ميامي يؤكد زعامته للموسم المنتظم

لاعب ميامي راي الن يحاول التسديد نحو سلة سان انتونيو أول من أمس - (رويترز)
لاعب ميامي راي الن يحاول التسديد نحو سلة سان انتونيو أول من أمس - (رويترز)

واشنطن- أكد ميامي هيت حامل اللقب ومتصدر المنطقة الشرقية زعامته للموسم المنتظم بعد ان حسم مواجهته مع سان انتونيو سبيرز، متصدر المنطقة الغربية، 88-86 رغم غياب نجومه الكبار أول من أمس الأحد في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.اضافة اعلان
على ملعب “اي تي اند تي سنتر” وأمام 18581 متفرجا، جدد ميامي تفوقه على مضيفه سان انتونيو وتغلب عليه للمرة الثالثة هذا الموسم من اصل ثلاثة مواجهات بينهما، وذلك رغم افتقاده لخدمات نجميه ليبرون جيمس ودواين وايد اضافة الى ماريو تشالمرز بسبب “الاصابة”، وهي حجة سخر منها مدرب صاحب الارض كريغ بوبوفيتش لانه اعتبرها ردا على الخطوة التي قام بها في مباراتهما السابقة في 29 تشرين الثاني(نوفمبر) الماضي حين فاز فريق المدرب ايريك سبويلسترا على منافسه 105-100 بغياب تيم دانكن والفرنسي توني باركر وداني غرين والارجنتيني مانو جينوبيلي بقرار من مدربهم الذي هدف الى اراحتهم لان تلك المباراة كانت السادسة بين سلسلة من ست مباريات متتالية خارج ملعبه، بينها اربعة في خمسة ايام.
وغرم حينها سان انتونيو بمبلغ 250 ألف دولار من قبل رابطة الدوري لانه لم يعلم الاخيرة او مضيفه ميامي مسبقا بغياب هؤلاء اللاعبين.
لكن ميامي لن ينال المصير ذاته لان سبويلسترا كشف مسبقا انه لن يشرك لاعبيه الثلاثة بسبب اصابتهم، وفي ظل غياب جيمس ووايد كان لاعب الارتكاز كريس بوش نجم الفريق والمباراة دون منازع بعد ان سجلها 23 نقطة، بينها ثلاثية الفوز في اخر 9ر1 ثانية، مانحا فريقه فوزه الثامن والخمسين في 73 مباراة فابتعد في صدارة الدوري بفارق 4 مباريات عن سان انتونيو، علما بان امامه سبع مباريات متبقية قبل نهاية الموسم المنتظم.
وتميز بوش من خارج القوس، وهو امر غير مألوف للاعب ارتكاز، اذ سجل ثلاث ثلاثيات من اصل خمس محاولات في لقاء تفوق فيه الضيوف بوضوح في الربع الثالث بتسجيلهم 31 نقطة مقابل 18 لسان انتونيو ما سمح لهم بالدخول الى الربع الاخير متقدمين 71-64.
لكن رجال بوبوفيتش عادوا الى اجواء المواجهة وقلصوا الفارق الى نقطتين 78-80 بفضل ثلاثيتين على التوالي من كاوهي لينارد وغرين قبل 21ر5 دقيقة على النهاية، ثم تقدموا 84-83 بسلة من دانكن في اخر 59ر2 دقيقة.
وحصل سان انتونيو على فرصة ثمينة لتوسيع الفارق عندما انطلق غرين بهجمة مرتدة وليس امامه سوى شاين باتيير لكن الاخير تعملق ونجح في اعتراض محاولة الجناح، ثم فشل الفريقان في ايجاد طريقهما الى السلة قبل ان يسجل دنكان في اخر 21ر1 دقيقة ليضع فريقه في المقدمة 86-83.
لكن نوريس كول انتزع خطأ ونجح في ترجمة رميتيه الحرتين مقلصا الفارق الى 85-86 قبل 1ر32 ثانية على النهاية ممهدا الطريق امام بوش ليكون بطل المباراة بثلاثيته القاتلة، علما بانه حقق ايضا 9 متابعات وثلاث تمريرات حاسمة واعتراضين دفاعيين “بلوك شات”.
وساهم كل من راي الن ونوريس ومايك ميلر في ايقاف مسلسل انتصارات سان انتونيو على ارضه عند سبعة مباريات على التوالي، وذلك بعد ان سجل الاول 14 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة والثاني 13 نقطة مع 4 تمريرات حاسمة والثالث 12 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة.
اما من ناحية سان انتونيو الذي يتصدر المنطقة الغربية بفارق مباراة ونصف عن اوكلاهوما سيتي ثاندر وصيف بطل الموسم الماضي، فكان دانكن ولينارد الافضل بعد ان سجل كل منهما 17 نقطة مع 12 متابعة للاول و11 للثاني، واضاف كل من باركر وغرين 12 نقطة مع 8 تمريرات حاسمة و5 متابعات للاول.
وعلى ملعب “ماديسون سكوير غاردن” وامام 19033 متفرجا، واصل نيويورك مسلسل انتصاراته وحقق فوزه الثامن على التوالي والسادس والاربعين في 72 مباراة وجاء على حساب ضيفه وغريمه في المنطقة الشرقية ومجموعة الاطلسي بوسطن سلتيكس دون عناء 108-89.
ونجح نيويورك في حسم مواجهاته للموسم مع بوسطن للمرة الاولى منذ 2003-2004 حين تفوق عليه 3-1 ايضا، واصبح على المسافة ذاتها من انديانا بيسرز في صراعهما على المركز الثاني في المنطقة الشرقية التي يتزعهما ميامي بفارق 11 مباراة ونصف عنهما.
وكانت نيويورك تغلب على بوسطن في معقله “تي دي غاردن” 100-85 الثلاثاء الماضي و89-86 على الملعب ذاته في المواجهة التي سبقتها، فيما خرج الفريق الاخضر الاسطوري فائزا من المباراة الاولى مع غريمه 102-96 في “ماديسون سكوير غاردن”.
ويتوجه فريق مدينة ال”بيغ ابل” لتجريد بوسطن من لقب بطل مجموعة الاطلسي التي تصدرها في المواسم الخمسة الاخيرة اي منذ تعاقده عام 2007 مع كيفن غارنيت وراي الن الذي يدافع حاليا عن الوان ميامي.
يذكر ان بوسطن لم يحسم حتى الان تأهله الى البلاي، خلافا لنيويورك وميامي وانديانا وشيكاغو واتلانتا، ويحتل فريق المدرب دوك ريفرز حاليا المركز السابع متقدما بفارق 8 مباريات عن فيلادلفيا سفنتي سيكسرز صاحب المركز التاسع الذي لا يتأهل صاحبه الى الادوار الاقصائية.
وتألق في صفوف نيويورك الذي حقق 8 انتصارات متتالية للمرة الاخيرة بين 28 تشرين الثاني(نوفمبر) و12 كانون الاول(ديسمبر) 2010، نجمه كارميلو انتوني الذي سجل 24 نقطة مع 10 متابعات في حوال 27 دقيقة ونصف بعد ان قرر المدرب مايك وودسون اراحة لاعبيه الاساسيين نتيجة الفارق المريح في النتيجة، واضاف كريس كوبيلاند 22 نقطة مع 5 متابعات وراموند فيلتون 18 نقطة وجاي آر سميث 15 نقطة مع 12 متابعة و4 تمريرات حاسمة.
اما من جهة بوسطن فبرز جيف غرين وبول بيرس بعد ان سجل الاول 27 نقطة والثاني 24 مع 15 متابعة و5 تمريرات حاسمة، واضاف كل من كورتني لي وجوردن كراوفورد 10 نقاط.
وعلى ملعب “يونايتد سنتر” وامام 21864 متفرجا، قاد الانجليزي-السوداني الاصل لوول دانغ فريقه شيكاغو بولز لفوزه الثامن عشر على التوالي على ضيفه ديترويت بيستونز بتسجيله 28 نقطة في لقاء تخلف خلاله صاحب الارض بفارق 13 نقطة قبل ان يعود من بعيد ويخرج منتصرا بفارق نقطة واحدة 95-94.
وتسيد ديترويت الذي لم يفوز على شيكاغو منذ 23 كانون الاول(ديسمبر) 2008، اللقاء منذ البداية وحتى اخر 27ر9 دقيقة حين ادرك اصحاب الارض التعادل 78-78 بسلة استعراضية من جيمي باتلر ثم مرر دانغ الكرة لنايت روبنسون الذي منح فريقه التقدم 80-78 وذلك للمرة الاولى منذ ان افتتح اللقاء برمية حرة ناجحة.
ثم اضاف دانغ وروبنسون ثلاثيتين ليتقدم فريقهما 91-84، لكن الضيوف عادوا مجددا الى اجواء اللقاء وقلصوا الفارق 91-92 بسلة من رودني ستاكي في اخر 27ر1 دقيقة قبل ان يسجل دانغ سلة حاسمة وسع بها الفارق الى 94-91 وكان ذلك كافيا لفريقه من اجل حسم اللقاء بعد ان فشل تشارلي فيلانويفا بمحاولة من خارج القوس في اخر 9ر5 ثانية.
وساهم باتلر وروبنسون بشكل فعال في هذا الانتصار لشيكاغو، اذ سجل كل منهما 16 نقطة واضاف كل من كارلوس بوزر وتاج غيبسون 11 نقطة مع 7 متابعات للاول.
اما من ناحية ديترويت الذي مني بهزيمته الخمسين حتى الان، فكان ستاكي الافضل بتسجيله 25 نقطةى واضاف غريغ مونرو 18 نقطة مع 10 متابعات وفيلانويفا 14 نقطة.
وفي مباراتين هامشيتين بين فرق فقدت الامل في بلوغ البلاي اوف، فاز واشنطن ويزاردز على تورونتو رابتورز 100-92، ونيو اورليانز هورنتس على كليفلاند كافالييرز 112-92.-(ا ف ب)