أستون فيلا يقضي على موسم ليفربول ويبلغ النهائي

لاعب أستون فيلا فابيان ديلف يسجل هدف الفوز لأستون فيلا في مرمى ليفربول أمس - (رويترز)
لاعب أستون فيلا فابيان ديلف يسجل هدف الفوز لأستون فيلا في مرمى ليفربول أمس - (رويترز)

لندن - وجه أستون فيلا ضربة قاضية لآمال ليفربول بانقاذ موسمه من خلال مسابقة كأس انجلترا لكرة القدم وبلغ النهائي للمرة الأولى منذ العام 2000 بعدما حول تخلفه أمامه إلى فوز 2-1 أمس الأحد في الدور نصف النهائي على ملعب "ويمبلي" في لندن.اضافة اعلان
وكان فريق "الحمر" يمني نفسه بإحراز لقب المسابقة للمرة الأولى منذ العام 2006 وبلوغ النهائي للمرة الخامسة عشرة في تاريخه المتوج بسبعة ألقاب في البطولة الأعرق على الاطلاق، وذلك من أجل انقاذ موسمه المخيب حيث يبدو في طريقه للفشل في التأهل حتى إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وبدا فريق المدرب الإيرلندي الشمالي برندان رودجرز قادرا على تحقيق مبتغاه واللحاق بأرسنال إلى المباراة النهائية بعد ان تقدم في الدقيقة 30 عبر البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي استفاد من فشل الدنماركي جوريس أوكوري في إبعاد الكرة بالشكل المناسب من أمام مرمى فريقه فوصلت إلى رحيم ستيرلينغ الذي مررها لكوتينيو فأودعها الأخير الشباك.
لكن رد فيلا الذي يعود لقبه السابع والأخير في المسابقة إلى العام 1957، كان سريعا حيث تمكن من إدراك التعادل في الدقيقة 36 عبر البلجيكي المتألق كريستيان بينيتيكي اثر تمريرة من فابيان ديلف.
في بداية الشوط الثاني، ضرب أستون فيلا وخطف هدف التقدم والفوز بلعبة جماعية بدأها ديلف الذي مرر الكرة لبينيتيكي ثم وصلت إلى جاك غريليش الذي مررها بدوره لديلف بالذات فسددها الأخير في شباك البلجيكي سيمون مينيولييه (54).
وحاول رودجرز جاهدا العودة الى المباراة فزج بالإيطالي ماريو بالوتيلي وريكي لامبرت وغلين جونسون لكن النتيجة بقيت على حالها، ما حرم القائد ستيفن جيرارد من حلم توديع ليفربول باحراز لقب مسابقة الكأس قبل ان يخوض رحلة ما قبل الاعتزال مع لوس انجليس غالاكسي الأميركي. - (ا ف ب)