الخطأ ممنوع امام فرنسا وقمة مرتقبة بين كرواتيا وانجلترا

الخطأ ممنوع امام فرنسا وقمة مرتقبة بين كرواتيا وانجلترا
الخطأ ممنوع امام فرنسا وقمة مرتقبة بين كرواتيا وانجلترا

تصفيات مونديال 2010 -اوروبا

 

نيقوسيا  - سيكون الخطأ ممنوعا على فرنسا عندما تستضيف صربيا في مباراة قوية على استاد دو فرانس في منطقة سان دوني (ضواحي باريس العاصمة) اليوم في الجولة الثانية من التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2010، في حين ستكون زغرب مسرحا لقمة مرتقبة وثأرية بين كرواتيا وانجلترا.

اضافة اعلان

في المجموعة السابعة، لا خيار امام فرنسا سوى الفوز على صربيا اذا ما ارادت الاحتفاظ باملها ببلوغ النهائيات وذلك بعد خسارتها مباراتها الافتتاحية امام النمسا 1-3 ما جعل الضغط يزداد على مدربها ريمون دومينيك الذي تم تجديد الثقة به رغم الفشل في تخطي الدور الاول في نهائيات كأس اوروبا 2008.

ولا يقف التاريخ الى جانب فرنسا لانها عندما خسرت مباراتها الافتتاحية في تصفيات كأس العالم غابت عن النهائيات بعد ذلك وحدث هذا الامر عام 1968 بسقوطها امام النروج وعام 1992 امام بلغاريا.

وكانت الصحف الفرنسية وصفت الخسارة امام النمسا بانها "كارثة كبرى"، ولخصت صحيفة "لا بروفانس" الامر بالقول: "لم يتغير شيء منذ نهائيات اوروبا 2008، لا بل ان الامور تسوء".

والامر المقلق بالنسبة الى المنتخب الفرنسي هو خط الدفاع الذي تلقى مرماه 11 هدفا في مبارياته الاربع الاخيرة وذلك بعد ان كان النقطة الاقوى في المنتخب لسنوات عدة.

وارتكب قلبا الدفاع وليام غالاس وفيليب ميكسيس اخطاء بالجملة في اللقاء ضد النمسا وتحديدا لدى تنفيذ الركلات الثابتة، ولن تكون الامور سهلة في مواجهة الصرب الذين يتمتعون بطول فارع وخصوصا المهاجم العملاق نيكولاس زيغيتش (2.02 م).

ومن المتوقع ان يلجأ دومينيك الى تعديلات عدة في صفوفه وربما اعاد مدافع برشلونة اريك ابيدال الى جانب غالاس بعد غيابه ضد النمسا لوقفه اثر طرده في النهائيات الاوروبية، وقد يلعب ايضا بمهاجم واحد هو تييري هنري وتعزيز خط الوسط بخمسة لاعبين.

وفي المجموعة ذاتها، تسعى رومانيا الى التعويض بعد خسارتها الفادحة على ارضها امام ليتوانيا صفر-3 عندما تحل ضيفة على جزر فارو المتواضعة في تورشافن.

وتلتقي ايضا ليتوانيا مع النمسا في مارييامبول.

وفي المجموعة السادسة، تريد انجلترا ان تصفي حساباتها مع كرواتيا عندما تحل ضيفة عليها في زغرب في مباراة ثأرية.

وكانت كرواتيا تغلبت على انجلترا ذهابا وايابا 2-صفر و3-2 على التوالي وحالت دون تأهلها الى نهائيات اوروبا 2008، وادى هذا الامر الى اقالة مدرب الاولى ستيف ماكلارين وتعيين الايطالي فابيو كابيللو بدلا منه.

ولم تتغير حال الكرة الانجليزية باشراف كابيللو الذي فشل حتى الان في ان يجعل منتخبه يقدم كرة شيقة وعانى الامرين في المباراة الاولى ضد اندورا ليخرج فائزا بهدفين نظيفين من دون ان يقدم اداء مقنعا.

وكما كان متوقعا صبت الصحف المحلية جام غضبها على المدرب واعتبرت بانه لم يعط اي اضافة الى المنتخب حتى الان.

وتلقى المنتخب الانجليزي نبأ سارا تمثل بشفاء قلب دفاعه ريو فرديناند من اصابة في ظهره ابعدته عن المباراة الاولى وسيلعب الى جانب قائد المنتخب جون تيري ليشكلان حائطا من الصعب النفاذ منه.

وقال تيري: "لدينا تصفية حسابات مع كرواتيا، لا تزال الخسارة قبل سنتين في اذهان اللاعبين، لن نلعب من اجل الثأر بل لاحراز ثلاث نقاط".

ومن المتوقع ان يمنح كابيللو مكانا اساسيا للعب الوسط جو كول بعد نزوله مطلع الشوط الثاني ضد اندورا وتسجيله هدفي فريقه على ان يكون هذا الامر على حسب مهاجم ارسنال الصاعد ثيو والكوت.

مدرب المانيا يواكيم لوف يتحث للصحافيين حول مواجهة فنلندا -(إ.ب.ا)

واعتبر مدرب كرواتيا سلافن بيليتش بان امورا كثيرة تغيرت منذ لقاء المنتخبين للمرة الاخيرة وقال: "اتوقع منتخبا انجليزيا افضل، لكن فريقي ايضا تحسن في الاشهر الاخيرة واصبح اكثر نضجا".

وكان المنتخب الكرواتي استهل التصفيات بفوز متوقع على كازاخستان بثلاثية نظيفة.

وفي المجموعة ذاتها، تلتقي اندورا مع بيلاروسيا في اندورا، وكازاخستان مع اوكرانيا في الماتي.

وفي المجموعة الخامسة، تبدو مهمة منتخب اسبانيا بطل اوروبا سهلة لانه يستضيف ارمينيا في الباسيتي.

وكانت اسبانيا فازت في مباراتها الاولى عل البوسنة بهدف وحيد سجله هدافها دافيد فيا.

ويستمر غياب المهاجم الاخر فرناندو توريس لاصابة بتمزق عضلي وايضا لاعب الوسط دافيد سيلفا لاصابته في كاحله الايسر.

وطالب مدرب اسبانيا الجديد فيسنتي دل بوسكي لاعبيه ان يتحلوا بالصبر لانه يتوقع ان يلعب المنتخب المنافس بطريقة دفاعية وقال: "لاننا ابطال اوروبا، فان جميع المنتخبات المتواضعة التي نواجهها تلعب بعشرة مدافعين وبالتالي يجب ان نتحلى بالصبر اذا لم نتمكن من التسجيل مبكرا".

وفي المجموعة ذاتها، تلعب تركيا مع بلجيكا في اسطنبول، والبوسنة مع استونيا في زينيكا.

وفي مدينة اودينيزي الايطالي، يستضيف منتخب ايطاليا بطل العالم نظيره الجورجي في مباراة سهلة نسبيا من المتوقع ان تشهد تعديلات كثيرة في صفوف اصحاب الارض نظرا للاصابات.

وكان المنتخب الايطالي حقق فوزا شاقا على نظيره القبرصي وانتظر الوقت بدل الضائع ليسجل هدف الفوز 2-1.

وخسر المنتخب الايطالي جهود مدافعيه فابيو غروسو واليساندرو غامبيريني خلال المباراة، ثم اصيب لاعب وسطه النشيط جينارو غاتوسو في التمارين.

واعترف مدرب ايطاليا الجديد-القديم مارتشيلو ليبي بان فريقه ليس جاهزا بدنيا في الوقت الحالي نظرا لان الدوري الايطالي بدأ لتوه.

والمفاجأة الكبيرة التي قد تطرأ على تشكيلة المنتخب الايطالي قد تكمن في استبعاد مهاجم بايرن ميونيخ العملاق لوكا توني بسبب تراجع مستواه في الاونة الاخيرة.

وفي مباراة اخرى ضمن المجموعة ذاتها، تلتقي مونتينغرو مع جمهورية ايرلندا في بودغوريكا.

وتواجه المانيا اختبارا لا يخلو من صعوبة عندما تحل ضيفة على فنلندا في هلسنكي ضمن المجموعة الرابعة.

وحقق المنتخب الالماني وصيف اوروبا فوزا كاسحا على ليشتنشتاين بسداسية نظيفة في مباراته الاولى.

واعترف مدرب المانيا يواكيم لوف بان مواجهة فنلندا ستكون مختلفة تماما عن ليشتنشتاين وقال: "ندرك جيدا بان فنلندا منتخب يختلف كليا عن ليشتنشتاين لكننا سنلعب كرة هجومية من اجل تأمين الفوز بنقاط المباراة الثلاث".

وفي مباراتين اخريين، تلتقي روسيا مع ويلز في موسكو، واذربيجان مع ليشتنشتاين في باكو.