استبعاد اي عداء او عداءة بعد اول انطلاقة خاطئة

الدوحة - وافق الاتحاد الدولي لالعاب القوى اليوم الاثنين في ختام اجتماعاته في الدوحة على استبعاد اي عداء او عداءة بعد اول انطلاقة خاطئة في السباقات.
وحسب القوانين السابقة، كان يسمح لكل رياضي بانطلاقة خاطئة واحدة، لكن القانون الجديد يقضي باستبعاده في حال ارتكب اي خطأ مباشرة.

اضافة اعلان


وقال امين عام الاتحاد الدولي استيفان جيولاي "اجمعت آراء اعضاء الاتحاد على ان هذا القانون الجديد سيمنع التحايل من قبل الرياضيين ويعرضهم للعقوبة".


ويحتاج هذا القرار الى موافقة مؤتمر الاتحاد الدولي الذي سيعقد في 3 و4 آب/اغسطس في هلسنكي على هامش بطولة العالم لالعاب القوى.


وكان الاتحاد الدولي اقر بالاجماع ايضا قانونا جديدا للتجنيس بحيث يحق لكل رياضي حصل على جنسية بلد آخر ان يدافع عن الوان هذه البلد بعد مضي 3 اعوام من حصوله على جنسيته، او بعد عام واحد في حال موافقة اتحاده الاصلي على تجنيسه، او بقرار استثنائي خاص من مجلس ادارة الاتحاد الدولي في بعض الحالات الخاصة.


كما اقر سلسلة اجراءات خاصة في مجال الكشف عن المنشطات.