إدانة مدرب الماني لاستخدامه عقاقير محظورة

 فرانكفورت - حكم على مدرب العاب القوى الالماني السابق توماس سبرينغشتاين بالسجن لمدة 16 شهرا مع ايقاف التنفيذ أمس الاثنين بعدما وجدته محكمة في مدينة ماغدبرغ مذنبا بممارسات تتعلق باستخدام عقاقير محظورة في المجال الرياضي ومن بينها اعطاء منشطات وعقاقير محظورة لرياضيين لم يبلغوا سن الرشد.

اضافة اعلان

واتهم سبرينغشتاين وهو من اشهر مدربي العاب القوى في المانيا بالقيام بهذه الممارسات في عام 2003، كما امرت المحكمة سبرينغشتاين (47 عاما) بالعمل لمدة 150 ساعة في خدمة المجتمع، ومنحت المحكمة سبرينغشتاين اسبوعا للتقدم باستئناف ضد الحكم.

وكان سبرينغشتاين اختير افضل مدرب لالعاب القوى في المانيا في عام 1992 وسبق له ان تولى تدريب العداءتين غريت بروير وكاترين كرابه.

وكان سبرينغشتاين ضمن برنانج العاب القوى الرسمي في المانيا الشرقية الذي عمل على اعطاء الكثير من الرياضيين العقاقير قبل انهيار جدار برلين في 1989، واصيب عدد من هؤلاء الرياضيين بامراض خطيرة وهم يسعون حاليا من اجل الحصول على تعويضات من الشركة التي قامت باعداد العقاقير.