التراجع عن قرار حصر الإطارات بشركة واحدة في 2008

بطولة العالم للدراجات النارية

 

باريس - تراجعت "دورنا" الشركة المنظمة لبطولة العالم للدراجات النارية عن قرارها بحصر مهمة تزويد الفرق بالإطارات في موسم 2008 بشركة واحدة، حسب ما أعلن الاتحاد الدولي للدراجات النارية "فيم" امس الخميس.

اضافة اعلان

ويبدو أن "دورنا" قد رضحت لتهديدات شركتي ميشلان وبريدجستون بالانسحاب من بطولة العالم في حال أصر المنظمون على قرارهم بحصر تزويد الفرق بالإطارات بشركة واحدة.

وكانت "دورنا" اقترحت فكرة حصر الإطارات بشركة واحدة خلال جائزة اليابان الشهر الماضي، لأنه وبحسب القيمين عليها أصبحت المنافسة معدومة تقريبا بسبب تفوق احدى شركات الإطارات على منافساتها في عدد كبير من الحلبات، ما أثر على عاملي الإثارة والحماس وبالتالي أدى ذلك الى انخفاض عدد المشاهدين.

ويشكل التراجع عن قرار الحصرية ضربة لبطل العالم السابق الايطالي فالنتينو روسي دراج ياماها الذي كان اكثر المتحمسين لفكرة حصر تزويد الإطارات بشركة واحدة، بسبب المشاكل الكثيرة التي عانى منها هذا الموسم جراء تواضع أداء إطارات ميشلان ما سمح للاسترالي كايسي ستونر دراج دوكاتي المزودة بإطارات بريدجستون بحسم اللقب العالمي بعدما حقق 9 انتصارات.

وقد يدفع هذا القرار الجديد روسي الى الإصرار على تحول ياماها من ميشلان الى بريدجستون في حال أراد المنافسة على اللقب الموسم المقبل وهو كان طالب فريقه بهذا الامر خلال الموسم الحالي.

واعتبر الايطالي الذي أكد أنه لن يعتزل في حال لم يحصل على مبتغاه، انه رغم تفضيله للتحول الى اطارات بريدجستون فإن ميشلان وعدته بأن تكون افضل بكثير الموسم المقبل، مضيفا "لقد قالوا لي انهم تعلموا من اخطاء هذا الموسم وهم قادمون الموسم المقبل مع المزيد من الاموال وبجهد أكبر. أمل ومن أجل مصلحة البطولة ان تكون الإطارات متقاربة الموسم المقبل".

وفرضت بريدجستون افضليتها المطلقة على بطولة هذا الموسم اذ حصدت الدراجات المزودة بالإطارات اليابانية 11 فوزا (9 منها لستونر)، مقابل 4 انتصارات لميشلان وذلك قبل مرحلتين على انتهاء الموسم.