البرازيل ترفض مقارنة منتخبها الحالي مع منتخبي 1982 و1970

البرازيل ترفض مقارنة منتخبها الحالي مع منتخبي 1982 و1970
البرازيل ترفض مقارنة منتخبها الحالي مع منتخبي 1982 و1970

 فيجيس (سويسرا) - تريد البرازيل بطلة العالم وضع حد للنقاشات الدائرة حول وضع منتخبها الوطني الحالي مقارنة بمنتخبات اخرى مثلتها في الماضي وكانت تعج بكبار النجوم.

اضافة اعلان

ويعتقد كثيرون ان منتخب البرازيل الحالي الذي يقود هجومه ما يطلق عليه الرباعي الساحر رونالدو ورونالدينيو وكاكا وادريانو هو واحد من افضل التشكيلات في تاريخ هذه البلاد.

وتحاول الصحافة في البرازيل الاستمرار في توسيع النقاش فيما اذا كان المنتخب الحالي للبلاد يمكنه التفوق على نظيريه السابقين في عامي 1982 و1970 ام لا.

وفاز منتخب البرازيل في عام 1970 بقيادة المدرب ماريو زاجالو بكأس العالم للمرة الثالثة في المكسيك في حين اسعد منتخب البلاد في عام 1982 العالم باسلوبه الرائع في اللعب كما سحق ايطاليا في دور المجموعات رغم انها فازت باللقب في نهاية البطولة التي اقيمت باسبانيا.

وقد اشعل بيليه هذه النقاشات هذا الاسبوع عندما نقل عنه قوله ان تشكيل المنتخب في عام 1970 سيتفوق على التشكيل الحالي اذا قدر للفريقين اللقاء وجها لوجه.

وقال بيليه "ستكون مباراة صعبة لكني اعتقد اننا سنفوز... فمهاجمينا اكثر تنظيما ولدينا هجوم افضل... بيليه وتوستاو وجيرزينهو وريفلينو وجيرسون. اعتقد اننا اكثر تنظيما."

الا ان مدرب البرازيل الحالي كارلوس البرتو بارييرا لم يعلق ولم يرد على تحليلات بيليه واكتفى بالقول "ارى انه من الصعوبة بمكان عقد مقارنة بين ازمنة مختلفة... فستة وثلاثين عاما مدة طويلة والامور تغيرت... للاسف لا استطيع المقارنة."

واضاف بارييرا "يسعدني ان بيليه يستطيع ذلك وان لديه القدرة على ذلك."

من جهة اخرى لم تصمد صحيفة استادو دي ساو باولو امام هذا الاغراء ودعت قراءها عبر موقعها على الانترنت الى التصويت على مقارنة بين فريق بيليه وتشكيل باريرا.

وقالت الصحيفة ان نسبة 56.7 في المئة من المشاركين الذين بلغ عددهم 1500 شخص قالوا انهم يفضلون تشكيل عام 1970.