الأخوان برايان يقودان الولايات المتحدة للفوز بكأس ديفيز للمرة 32

الأخوان برايان يقودان الولايات المتحدة للفوز بكأس ديفيز للمرة 32
الأخوان برايان يقودان الولايات المتحدة للفوز بكأس ديفيز للمرة 32

بورتلاند (اوريجون) - تغلب الشقيقان بوب ومايك برايان على الزوجي الروسي المؤلف من نيكولاي دافيدنكو وايجور اندرييف بنتيجة 7-6 و6-4 و6-2 في مباراة الزوجي اول من أمس السبت ليقودا الولايات المتحدة للفوز على روسيا في نهائي كأس ديفيز للتنس للرجال 3-صفر لتحرز أميركا اللقب للمرة 32 في تاريخها وهو رقم قياسي.

اضافة اعلان

ويعد هذا اول لقب لكأس ديفيز تحققه الولايات المتحدة منذ 12 عاما حيث كان اخر بطولة تفوز بها عام 1995 عندما تغلبت في النهائي على روسيا أيضا في لقاء اقيم على الملاعب الرملية في موسكو.

وكانت المجموعة الأولى متكافئة إلى حد كبير وتبادل الجانبان الفوز حتى وصلا الى الشوط الفاصل الذي انهاه الاميركيان لصالحهما بنتيجة 7-4 وسط مؤازرة جماهيرة كبيرة.

وكسر الشقيقان الاميركيان ارسال دافيدنكو في الشوط الأول من المجموعة الثانية وحافظا على ارسالهما ليفوزا بالمجموعة الثانية ويتقدما على الثنائي الروسي بنتيجة 2-صفر.

وكرر الاخوان برايان كسر إرسال دافيدنكو مرتين أخرتين في الشوطين الثالث والسابع من المجموعة الثالثة قبل ان يحسما الفوز بالمجموعة والمباراة.

وكان الاخوان برايان اللذان فازا معا بخمسة القاب في البطولات الاربع الكبرى ويمثلان فريق زوجي الولايات المتحدة منذ 2003 عند حسن ظن الجماهير الاميركية التي احتشدت لمؤازرة الفريق.

وقال مايك برايان (29 عاما) في مؤتمر صحافي بعد فوزه مع شقيقه على الزوجي الروسي في ساعة واحدة و56 دقيقة "نحن المرشحون الأوائل للفوز ولذلك انصبت كل الضغوط علينا."

وأضاف "كان الضغط علينا كبيرا للغاية وهو أسوأ ما كان يواجهنا في المباراة. لا أعلم كيف ظهرنا بمثل هذا الاسترخاء رغم أن معدتي كانت في حالة اضطراب ولم أنم بشكل جيد طوال الأسبوع الماضي."

وبالنظر إلى أهمية الحدث التي كانت الولايات المتحدة تبحث عنه بالفوز بكأس ديفيز لأول مرة منذ عام 1995 فإن التوتر ظهر على الشقيق الثاني بوب بشكل أكبر.

وقال بوب الذي حضر متأخرا للمؤتمر الصحفي للمنتخب الأمريكي "لم يهدأ اضطراب نفسي سوى قبل عشر دقائق فقط عندما اغتسلت بعد المباراة. لقد كنت مضطربا للغاية لمدة ثلاثة أيام ولن أحاول إخفاء أن معدتي بدت وكأنها لا تعمل من الاضطراب."

وأضاف "كان الاحتفال مليء بالعواطف خاصة عند الاحتفال مع الجماهير في أجواء مثيرة للغاية."

وتطرق بوب إلى الاعداد للقاء الختامي امام المنتخب الروسي بقوله " كان أمرا صعبا أن تدخل المباراة والكل يعقد الأمل عليها. لديك مجموعة كبيرة تأمل في الفوز من أجلهم.. ليس المهم كيف حصلنا على النقاط الثلاث لأنه يجب علينا تنحية الأمور الفردية جانبا والتركيز في الفريق ككل."

ووضحت السعادة الكبيرة على الشقيقين برايان بعدما أحرزا الفوز الثالث عشر لهما من 14 مباراة للزوجي في تاريخهما بكأس ديفيز.

وقال بوب الذي يلعب بيده اليسرى "الفوز بكأس ديفيز يعد أمرا رائعا.. كلنا الآن في حالة جيدة للغاية."

وقال شقيقه الذي يلعب بيده اليمنى "لقد كان الأمر بمثابة الحلم بالنسبة لنا بأن نفوز في المباراة النهائية ثم نجد حولنا الناس سعداء لنقفز ونحتفل معا. لا يوجد شيء يماثل ما حدث."

وكانت الولايات المتحدة فازت بمباراتي الفردي امام روسيا ففي المباراة الاولى فاز الامريكي اندي روديك على نظيره الروسي دميتري تورسنوف بثلاث مجموعات متتالية بنتيجة 6-4 و6-4 و6-2.

وفي المباراة الثانية فاز الاميركي جيمس بليك على الروسي ميخائيل يوجني بثلاث مجموعات لمجموعة واحدة بنتيجة 6-3 و7-6 و6-7 و7-6.

وباتت مباراتا الفردي الاخيرتين تحصيل حاصل حيث يلتقي روديك مع يوجني، وبلاك مع تورسونوف.