السنغال تخسر وتتأهل بفضل هدية زيمبابوي

السنغال تخسر وتتأهل بفضل هدية زيمبابوي
السنغال تخسر وتتأهل بفضل هدية زيمبابوي

المجموعة الرابعة

 بورسعيد - تأهلت نيجيريا والسنغال الى الدور ربع النهائي من بطولة كأس الامم الافريقية الخامسة والعشرين في كرة القدم اثر فوز الاولى على الثانية 2-1 في المباراة التي اقيمت بينهما في بورسعيد ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة وذلك لفوز زيمبابوي على غانا 2-1 وخروج الاخيرة بالتالي خالية الوفاض.

اضافة اعلان

وافتتح سليمان كامارا التسجيل للسنغال (58)، ورد اوبافيمي مارتينز لنيجيريا مدركا التعادل (78) قبل ان يسجل اللاعب نفسه هدف الفوز (88)، وفي ربع النهائي تلتقي نيجيريا مع تونس في بورسعيد، والسنغال مع غينيا في الاسكندرية يوم السبت المقبل، ورفعت نيجيريا رصيدها في صدارة المجموعة الى 9 نقاط مقابل 3 لكل من السنغال وزيمبايوي وغانا.

وضمنت السنغال تأهلها بفضل فارق الاهداف في المواجهات المباشرة بينها وبين غانا وزيمبابوي حيث تملك السنغال (+1) وغانا (0) وزيمبابوي (-1)، وفازت السنغال على زيمبابوي 2-0، وغانا على السنغال 1-0، وزيمبابوي على غانا 2-1.

واختار مدرب السنغال عبدواللاي سار تشكيلة هجومية لان الفوز كان السبيل الوحيد لبلوغ الدور ربع النهائي في حال انتهاء المباراة الثانية بفوز غانا او تعادلها، فاشرك ثلاثة مهاجمين هم ديومانسي كامارا وهنري كامارا والحجي ضيوف.

اما في الجانب النيجيري فاستمر غياب قائد المنتخب ولاعب وسط بولتون الانكليزي جاي جاي اوكوتشا لعدم شفائه من اصابة بتقلص عضلي منعه من المشاركة في البطولة القارية حتى الان، بالاضافة الى غياب ويلسون اوروما بسبب الاصابة في ركبته.

وسيطر المنتخب السنغالي على مجريات الشوط الاول في حين لعب النيجيري على الواقف لان التعادل يضمن له التاهل وصدارة المجموعة واستمرت الحال على حالها في الشوط الثاني بعد ان افتتح السنغاليون التسجيل، لكن النيجيريين شعروا بحراجة الموقف فتحركوا في ربع الساعة الاخير ونجوا في الخروج بنقطة واحدة.

وكانتا اولى المحاولات سنغالية بتسديدة لهنري كامارا أبعدها الحارس النيجيري فينسنت اينياما الى ركلة ركنية (6).

وقام ديومانسي كامارا احد نجوم المباراة بمجهود فردي رائع عندما تخطى مدافع نيجيريا اسماعيلا تاي تايوو وتوغل داخل المنطقة لكنه سدد كرة ضعيفة خارج الخشبات الثلاث (12).

وانبرى الحجي ضيوف لركلة حرة من الجهة العرضية باتجاه لامين دياتا غير المراقب فسددها الاخير الكرة برأسه لكنه اخطأ المرمى المشرع امامه مهدرا فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل (21).

وتخطى مهاجم نيجيريا السريع مارتينز اكثر من مدافع داخل المنطقة لكنه تباطا في التسديد فابعد الدفاع الخطر (41).

واخطا الحارس النيجيري فنسنت اينياما في تقدير احدى الكرات العرضية فوصلت الى الحجي ضيوف سددها برأسه باتجاه المرمى لكن القائم الايسر تصدى لها فتهيات امام سليمان كامارا الذي كان نزل لتوه مكان رحمن باري المصاب فحاول اعادتها داخل الشباك لكن مدافع نيجيريا اييلا يوسف ابعد الكرة قبل ان تجتاز خط المرمى في اللحظة الاخيرة منقذا الموقف (44).

ومرر الحجي ضيوف كرة متقنة داخل المنطقة باتجاه هنري كامارا فاطلقها قوية تصدى لها الحارس النيجيري من دون ان يلتقطها فتهيات مجددا امام سليمان كامارا ليتابعها داخل الشباك (58).

وكاد هنري كامارا يسقط نيجيريا بالضرصة القاضية عندما وصلته كرة امامية بعيدة من حارس مرماه فانفرد بالحارس لكن الاخير تصدى لمحاولته ببراعة (76).

ونجحت نيجيريا في ادراك التعادل عندما سار كانو الذي نزل احتياطيا في منتصف الشوط الثاني على الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية لمست يد الحارس السنغالي سيلفا قبل ان يتابعها مارتينز برأسه داخل الشباك من مسافة قريبة (78).

وحاول مارتينز رد الجميل لكانو فاستثمر كرة سريعة مررها له جون ميكل اوبي ومنه الى كانو المتربص امام المرمى لكن الاخير فشل في متابعتها برأسه داخل الشباك (85).

وقبل نهاية المباراة بدقيقتين مرر ميكل اوبي كرة عرضية داخل المنطقة ارتقى لها كانو برأسه ومررها باتجاه مارتينز فلم يجد الاخير صعوبة في متابعتها داخل الشباك محرزا هدف الفوز.

المباراة في سطور

المباراة: نيجيريا - السنغال 2-1

المجموعة: الرابعة

الدور: الاول

الجولة: الثالثة

الملعب: ستاد النادي المصري في بورسعيد

الجمهور: نحو 15 الف متفرج

الحكم: الجنوب افريقي جيروم دامون وعاونه مواطنه موليفي اينوك والزامبي كينيث تشيتشنغا

الاهداف:

السنغال: سليمان كامارا (58)

نيجيريا: اوبافيمي مارتينز (78 و88)

الانذارات:

نيجيريا: ايناكارهير (26)

السنغال: ديومانسي (66)

التشكيلتان:

× نيجيريا: فنسنت اينياما- جوزيف يوبو واسماعيلا تاي تايوو وتشيدي اوديا وجوزيف ايناكارهير- جون ميكل اوبي وكريستيان اوبودو (لاوال) واتاندا اييلا يوسف وجون اوتاكا (نسوفور) - اوبافيمي مارتينز وستيفان ماكينوا (كانو)

السنغال: توني سيلفا- عمر داف وسليمان ديوارا وفرديناند كولي (بابا دياكاتيه) ولامين دياتا- امد فاي ورحمن باري (سليمان كامارا) وبابا بوبا ديوب - هنري كامارا والحجي ضيوف وديومانسي كامارا (فاي).