البرازيل تهزم استراليا في مباراة لا تليق ببطل

البرازيل تهزم استراليا في مباراة لا تليق ببطل
البرازيل تهزم استراليا في مباراة لا تليق ببطل

المجموعة السادسة
 

البرازيل 2  استراليا 0

د 49 1/0   ادريانو

د 90 2/ 0  فريد

اضافة اعلان

ميونيخ (المانيا)- ضمنت البرازيل حاملة اللقب تأهلها الى الدور الثاني من مونديال المانيا 2006 بفوز غير مقنع على استراليا 2-صفر يوم امس الاحد على ملعب "اليانز ارينا" في ميونيخ ضمن المجموعة السادسة.

وسجل ادريانو (49) وفرد (89) الهدفين.

ورفعت البرازيل رصيدها الى ست نقاط من فوزين، الاول كان على كرواتيا 1-صفر، فيما بقيت استراليا عند رصيدها السابق بثلاث نقاط من فوزها على اليابان في الجولة الاولى 3-1.

كما رفعت رقمها القياسي الى تسعة انتصارات متتالية في النهائيات (7 في النسخة الاخيرة واثنتان في الحالية).

ولم يجر المدرب البرازيلي كارلوس البرتو باريرا اي تبديل على تشكيلته التي خاضت المباراة الاولى ضد كرواتيا، بينما بدل الهولندي غوس هيدينك مدرب استراليا ثلاثة لاعبين حيث دفع بطوني بوبوفيتش ومايل ستريوفسكي وتيم كاهيل بدلا من ماركو بريشيانو ولوك ويلكشير وهاري كيويل.

وشارك رونالدو هداف كأس العالم الماضية في كوريا الجنوبية واليابان اساسيا رغم الانتقادات التي تعرض لها عن هبوط مستواه في المباراة الاولى ضد كرواتيا، لكن باريرا كان حازما بقوله "اننا بحاجة الى رونالدو".

وتحرك رونالدو اكثر، كما انه تراجع في بعض الاحيان الى وسط الملعب للمشاركة في بناء الهجمات، فكان وجوده لافتا خلافا للمباراة الاولى التي بدا فيها غائبا ولم يحصل الا على فرصة واحدة.

وتحول رونالدينيو صانع العاب برشلونة الاسباني والفائز معه بلقبي الدوري المحلي ودوري ابطال اوروبا هذا الموسم الى لاعب اقل من عادي، فاستسلم تماما للرقابة التي اكد قبل المباراة انه سيجد لها حلا، فلم يقدم شيئا يذكر مما يمتلك من موهبة وذكاء في المراوغة والتمرير والاختراق.

ووجد البرازيليون صعوبة كبيرة في اختراق المنطقة الاسترالية نتيجة البطء في تحضير الهجمات والانقضاض الاسترالي على حامل الكرة، فغابت التمريرات الثنائية والبينية والالعاب المهارية التي اعتاد عليها البرازيليون ما دفع بمنافسيهم الى تهديد مرماهم من حين الى آخر لكن ليس على حساب تنظيمهم الدفاعي.

وقد يكون كاكا اكثر اللاعبين اقناعا في صفوف المنتخب البرازيلي حتى الان حيث كان شعلة نشاط فتواجد في جميع الجهات، وبادر الى التسديد كما حصل عندما سجل في المباراة الاولى.

الفرصة الاولى كانت برازيلية، ففي الدقيقة الثالثة حضر رونالدو كرة الى كاكا فسددها قوية من حدود المنطقة لكنها مرت قريبة جدا من القائم الايمن.

ورد المهاجم الاسترالي العملاق مارك فيدوكا بكرة قوية ايضا سيطر عليها الحارس ديدا (5).

واطلق روبرتو كارلوس احدى كراته الصاروخية من الركلات الحرة عندما انبرى لواحدة فوضعها على يمين المرمى (10).

وغابت بعد ذلك اي محاولة خطرة على المرميين حتى الدقيقة 27 حين تهيأت كرة امام فيدوكا فحاول مباغتة ديدا لكن الاخير كان في المكان المناسب لالتقاط كرته.

ومرر رونالدينيو كرة الى ادريانو الذي حضرها الى رونالدو على مشارف المنطقة فسددها مباشرة على يسار المرمى (42).

وكاد ماركو بريشيانو بديل يزيب سكوكو ينهي الشوط الاول على طريقته الخاصة عندما اطلق صاروخا من نحو 25 مترا الا ان كرته علت العارضة البرازيلية بقليل.

وتحركت الماكينة البرازيلية في بداية الشوط الثاني، وكانت محاولة واحدة كافية لهز الشباك عندما مرر رونالدينيو كرة من منتصف الملعب تقريبا الى رونالدو الذي تلاعب بها في مواجهة ثلاثة مدافعين قبل ان يحضرها بدوره الى ادريانو عند خط المرمى فاستقبلها بيسراه ووضعها ببراعة من تحت قدمي المدافع سكوت تشيبرفيلد في الزاوية اليسرى لمرمى استراليا (49).

ودخل هاري كيول بدلا من كاهيل، فقام الاستراليون بردة فعل سريعة لادراك التعادل، اولا عبر كرة صاروخية من ستريوفسكي فوق المرمى (55)، وثانيا عندما تهيأت كرة امام كيويل اثر خروج خاطىء لديدا من مرماه فاطاح بها عاليا ايضا بعد دقيقتين.

وبعد عشر دقائق تماما، واثر هجمة مرتدة، ارسل كيويل كرة قوية غير بعيدة عن الخشبات، رد كاكا بانطلاقة سريعة قبل ان يسدد كرة ضعيفة في متناول الحارس (71).

وعاد العقم الى اداء المنتخب البرازيلي فعجز عن اختراق المنطقة الاسترالية وتحول السحرة الى هواة نتيجة الايقاع الاسترالي المرتفع، ما دفع بالمدرب باريرا الى اشراك جيلبرتو سيلفا وروبينيو بدلا من ايمرسون ورونالدو على التوالي سعيا الى تحريك لاعبيه بطريقة افضل لتنفيذ الخطة المطلوبة.

ونجح روبينيو في تفعيل الناحية الهجومية فخطف كرة وانطلق بها من قبل منتصف الملعب تقريبا ثم مررها الى ادريانو داخل المنطقة الذي اصطدم بحائط دفاعي فوصلت الكرة الى كافو في الجهة اليمنى مررها الى روبينيو سددها بلمسة واحدة لكن الحارس الاسترالي انقذ مرماه من هدف محقق (76).

وكان دور ديدا بعد اربع دقائق لابعاد كرة هدف اكيد لاستراليا اثر كرة لبريشيانو، ثم كاد فيدوكا يحول كرة برأسه وصلته من ركلة حرة في الشباك لكنها تابعت طريقها قريبة جدا من القائم الايسر (85)، لكن العملاق الاسترالي بقي مصدر قلق بالنسبة الى ديدا، فبعد دقيقة واحدة تلقى كرة داخل المنطقة "فنكزها" بلمسة واحدة استقرت على الشباك العلوي.

ومرر فرد الذي نزل قبل قليل مكان ادريانو الكرة باتجاه روبينيو فاطلق الاخير كرة قوية ارتدت من القائم الايسر وتهيأت امام فرد المرتبص امام المرمى ليتابعها بسهولة داخل الشباك (89).

المباراة في سطور

المباراة: البرازيل- استراليا 2-صفر

الدور: الاول

المجموعة: السادسة

الملعب: اليانز ارينا

الجمهور: 66 الفا

الحكم: الالماني ماركوس ميرك

الانذارات:

البرازيل: كافو (29) ورونالدو (31) وروبينيو (83)

استراليا: امرتون (13) وكولينا (39)

التشكيلتان:

- البرازيل: ديدا- كافو ولوسيو وجوان وروبرتو كارلوس- ايمرسون (جيلبرو سيلفا) وزي روبرتو- كاكا ورونالدينيو- ادريانو (فرد) ورونالدو (روبينيو)

- استراليا: شفارتسر- مور (الويزي) وبوبوفيتش (بريشيانو) ونيل وتشيبرفيلد- ايمرتون وغريلا وكولينا وستريوفسكي- فيدوكا وكاهيل (كيويل).

إحصائيات المباراة

الفريقان    البرازيل     أستراليا

الأهداف      2     0

البطاقات الصفراء  3     2

البطاقات الحمراء   0     0

التسديد على المرمى 16    14

التسديد بين الخشبات الثلاث 6     4

الركنيات    7     4

حالات التسلل 5     1

نسبة السيطرة      54%   46%

أفضل لاعب في المباراة: زي روبرتو (البرازيل)

 

ترتيب المجموعة السادسة

المنتخب      لعب   فاز   تعادل خسر   له    عليه  نقاط

البرازيل     2     2     -     -     3     -     6

أستراليا     2     1     -     1     3     3     3

كرواتيا     2     -     1     1     -     1     1

اليابان     2     -     1     1     1     3     1