إيقاف كولو توريه لسقوطه في فحص للكشف عن المنشطات

مانشستر - منيت آمال مانشستر سيتي في المنافسة على ثلاثة ألقاب بضربة قوية عندما عوقب مدافعه كولو توريه بالايقاف بسبب سقوطه في اختبار للكشف عن المنشطات.

اضافة اعلان

ويواجه لاعب منتخب ساحل العاج عقوبة الايقاف بعد ان قال النادي أول من أمس الخميس ان مدافعه سقط في اختبار للكشف عن المنشطات بعد العثور على «مادة ما» في العينة الأولى. ولم يتم طلب فحص عينة ثانية بعد.

ولم يحدد الاتحاد الانجليزي لكرة القدم أو النادي أو وكالة مكافحة المنشطات في بريطانيا فترة زمنية محددة لانهاء الاجراءات القانونية لكن المدرب روبرتو مانشيني يجب ان يتدبر أموره بدون توريه في المستقبل القريب على اقل تقدير.

ورغم ان جوليون ليسكوت وجيروم بواتنغ قدما عرضا جيدا في قلب الدفاع في مباراة أمام أستون فيلا إلا أنهما يفتقران للخبرة التي يتمتع بها توريه وهي عنصر لا غنى عنه في مسعى مانشستر سيتي للمنافسة على القاب كأس الاتحاد الانجليزي والدوري الممتاز والدوري الأوروبي.

وشكا مانشيني في الاسبوع الماضي ان لديه «15 لاعبا جاهزا فقط» للتعامل مع موسم المباريات المزدحم وان لاعبيه ليسوا «آلات» مما يوحي أن الارهاق قد ينال من مسعى أغنى ناد في العالم نحو أول لقب منذ عام 1976.

وسوف يأمل مانشيني أن يتعافى فنسنت كومباني من اصابة في الفخذ قبل مباراة اليوم السبت على ملعبه امام ويغان اثليتيك كي يمحو تأثير غياب توري.

وما زالت فترة غياب توريه غير معلومة لكن لوائح الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات توضح ان فترة ايقاف اي رياضي بسبب تعاطي المنشطات قد تصل في حدها الأقصى إلى اربع سنوات.

وتوضح الوكالة العالمية ان تعبير «مادة ما» توضح انه قد «يكون هناك تفسير لا علاقة له بالمنشطات» لوجود تلك المادة. مثل هذا التفسير من الممكن ان يكون على سبيل المثال تناول عقار لعلاج الانفلونزا يحتوي على هذه المادة.

واذا استطاع توريه ان يثبت ان سبب وجود المادة في العينة ليس تحسين الأداء فان العقوبة قد تكون الايقاف لفترة أقصر كثيرا او الاكتفاء بتوجيه تحذير.

وشعر لاعبون آخرون بالدهشة إزاء نبأ ايقاف توريه خاصة انه معروف عنه أنه مسلم ملتزم لا يشرب الخمر.

وقال ريو فرديناند مدافع مانشستر يونايتد الذي عوقب بالايقاف لمدة ثماني اشهر للغياب عن اختبار منشطات انه يشعر بالدهشة، وقال فرديناند بصفحته على موقع «تويتر» الاجتماعي على الانترنت «يا له من نبأ غريب.. ايقاف كولو توريه بسبب المنشطات. يجب ان اقرأ المزيد لأعرف ماذا جرى».

ودافع مدرب توريه السابق في أرسنال، الفرنسي أرسين فينغر عن توريه موضحا أن اللاعب سقط في اختبار المنشطات لتناوله مواد لتخفيف الوزن تتعاطاها زوجته.

وقال فينغر في مؤتمر صحافي: «إنه أمر غريب حقا، لقد كان لاعبا في فريقنا وأنا من أحضرته إلى هنا، لم يكن أبدا من المشتبه بهم في تناولهم منشطات لتحسين الأداء».