المنتخب الأرجنتيني يمتلك جميع أنواع الأسلحة الفتاكة

المنتخب الأرجنتيني يمتلك جميع أنواع الأسلحة الفتاكة
المنتخب الأرجنتيني يمتلك جميع أنواع الأسلحة الفتاكة

برلين - يأتي الخطر من جميع لاعبي المنتخب الارجنتيني لكرة القدم: الجمهور انتظر خافير سافيولا وهرنان كريسبو وخوان رومان ريكيلمي او ليونيل ميسي لتسجيل هدف الفوز في مرمى المكسيك في الدور الثاني بيد ان ماكسيميليانو رودريغيز هو من فعلها بتسجيله هدفا رائعا بتسديدة قوية بيسراه (2-1 بعد التمديد).

اضافة اعلان

وتهاب جميع المنتخبات المنافسة "الجهة اليسرى" لمنتخبات اميركا الجنوبية بيد ان الخطر جاء هذه المرة من الجهة اليمنى عندما استغل لاعب وسط اتلتيكو مدريد رودريغيز كرة عرضية فهيأها لنفسه على صدره وأطلقها بقوة على الطائر بيسراه فعانقت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس المكسيكي اوزفالدو سانشيز في الدقيقة 98.

وخرج رودريغيز من ظل نجوم المنتخب الارجنتيني وبدأ يفرض نفسه اساسيا على التشكيلة الاساسية "كقاتل صامت"، وهذه العبارة التي يستخدمها المتابعون لكرة السلة الاميركية لاختيار اللاعب الذي لا يتوقع ان يلعب دورا بارزا في المباراة لكنه يقلب الطاولة على الجميع.

ولفت رودريغيز (25 عاما) الانظار في المباراة ضد صربيا بتسجيله ثنائية (6-0) قبل ان يعزز رصيده بهدف ثالث في مرمى المكسيك وبات يحتل المركز الثاني على لائحة الهدافين في المونديال، وكان الهدف في مرمى المكسيك السادس لرودريغيز في 17 مباراة دولية.

ولم يكن تألق رودريغيز مفاجأة بالنسبة الى مدربه خوسيه بيكرمان لانه سبق وأشرف على تدريبه عندما كان ضمن منتخب الشباب الفائز ببطولة العالم عام 2001 في الارجنتين عندما سجل 4 اهداف احدها في المباراة النهائية.

ويكرس رودريغيز قوة المنتخب الارجنتيني والتي لا تتوقف على لاعب معين بل بامكان اي لاعب في التشكيلة قلب النتيجة عندما تتوقف الماكينة الهجومية وتعجز عن هز الشباك. واكد رودريغيز ذلك في المباراة ضد المكسيك عندما أنسى الجميع محاولات ريكيلمي وسافيولا وكريسبو وميسي فصنع لنفسه مجدا سيضمن له مكانا رئيسيا في التشكيلة ولفترة طويلة.

وكان رودريغيز واستيبان كامبياسو فعلاها ضد صربيا ومونتينيغرو عندما سجلا الاهداف الثلاثة للارجنتين في الشوط الاول: رودريغيز في الدقيقتين 6 و41 وكامبياسو في الدقيقة 31، قبل ان يضرب المهاجمون في الثاني ويضيفون ثلاثية عبر كريسبو (78) وتيفيز (84) وميسي (88).

وستكون المباراة بين الارجنتين والمانيا في ربع النهائي غدا الجمعة مواجهة بين اسلوبين مختلفين: الشمال والجنوب، وقال مدرب المكسيك الارجنتيني الاصل ريكاردو لافولبي في هذا الصدد: "منتخبات مثل الارجنتين او البرازيل لها مؤهلات كبيرة في اللعب بفضل الفنيات الفردية للاعبيها، فيما تتقن المنتخبات الاوروبية اللعب الجماعي".

وقال رودريغيز عقب الفوز على المكسيك موجها تحذيرا الى الالمان "فريقنا في افضل حالاته وبامكانه الفوز على اي منتخب".