الجيش السوري يسقط بقسوة أمام باختاكور في دوري ابطال اسيا


 وحقق باختاكور الاوزبكستاني فوزا صريحا على مضيفه الجيش السوري (2-0) امس الاربعاء في دمشق ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم، وسجل سيرفر (22 من ركلة جزاء) وسيانوف (45) الهدفين.

اضافة اعلان


 واخفق الجيش في الشوط الاول في تحقيق خطورة حقيقية وغاب هدافاه زياد شعبو ومحمد زينو واقتصرت محاولاته على جهة اليمين عبر اختراقات لرغدان شحادة ونهاد الحاج مصطفى وعرضيات لم تجد المتابعة، في المقابل كان باختاكور اكثر تنظيما وهجوما واقلق مهاجماه الكسندر وسولييف راحة دفاع الجيش بتحركاتهما المزعجة، وكان اول تهديد له بكرة رأسية لتيمور فوق المرمى.
 ورد نهاد الحاج بكرة من ركلة حرة تحولت من الحائط البشري الى ركنية لم يستفد منها قبل ان يحتسب الحكم الاماراتي محمد عمر ركلة جزاء لباختاكور اثر خشونة لمدافع الجيش باسل شعار على الكسندر سجل منها سيرفر هدف فريقه الاول (22)، واندفع الجيش للهجوم في محاولة للتعديل وبقي معتمدا على عكس الكرات من الجهة اليمنى وذهبت راسيتان لخلف وفراس دون خطورة مكان تواجد الحارس في الوقت الذي كاد يرتد الضيوف بخطورة فسدد الكسندر مكان تواجد بيروتي.


 واخرج مدرب الجيش كوستيكا هدافه شعبو غير الموفق والذي اصيب في كرة مشتركة واشرك بدلا منه المهاجم الشاب ماجد الحاج، وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ارسل سيرفر كرة في عمق الدفاع السوري لسيانوف الذي هرب من ظله وواجه بيروتي وسجل دون مضايقة هدف فريقه الثاني، والقى الجيش بثقله في الشوط الثاني وهاجم بكثافة وسط تراجع الضيف للدفاع والاعتماد على المرتدات التي لم تخل من خطورة.

 واتيحت لماجد الحاج فرصة مناسبة لتقليص الفارق اهدرها متسرعا داخل المنطقة قبل ان يعود نفسه ويهدر فرصة سهلة وهو في مواجهة المرمى لكنه سدد مكان تواجد الحارس نيستروف الذي عاد وتصدى لكرة قوية سددها نهاد الحاج، وكاد سولييف يعزز في مناسبتين من هجمتين معاكستين فسدد في الاولى كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها بيروتي بصعوبة، وفي الثانية واجه المرمى منفردا لكن بيروتي تدخل بنجاح.


 وفي باقي المباريات خسر تيروساسانا التايلاندي على ملعبه أمام ماكاسار الاندونيسي (0-1) ليقتسم ماكاسار صدارة المجموعة السادسة مع شواندونغ الصيني الذي تغلب على يوكوهاما مارينوس الياباني (1-0) في ثاني المواجهات الصينية اليابانية امس لتعلن الفرق الصينية تفوقها على نظيرتها اليابانية وتبدأ رحلة الثأر لهزيمة المنتخب الصيني أمام نظيره الياباني في نهائي كأس آسيا العام الماضي بالصين