البرازيل تفوز ومصر ترقص السامبا

البرازيل تفوز ومصر ترقص السامبا
البرازيل تفوز ومصر ترقص السامبا

المجموعة الثانية

 

بلومفونتين - انقذ البرازيلي ريكاردو كاكا منتخب بلاده من ورطة عندما سجل له هدف الفوز من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع ليخرج فائزا على مصر بطلة افريقيا 4-3 في مباراة مثيرة أمس الاثنين في بلومفونتين في افتتاح منافسات المجموعة الثانية ضمن بطولة كأس القارات الثامنة لكرة القدم التي تستضيفها جنوب افريقيا حتى 28 الحالي.

اضافة اعلان

وسجل كاكا (5 و90+1 من ركلة جزاء) ولويس فابيانو (12) وجوان (37) اهداف البرازيل، ومحمد زيدان (9 و56) ومحمد شوقي (54) اهداف مصر.

وكان المنتخب المصري الذي قلب تخلفه امام البرازيل حاملة اللقب من 1-3 في الشوط الأول الى تعادل 3-3 بعد 10 دقائق من زمن الشوط الثاني، في طريقه لكسب نقطة مستحقة لكن الحكم الانجليزي هاورد ويب احتسب ركلة جزاء بعد مشاورة مع مساعده اثر لمسة يد واضحة من مدافع مصر احمد المحمدي في محاولة لابعاد كرة لوسيو وطرد.

وتبادل المنتخبان السيطرة على مجريات اللعب فدانت السيطرة للمنتخب الأميركي الجنوبية في الشوط الأول وتقدم عن جدارة 3-1، لكن الامور انقلبت رأسا على عقب عندما نجح المنتخب المصري في تسجيل هدفين سريعين مطلع الشوط الثاني ليصبح الطرف الافضل وكان يستحق الخروج فائزا قياسا على الاداء الذي قدمه والفرص التي سنحت له لكن الكلمة الاخيرة كانت للمنتخب البرازيلي الذي حسم المباراة في الوقت بدل الضائع عبر ركلة جزاء، وكانت نسبة السيطرة على الكرة لمصلحة مصر مع نهاية المباراة بنسبة 53%.

ودخل المنتخبان المباراة وهما على طرفي نقيض، ففي الوقت الذي ضمن المنتخب البرازيلي الى حد بعيد بلوغه نهائيات كأس العالم المقبلة في جنوب افريقيا بتصدره مجموعة أميركا الجنوبية، تحتل مصر المركز الاخير في مجموعتها الافريقية بعد ان جمعت نقطة واحدة فقط بتعادلها على ارضها مع زامبيا وخسارتها امام الجزائر.

ولم يخسر المنتخب البرازيلي أي مباراة منذ ان سقط امام البارغواي 0-2 في التصفيات الأميركية قبل عام من الان.

ولم يتأخر المنتخب البرازيلي في افتتاح التسجيل عبر نجمه كاكا المنتقل حديثا الى ريال مدريد الاسباني، بعد ان تلقى كرة من دانيال الفيش وهو على مشارف منطقة الجزاء رفعها من فوق هاني سعيد ثم تخطى وائل جمعة بحركة فنية رائعة وسدد بسهولة على يسار الحارس عصام الحضري (5).

بيد ان المنتخب المصري سرعان ما ادرك التعادل عندما قاد ابو تريكة هجمة منظمة على الجبهة اليمنى ورفع الكرة الى داخل المنطقة حيث قابلها زيدان برأسه ووضعها داخل الشباك رغم محاولة لوسيو لابعادها برأسه ايضا (9).

وعاد المنتخب البرازيلي للتقدم عندما احتسب الحكم ركلة حرة لمصلحة دانيال الفيش نفذها ايلانو وتابعها لويس فابيانو برأسه داخل الشباك (12).

وسدد كاكا كرة طائرة (21)، ووجه جوان كرة برأسه فوق العارضة (23)، وسدد ايلانو كرة من ركلة حرة بين يدي الحضري (26) قبل ان يطلق حسني عبد ربه كرة من خارج المنطقة لم يجد جوليو سيزار صعوبة في السيطرة عليها (30).

واطلق الفيش كرة قوية من ركلة حرة ابعدها الحضري بصعوبة وحولها الى ركنية جاء منها الهدف البرازيلي الثالث عندما رفعها مجددا الفيش داخل المنطقة وتابعها جوان برأسه داخل الشباك بعيدا عن متناول الحضري (37)، وقام ابو تريكة بمراوغة اكثر من لاعب برازيلي وهيأ كرة باتجاه احمد حسن قائد المنتخب فاطلقها الاخير فوق العارضة (42).

وتلاعب سيد معوض بالدفاع البرازيلي على الجبهة اليسرى ومرر كرة متقنة داخل المنطقة تابعها حسني عبد ربه برأسه فوق العارضة بقليل (45).

وظهر المنتخب المصري بصورة مختلفة في الشوط الثاني وتفوق على اسياد اللعبة في معظم فتراته ونجح في احراز هدفين متتاليين هزا معنويات المنتخب البرازيلي الذي بدا ضائعا في نصف الساعة الاخير.

وقلص المنتخب المصري الفارق اولا عبر محمد شوقي الذي استثمر كرة خلفية من سيد معوض فاطلقها قوية من مشارف المنطقة عجز جوليو سيزار عن التصدي لها (54).

وارتفعت معنويات المصريين ونجحوا في استثمار هذه الفورة باضافة هدف ثان عندما مرر "المايسترو" محمد ابو تريكة كرة بينية رائعة باتجاه زيدان فسبق الاخير لوسيو واطلقها سريعة في مرمى سيزار لتهتز الملاعب خصوصا ان الجمهور المحلي كان يساند منتخب الفراعنة.

وتلاعب المنتخب المصري بنظيره البرازيلي كما حلا له وتناقل لاعبوه الكرة بثقة وقدموا لمحات فنية تنم عن علو كعبهم.

وازاء التفوق المصري، اضطر مدرب البرازيل كارلوس دونغا الى اشراك المهاجم الكسندر باتو لزيادة الفعالية الهجومية في ظل غياب شبه تام لروبينيو، بيد ان السيطرة استمرت مصرية، وسدد باتو باتجاه المرمى كرة مقصية لكن الدفاع ابعدها فتهيأت امام كاكا الذي اطلقها فوق العارضة بقليل (77).

وسيطر المصريون الذين لعبوا بثقة في ربع الساعة الاخير على مجريات اللعب، وسنحت فرصة امام البديل احمد عيد عبد الملك عندما اطلق بيسراه كرة سيطر عليها سيزار (80)، وصوب احمد فتحي كرة قوية علت العارضة بقليل (84).

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة مرر الفيش كرة عرضية داخل المنطقة سددها لوسيو باتجاه المرمى بيد ان البديل الاخر احمد المحمدي ابعدها بيده مرغما من على خط المرمى وبعد ان تردد الحكم في احتساب ركلة جزاء تشاور مع مساعده الذي أكد اللمس المتعمد واحتسب ركلة جزاء وطرد المحمدي.

وانبرى كاكا للركلة على يمين الحضري الذي ارتمى عليها من دون ان يمنعها من دخول مرماه ليتنفس المدرب البرازيلي دونغا الصعداء. -(أ ف ب)

المباراة في سطور

المباراة: البرازيل -مصر 4-3

الملعب: فريت ستايت ستاديوم

الجمهور: حوالي 30 ألفا

الحكم: الانجليزي هاورد ويب

الاهداف:

البرازيل: كاكا (5 و90+1 من ركلة جزاء) ولويس فابيانو (12) وجوان (37)

مصر: زيدان (9 و56) ومحمد شوقي (54)

الانذارات:

مصر: محمد جمعة (87)

طرد:

مصر: احمد المحمدي (90)

- تشكيلة البرازيل- جوليو سيزار- دانيال الفيش ولوسيو وجوان وكليبر (اندريه سانتوس، 83)- ايلانو (راميريس، 62) وكاكا وجيلبرتو سيلفا وفيليبي ميلو- لويس فابيانو وروبينيو (باتو، 62)

- تشكيلة مصر: عصام الحضري- احمد سعيد وهاني سعيد ووائل جمعة وسيد معوض -حسني عبد ربه (احمد المحمدي، 75) واحمد فتحي ومحمد شوقي واحمد حسن (احمد عيد عبد الملك، 45 )- محمد زيدان ومحمد ابو تريكة