إضراب لاعبي أكبر ناد إيراني لعدم حصولهم على مستحقاتهم

  طهران - ذكرت وكالة الانباء الايرانية أن لاعبي نادي برسبوليس أكبر الاندية الايرانية لكرة القدم قاموا بإضراب جماعي بسبب عدم الحصول على مستحقاتهم المالية لعدة شهور.

اضافة اعلان

وصرح على بارفين المدير الفني لفريق برسبوليس أول من أمس الاثنين لوكالة الانباء الايرانية قائلا إنه طالما لا يدفع الاتحاد الايراني للعبة مستحقات اللاعبين فإن الفريق لن يشارك في الدوري وربما يضرب أيضا عن اللعب بشكل عام.

وهي المرة الاولى التي يضرب فيها لاعبو ناد حكومي بإيران عن اللعب بسبب عدم الحصول على رواتبهم ومن الممكن أن يكون للحدث أبعاد سياسية حيث الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها النادي وكذلك المدير الفني للفريق.

ويتمتع برسبوليس بأكبر شعبية في إيران وكان يضم بين صفوفه عدد من نجوم إيران البارزين من بينهم مهدي مهداوي(هامبورغ الالماني) وعلي كريمي (بايرن ميونيخ الالماني) وعلي دائي (هرتا برلين الالماني سابقا).

ويحل برسبوليس حاليا في المركز 14 بالدوري الايراني برصيد خمس نقاط أحرزها خلال خمس مباريات خاضها في الموسم الجديد للمسابقة.

ووجه مسؤولو كرة القدم الايرانية انتقاداتهم لبارفين وادعوا أنه يحرض اللاعبين على الاضراب ليستغل ذلك كمبرر للمستوى المتواضع للفريق في بداية الموسم الحالي، وكان بارفين لاعبا في صفوف المنتخب الايراني لكرة القدم وكان قائده عام 1978 حين شارك الفريق في بطولة كأس العالم بالارجنتين.

وقال بارفين إنه إذا اتضح أنه يمثل أي مشكلة فإنه على استعداد لترك الفريق في الحال ولكنه نفى وجود أي مشكلات بينه وبين لاعبي بيرسيبوليس. ولم يبدر عن الاتحاد الايراني أي رد فعل على إضراب لاعبي برسبوليس حتى الآن.