النجم الدولي السابق لاتو رئيسا جديدا للاتحاد البولندي

النجم الدولي السابق لاتو رئيسا جديدا للاتحاد البولندي
النجم الدولي السابق لاتو رئيسا جديدا للاتحاد البولندي

أوكرانيا تواجه صعوبات اقتصادية لاستضافة "يورو 2012"

 وارسو - انتخب النجم الدولي السابق غريغور لاتو أول من امس الخميس رئيسا جديدا للاتحاد البولندي لكرة القدم وذلك بعد الازمة التي هددت مشاركة بلاده في التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010 واستضافتها لكأس اوروبا 2012 مشاركة مع اوكرانيا.

اضافة اعلان

وكان وزير الرياضة البولندي حل الاتحاد المحلي وعين مندوبا قضائيا لادارة شؤون الاتحاد بسبب انتهاكات عديدة للقانون بينها فضائح رشاوى، حيث تم فتح تحقيق شمل 160 شخصا بينهم حكام ومسؤولين في الاتحاد ومدرب المنتخب السابق فويتشيك، تم اتهامهم بهذه الخروقات، فيما عوقبت اندية عدة باعادتها الى درجات ادنى.

وتسببت هذه الخطوة بتدخل الاتحادين الدولي والاوروبي اللذين اعربا عن استيائهما ورفضهما الاعتراف بالادارة الجديدة، ووجه "فيفا" انذارا لبولندا طالبها فيه بالعودة عن قرار اقالة الاتحاد المحلي الذي جمدت عمله محكمة التحكيم التابعة اللجنة الاولمبية البولندية، وعينت محكمة التحكيم روبرت زافلوكي مندوبا قانونيا لادارة شؤون الاتحاد "بسبب انتهاكات عديدة للقانون".

وشكلت هذه الازمة ضربة لكرة القدم في بولندا التي تتحضر لاستضافة كأس اوروبا 2012 مشاركة مع اوكرانيا، رغم محاولات المندوب المعين زافلوكي طمأن الاتحاد الاوروبي بان الاعمال من اجل تنظيم الحدث القاري ستستمر بنفس الوتيرة ودون انقطاع.

"نحن نعتزم تغيير صورة كرة القدم البولندية، سنجعلها اكثر شفافية ونظيفة"، هذا ما قاله لاتو، المولود في 8 نيسان (ابريل) عام 1950 في مالبورك، بعد دقائق من انتخابه.

وكان لاتو احد ابرز نجوم بلاده واكثر اللاعبين مشاركة مع المنتخب (104 مباريات سجل خلالها 45 هدفا)، وهو احرز ذهبية اولمبياد ميونيخ 1972 مع منتخب بلاده ثم فضية اولمبياد مونتريال 1976، وتوج هدافا لمونديال 1974 ليساهم في قيادة بلاده الى المركز الثالث، كما فعل في مونديال 1982 ايضا.

وبدأ لاتو مسيرته الاحترافية عام 1962 مع فريق ستال مييليك وتوج بلقب الدوري المحلي في مناسبتين (1973 و1976) قبل ان يتركه في 1980 بعدما لعب معه 295 مباراة سجل خلالها 117 هدفا.

وانتقل لاتو بعدها الى لوكيرين البلجيكي لموسمين سجل خلالهما 12 هدفا في 64 مباراة، قبل ان يحط الرحال به في المسكيك مع اتلانتي مكسيكو سيتي حيث انهى مسيرته عام 1984.

وحصل لاتو في الانتخابات التي راقبها الاتحادان الدولي والاوروبي عن كثب، على 57 صوتا من اصل 112 ليتفوق على النجم الكبير السابق زبيغنيو بونييك ويخلف الرئيس السابق زبيغنيو كريتسينا الذي يواجه تهما بالفساد المالي.

إلى ذلك، المح لاتو الى امكانية حلول المانيا مكان اوكرانيا في حال تعذر على الاخيرة استضافة نهائيات كأس اوروبا عام 2012 مشاركة مع بولندا.

وقال لاتو لشبكة "تي في ان 24" المحلية في رد على سؤال حول امكانية وجود اوكرانيا "خارج لعبة" استضافة نهائيات كأس اوروبا عام 2012: "ان بامكان المانيا الانضمام الى هذه المهمة" مضيفا "ان بولندا بمقدورها تنظيم الحدث بمفردها معربا في الوقت ذاته عن امله في "قدرة اوكرانيا التوصل الى انهاء استعداداتها في الوقت المحدد".

واشار لاتو الى ان بولندا بصدد تشييد وتأهيل 6 ملاعب تخضع لشروط الاتحاد الاوروبي، في حين ان المشروع البولندي/الاوكراني الحالي يتطلب 4 ملاعب فقط لكل من الدولتين.

وسبق لاحد كبار المسؤولين في الوكالة الاوكرانية المنظمة لكأس اوروبا عام 2012 يفغيني فيلينسكي، ان كشف في كييف أول من امس الخميس ان الاعمال التحضيرية لاستضافة البطولة القارية مشاركة مع بولندا قد علقت في بلاده بشكل شبه كامل بسبب الازمة الاقتصادية التي تعصف بالعالم.

"نحن زرنا المدن التي ستستضيف كأس اوروبا واكتشفنا ان الاعمال قد توقفت في حوالي 80 بالمئة من المشاريع"، هذا ما قاله فيلينسكي أول من امس في حديث لوكالة "انترفاكس-اوكرانيا".

واعتبر فيلينسكي ان الازمة الاقتصادية التي يشهدها العالم حاليا هي التي تسببت بتوقف العمل في المشاريع الخاصة بكأس اوروبا.

وكانت اوكرانيا دشنت الشهر الماضي في دنيبروبتروفسك اول ملاعبها التي من المقرر ان تستضيف مباريات الكأس القارية وبحضور رئيس البلاد يوتشنكو الذي قص شريط افتتاح هذا الملعب الذي يتسع لنحو 31 الف مقعد.

من جانبه قال رئيس المجموعة البولندية المنظمة للبطولة الاوروبية مارسين هييرا: "من الافضل ان يتم تأكيد تصريحات فيلينسكي من قبل كامل الاعضاء المسؤولين في اللجنة المنظمة في اوكرانيا"، مضيفا "اذا كانت اوكرانيا تواجه صعوبات فان الاتحاد الاوروبي يملك مشروعا بديل" من دون اعطاء اي تفاصيل اخرى.

ووصف سفير اوكرانيا في بولندا الكسندر موتسكي تصريحات فيلينسكي بأنها "حماقة".