المنتشري يفوز بجائزة أفضل لاعب والاتحاد افضل ناد

المنتشري يفوز بجائزة أفضل لاعب والاتحاد افضل ناد
المنتشري يفوز بجائزة أفضل لاعب والاتحاد افضل ناد

 جوائز الاتحاد الاسيوي
   

  كوالالمبور -افضل لاعب اسيوي لعام 2005 خلال حفل توزيع الجوائز الذي يقيمه سنويا في كوالالمبور.

اضافة اعلان

وبات المنتشري ثالث لاعب سعودي ينال هذا الشرف بعد سعيد العويران عام 1994 ونواف التمياط عام 2000.

وتفوق المنتشري على منافسه الوحيد الاوزبكستاني ماكسيم شاتسكيخ مهاجم دينامو كييف الاوكراني بعد استبعاد المهاجم السعودي المخضرم سامي الجابر لعدم توجهه الى كوالالمبور لحضور المؤتمر الصحافي المخصص للاعبين الثلاثة المرشحين لاحراز اللقب.

   ولا زالت اليابان وايران تحملان الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (4 مرات لكل منهما) الاولى بواسطة ماسامي ايهارا (1995) وهيديتوشي ناكاتا عامي 1997 و1998 وشينجي اونو (2002)، والثانية عن طريق خودادا عزيزي (1996) وعلي دائي (1999) ومهدي مهداوي (2003) وعلي كريمي (2004) تليها السعودية 3 مرات والصين مرة واحدة.

ونال اتحاد جدة السعودي لقب افضل ناد بعد احتفاظه بلقب بطل مسابقة دوري ابطال اسيا بفوزه على العين الاماراتي مطلع الشهر الحالي.

وقدم النادي السعودي مستويات رائعة خلال المسابقة ونجح في اعتماد اسلوب هجومي تمكن من خلاله تسجيل 22 هدفا في حين دخل مرماه ستة اهداف.

وسمح الفوز باللقب القاري لنادي اتحاد جدة في المشاركة في بطولة العالم للاندية المقررة في اليابان من 11 الى 18 كانون الاول/يناير المقبل.

واختير المنتخب الياباني افضل منتخب علما بانه كان يواجه منافسة مع المنتخبات الثلاثة الاخرى التي رافقته الى مونديال 2006 في المانيا وهي السعودية وايران وكوريا الجنوبية.

   ونال الاتحاد القطري لكرة القدم لقب افضل اتحاد وطني لعام 2005، ومنتخب هونغ كونغ جائزة اللعب النظيف، وكان ينافسه كوريا الجنوبية ولبنان.

واختار الاتحاد الاسيوي، الكوري الشمالي شوي ميونغ افضل لاعب ناشئ وكان ينافسه الصيني وانغ دالاي.

ونال السنغافوري شامسول مايدين لقب افضل حكم متفوقا على السعودي خليل ابراهيم الغامدي والماليزي محمد صالح صبح الدين.

وحصل منتخب ايران للصالات على جائزة افضل المنتخب على حساب نظيره الياباني، ومنتخب اليابان جائزة افضل منتخب تحت 17 عاما للسيدات والرجال.

اما لقب افضل لاعبة فكانت من نصيب اليابانية ناتسوكو هارا.

يذكر ان جائزة افضل مدرب الغيت هذا العام لان جميع المدربين الذين قادوا المنتخبات الاسيوية الى المونديال هم من الاجانب.

 المنتشري يسير على خطى سلفيه احمد جميل ومحمد الخليوي

   يسير السعودي حمد المنتشري الذي اختاره الاتحاد الاسيوي افضل لاعب في القارة الصفراء أمس الاربعاء في كوالالمبور على خطى اسلافه في نادي اتحاد جدة وهما عملاقا خط الدفاع احمد جميل ومحمد الخليوي اللذين قادا ناديهما الى الكثير من الانجازات في التسعينات.

وقطع المنتشري اكثر من نصف الطريق نحو هذا الهدف خصوصا ان سجله يتضمن العديد من الالقاب سواء على صعيد النادي او المنتخب السعودي علما بانه بلغ الثالثة والعشرين من عمره في 22 حزيران/يونيو الماضي وبالتالي فان امامه متسع من الوقت ليحقق المزيد.

 وقال المنتشري: "عندما كنت صغيرا تأثرت كثيرا بهذين اللاعبين وما قدماه من خدمات وعطاءات الى نادي اتحاد جدة والمنتخب السعودي وكانا بالنسبة الي مثلي الاعلى في الملاعب".

   وسيبقى العام 2005 مدونا باحرف ذهبية في سجلات المنتشري فهذا اللاعب المولود عام 1982 نجح في قيادة فريقه الى احراز لقب دوري ابطال اسيا للمرة الثانية على التوالي في مطلع الشهر الحالي ما سمح له بالمشاركة في بطولة العالم للاندية المقررة بعد اسبوعين في اليابان، وتوج في صفوفه ايضا بطلا لدوري ابطال العرب ايضا في ايار/مايو الماضي، كما ساهم في بلوغ السعودية نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه.

واضاف "لا شك بان العام 2005 كان مميزا، بالاضافة الى انجازاتي مع نادي اتحاد جدة نجحت في تثبيت اقدامي في المنتخب وساشارك في نهائيات كأس العالم للمرة الاولى الصيف المقبل، كما ان الدفاع عن الوان الاتحاد في بطولة العالم للاندية يعتبر انجازا بالنسبة الي خصوصا ان لاعبين كبار لم تسنح لهم فرصة المشاركة في هذه البطولة".

وتابع "كأس العالم ايضا فرصة كبيرة امامي لكي اثبت كفاءتي في مواجهة نخبة مهاجمي العالم وامل ان اكون عند حسن ظن الجميع".

وسبق للاعبين سعوديين ان احرزا اللقب الاسيوي وهما سعيد العويران عام 1994 بفضل هدفه الشهير في مرمى بلجيكا في المونديال وتألقه خلاله، ونواف التمياط عام 2000.

   ولد المنتشري في مدينة جدة عام 1982 وعاش مع والده في سكن الأمن الداخلي نظرا لانخراطه في السلك العسكري، وبدأ عشقه للكرة من خلال المدرسة وكلما كبر كبرت معه امكاناته الفنية حتى نصحه عدد من أقاربه بالالتحاق بأحد الأندية.

ولعشقه الاتحاد منذ نعومة أظافره قرر المنتشري التوجه إلى مقر النادي والانتظام في تدريباته، ورغم امكاناته العالية لم يحظ بالقبول من قبل مدرب الناشئين، لكنه لم ييأس، فبعد محاولة ثالثة نجح في إقناع المدرب المصري إبراهيم عبد الصمد مدرب شباب الاتحاد في عام 2000 الذي أوصى إدارة النادي بسرعة تسجيل المنتشري قبل أن يخطفه ناد منافس ولم يكن عمره آنذاك قد تجاوز العشرين.

وأثبت المنتشري جدارته وصعد للفريق الأول في الفترة التي كان يشرف فيها على تدريب الفريق النجم الأرجنتيني الشهير اوزفالدو أرديليس ولعب الى جوار لاعبين مخضرمين مثل محمد الخليوي وباسم اليامي وحسين مبروك.

في عام 2002 انضم الى صفوف المنتخب السعودي الذي كان يستعد لبطولة الخليج الخامسة عشرة التي أقيمت في الرياض وحقق لقبها المنتخب السعودي، ولم يشارك إلا في الدقائق العشر الأخيرة في لقاء قطر الذي فاز به الأخضر 3-1 وتوج بالكأس.

وجاءت بداية المنتشري الفعلية على الصعيد الدولي بعد نهائيات كأس العالم 2002 حيث شارك أساسيا في بطولة العرب الثامنة في الكويت وحققت السعودية لقبها ثم بطولة الخليج السادسة عشرة واحرزتها السعودية ايضا، كما شارك في كأس آسيا الأخيرة بالصين وفي "خليجي 17" في قطر وفي دورة التضامن الإسلامي وفي تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال 2006.

وساهم المنتشري مع الاتحاد في إحراز العديد من البطولات وهي بطولة الدوري 3 مرات، وكاس ولي العهد مرتين، والسوبر السعودي المصري مرتين، ودوري أبطال آسيا مرتين ودوري أبطال العرب.

 - السجل الذهبي لافضل لاعب:

1994: السعودي سعيد العويران

1995: الياباني ماسامي ايهارا

1996: الايراني خودادا عزيزي

1997: الياباني هيديتوشي ناكاتا

1998: الياباني هيديتوشي ناكاتا

1999: الايراني علي دائي

2000: السعودي نواف التمياط

2001: الصيني فان زهي يي

2002: الياباني شينجي اونو

2003: الايراني مهدي مهداوي

2004: الايراني علي كريمي

2005: السعودي حمد المنتشري