أفضل لاعبي التنس يجتمعون في شنغهاي للمشاركة في بطولة الماسترز

أفضل لاعبي التنس يجتمعون في شنغهاي للمشاركة في بطولة الماسترز
أفضل لاعبي التنس يجتمعون في شنغهاي للمشاركة في بطولة الماسترز

  شنغهاي - تنطلق اليوم السبت فعاليات بطولة كأس الماسترز للتنس في العاصمة التجارية للصين شنغهاي بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين في العالم بإقامة حفل افتتاح البطولة الذي سيظهر فيه اللاعبون المشاركون بالزي الشعبي للصين.

اضافة اعلان

 وسيعود أفضل لاعبي العالم إلى ارتداء الزي الصيني هذا العام في افتتاح البطولة الختامية للموسم البالغ مجموع جوائزها 45ر4 مليون دولار في تناقض هائل مع قبعات رعاة البقر التي اعتاد اللاعبون وضعها في حفل افتتاح البطولة خلال العامين الماضيين عندما كانت تقام في مدينة هيوستن الاميركية، وكانت شنغهاي قد استضافت بطولة كأس الماسترز عام 2002.

 ويأتي حفل افتتاح كأس الماسترز بشنغهاي التي يصل تعدادها السكاني إلى 16 مليون نسمة قبل يوم واحد من بدء منافسات دور المجموعات بالبطولة بقيادة السويسري روجيه فيدرر المصنف الاول على العالم والاسباني رفاييل نادال المصنف الثاني على العالم، وسيظهر اللاعبون اليوم مرتدين ملابس صينية من "شنغهاي تانغ" وسيختارون ما بين أربعة تصميمات مختلفة للمعاطف.

 وبرغم صعوبة الوصول إلى الملعب التي ستجرى عليه مباريات البطولة والذي يقع على مسافة ساعة بالسيارة من مركز المدينة فإن مسؤولي البطولة توقعوا أن تنفذ تذاكر جميع المباريات على مدار أيام البطولة الثمانية خاصة إذا ما واصل المصنفان الاولان طريقهما في كل من مجموعتي البطولة وصولا إلى الدور قبل النهائي في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

 ففي القرعة الخاصة لتوزيع فرق البطولة وضع فيدرر على قمة المجموعة الحمراء التي يغلب عليها الطابع الارجنتيني ممثلا في ديفيد نالبانديان وغييرمو كوريا إلى جانب الكرواتي إيفان ليوبيسيتش.

 وكان ليوبيسيتش الذي تأهل مؤخرا إلى كأس الماسترز بفضل تألقه في الملاعب المغلقة محققا الفوز في بطولتين إلى جانب بلوغه نهائي بطولتي ماسترز أخريين خلال الشهر الماضي قد خسر من فيدرر في نهائي بطولات الدوحة وروتردام ودبي هذا الموسم.

 وعلى الجانب الاخر تجسد المجموعة الذهبية التباين الشديد بين الاميركي المخضرم أندريه أغاسي (35 عاما) الذي سيكون الاكبر سنا بين لاعبي البطولة والاسباني رفاييل نادال (19 عاما) الذي يشارك في كأس الماسترز للمرة الاولى في تاريخه، كما يلعب في المجموعة الذهبية الارجنتيني جاستون غاوديو والروسي نيكولاي دافيدينكو.

 وقد تميز موسم 2005 في التنس بتعدد حالات الاصابات التي بدأت منذ الاسبوع الاول من كانون الثاني/يناير الماضي، وتضم قائمة النجوم المنسحبين من كأس الماسترز للاصابة الروسي مارات سافين حامل لقب بطولة أستراليا المفتوحة أولى بطولات الغراند سلام الاربع بالموسم الذي يحاول منذ شهور علاج ركبته المصابة بتقطع في الاربطة دون اللجوء إلى الجراحة، والاسترالي ليتون هيويت الذي يعاني من إصابات متفرقة في إصبع قدمه وبطن ساقه إلى جانب انشغاله بقدوم مولوده الاول، فيما انسحب الاميركي آندي روديك من كأس الماسترز بعدما أصر على لعب مباراة استعراضية الاثنين الماضي على الرغم من أنه ظل يشكو ليومين من آلام في الظهر قبل خسارته في الدور قبل النهائي لبطولة باريس.

 وتوجه روديك المصنف الثالث على العالم للعب المباراة الاستعراضية في بنسلفانيا بالولايات المتحدة مع المطرب البريطاني الشهير إلتون جون ثم انسحب في اليوم التالي من شنغهاي.

 ونظرا لبعد المسافة بين شنغهاي وأوروبا فقد حرص مسؤولو الاتحاد العالمي للاعبي التنس المحترفين توفير كل الضمانات اللازمة لانجاح البطولة باختيار بديلين للمنافسة في دور المجموعات بكأس الماسترز وتوجههم إلى شنغهاي قبل بداية البطولة.

 ويتمثل البديل الاول لدى اتحاد التنس في الارجنتيني ماريانوبويرتا الذي مازال عالقا في مشكلة اختبار الكشف عن تعاطي المنشطات، أما البديلان التاليان فهما التشيلي فيرناندو غونزاليز والسويدي توماس يوهانسون اللذين رفضا بالفعل عرض الاتحاد بقطع نصف العالم من أجل الجلوس احتياطيا في انتظار انسحاب أي من لاعبي البطولة ليحل أحدهما محله وذلك مقابل 50 ألف دولار أميركي، بينما وصل الاسباني ديفيد فيرير المصنف رقم 15 على العالم أخيرا إلى شنغهاي تحسبا لاي ظرف طارئ.

 وستكون هذه البطولة هي الاولى منذ أسابيع بالنسبة لفيدرر ونادال حيث كان فيدرر يعالج من الاصابة بتمزق في أربطة الكاحل التي لحقت به في مطلع تشرين الاول/أكتوبر الماضي، ويتدرب فيدرر الحائز على 11 لقبا بهذا الموسم مثل نادال تحت السقف المغلق لملعب تشي تشونغ بشنغهاي تحت إشراف مدربه توني روتش الذي حضر من أستراليا خصيصا من أجل كأس الماسترز، بينما لم يلعب نادال خلال الاسبوعين الماضيين منذ شعوره بآلام في ركبته خلال مشواره لاحراز رابع ألقابه ببطولات الماسترز لهذا الموسم في مدريد الشهر الماضي.

 أما أغاسي فمازال وضعه غير مستقر حيث حد اللاعب المخضرم من نشاطه بهذا الموسم بسبب شكواه المستمرة من الالم بعصب أسفل الظهر مما استدعى حقنه بمسكنات الالم عدة مرات، وجاءت آخر مشاركات أغاسي بهذا الموسم في نهائي بطولة أميركا المفتوحة في أيلول/سبتمبر الماضي عندما خسر من فيدرر.