هايل والبواب يعززان خيارات "النشامى" في مواجهة زامبيا

لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم ينفذون جملة تكتيكية في تدريب أمس - (تصوير: جهاد النجار)
لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم ينفذون جملة تكتيكية في تدريب أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عمان -الغد - أكد المدرب العام للمنتخب الوطني لكرة القدم إبراهيم حسن، أن الجهاز الفني يركز في عمله الحالي على تحقيق اكبر فائدة فنية وبدنية للاعبين، خلال التزامهم بالمعسكر المقام في الدوحة.اضافة اعلان
واعتبر المدرب ابراهيم أن التحاق احمد هايل لاعب العربي الكويتي بالتدريب أمس على ستاد نادي السد، وكذلك الحال بالنسبة لثائر البواب لاعب غاز ميتان الروماني الذي يتدرب اليوم، ومع قدوم سعيد مرجان أمس وقبله عدي الصيفي، يعني اكتمال الخيارات المتاحة أمام الجهاز الفني، في المباراة الودية التي يخوضها المنتخب امام زامبيا، عند الساعة السابعة مساء يوم الأربعاء المقبل، بعد تأكد غياب كافة اللاعبين المحترفين مع الاندية السعودية.
وأشار إبراهيم حسن، ان هذا الواقع سيدفع الجهاز الفني في التدريبات المقبلة، الى تعزيز الجوانب الفنية والتكتيكية بما يضمن الوصول الى النهج الانسب والتشكيلة الافضل التي ستواجه زامبيا، ومن ثم العمل على مراجعة كافة التفاصيل التي رافقت المعسكر، بهدف خدمة التطلعات المرسومة للقائين الأهم أمام الاوروغواي يومي 13 و20 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، في الملحق العالمي المؤهل لنهائيات كأس العالم 2014.
ولم ينكر الكابتن أن الجهاز الفني كان يأمل بتواجد كافة اللاعبين الذين ضمتهم التشكيلة او اكبر عدد منهم على اقل تقدير، وقال بهذا الصدد: "طبيعة المرحلة الحالية وأهمية الاستحقاقات المقبلة، تستوجب اكتمال العناصر حتى يتسنى لنا العمل وفق منظومة جماعية شاملة، لكن الظروف وضعتنا بموقف يحتم علينا المضي بتحضيراتنا وفقا لما هو متاح من لاعبين".
واضاف: "لا شك سيؤثر ذلك سلبا على الاستعدادات في ظل غياب عناصر رئيسية عنها، ولكن لو نظرنا الى الامر بطريقة اخرى، سنجد اننا سنكسب ايجابيات بالمقابل، تتمثل بالفرص التي ستتاح للاعبين آخرين وجدد ضمتهم التشكيلة، من خلال امكانية اثبات وجودهم مع المنتخب، ليعزز ذلك من قدراتنا وإمكاناتنا، وهو ما يثبت ايضا سياستنا التي ترتكز على مبدأ الباب المفتوح، وتندرج في اطار مفهوم ان المنتخب لم يضم سوى اللاعب الاقدر والانسب".
كما ابدى الكابتن ابراهيم حسن ارتياحه العام لطبيعة التدريبات، التي تسير وفقا لما هو مخطط. وتابع: مع مضي ثلاثة ايام بدأنا نلمس تحسنا واضحا على مستويات اللاعبين، وبالتأكيد سيصل المنتخب الى درجة مميزة من الجاهزية مع تواصل تحضيراتنا بدون انقطاع حتى موعد مباراة الملحق الاولى".
جولة ترويحية
خرج اعضاء المنتخب الوطني من مدربين ولاعبين واداريين صباح أمس السبت، بجولة ترويحية إلى أحد المجمعات التجارية في الدوحة.
وجاءت هذه الخطوة من الجهاز الفني بهدف اعطاء المجال امام اللاعبين للترويح عن انفسهم والتسوق، في ظل ازدحام البرنامج التدريبي والالتزام الذي يرافق المعسكر.