسطوا سيطرتهم على الميدان، بعد تراجع لاعبي المنشية للمحافظة على هدف التقدم، مع محاولة الاعتماد على الكرات المرتدة لكن دون خطورة حقيقية على مرمى الشباب رغم محاولات المحترف ديجيه، وفي تلك الاثناء باتت هجمات الخطرة شباب الأردن تشكل خطورة واضحة على مرمى محمود المزايدة حارس المنشية، الذي ابعد رأسية عدي خضر، وسدد عدي زهران كرة ثابتة ارتطمت بيد مدافع المنشية حسين زياد داخل منطقة الجزاء، اعترض على اثرها لاعبو الشباب مطالبين بركلة جزاء، واهدر محمد عمر فرصة ادراك التعادل للشباب بعد انفراده بالمرمى لكن الكرة طالت عن قدمه ويسيطر عليها الحارس المزايدة.
وتواصل ضغط الشباب من كافة المحاور بغية ادراك التعادل لكن باءت جميع المحاولات بالفشل امام صمود خط دفاع المنشية بقيادة محمود صالح ومالك اليسيري وعلي ذيابات وحسين زياد، لينهي الشوط الأول بتقدم المنشية 1-0. وسارع شباب الأردن الى الهجوم مع بداية الحصة الثانية، وتمكن من تحقيق مراده بإدراك هدف التعادل في الدقيقة 53، عندما تلقى المحترف السوري محمد الحموي كرة من عدي زهران داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة في مرمى المنشية.
وفرض شباب الاردن ثقلا هجوميا للوصول الى شباك المزايدة الذي انقذ مرماه من أكثر من كرة، وتدخل مدرب الشباب بمنطق هجومي عندما شارك عاطف جنيات بدلا من محمود مشعل، ومحمد خير بدلا من عدي خضر، وعوض راغب بدلا من احمد محمد، ورد عليه مدرب المنشية بفكر دفاعي عندما اشرك هاني المساعيد بدلا من الداوود، وجاءت المعطيات أكثر اثارة وسدد محمد خير قوية مرت بجوار المرمى، وبعدها اشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه زيد مجلي لتعمده الخشونة مع محمد خير، فيما اعتمد المنشية على الكرات المرتدة حتى كسب حسين زياد كرة ثابتة ونفذها لكن امسكها احمد عبد الستار.
وبقي حصار الشباب لمرمى المزايدة حاضرا، وتوغل عدي زهران من الميمنة ودخل المنطقة المحرمة للمنشية، وسدد كرة قوية امسكها المزايدة بحضور تام، وعاد وتألق في ابعاد تسديدة محمد خير القوية بقبضة يده على حساب ركنية، لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي 1-1.

[email protected]
[email protected]