اوكادا يرفض الحديث عن أزمة يابانية

 

طوكيو - نفى تاكيشي اوكادا مدرب المنتخب الياباني لكرة القدم الاتهامات بأن فريقه يواجه أزمة وتوقع أن يتأهل للدور الأخير من تصفيات اسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

اضافة اعلان

وعانى منتخب اليابان من تذبذب المستوى في المرة الثانية التي يقوده فيها اوكادا وتعرض لخسارة بهدف نظيف أمام البحرين في المنامة الشهر الماضي.

لكن بينما واصلت وسائل الإعلام في اليابان وضع عناوين بارزة لكلمة "أزمة" في صفحات سوداء قال اوكادا مدافعا عن نفسه إن الفريق سيتجاوز سريعا العثرات التي تعرض لها في الفترة الأخيرة، وقال اوكادا ضئيل الحجم لوسائل إعلام يابانية صدرت أمس الثلاثاء: "لن نواجه مشكلة في التصفيات.. أتطلع بدقة للاعبين الذين أحتاجهم في كل مباراة".

وستواجه اليابان منتخبي ساحل العاج وباراغواي في مباراتين وديتين الشهر المقبل قبل خوض تصفيات كأس العالم في ومن بينها مباراة العودة ضد البحرين في سايتاما في 22 حزيران (يونيو).

واعترف العديد من لاعبي اليابان بأنهم أصيبوا بالحيرة لفهم الطريقة التي طبقها اوكادا في مباراة المنامة والتي تسببت خسارتها في تراجع الفريق بفارق ثلاث نقاط وراء البحرين في مجموعتهما بالتصفيات.

وتملك عمان ثلاث نقاط أيضا بعد مباراتين بينما تحتل تايلاند ذيل الترتيب بعدما خسرت في جميع مبارياتها. ويتأهل أول منتخبين للمرحلة النهائية من التصفيات.

وزادت من مشاكل اوكادا إصابة عدد من اللاعبين البارزين ومنهم ناوهيرو تاكاهارا وكيتا سوزوكي ويوجي ناكازاوا والذين غابوا عن التدريب أول من أمس الاثنين.

وانسحب اللاعبون الثلاثة من المعسكر التدريبي للفريق الوطني هذا الأسبوع متعللين بالإصابة لكن اوكادا أصدر تحذيرا للاعبين الكبار بأنه سيتعين عليهم العمل لحجز أماكنهم في الفريق، وقال اوكادا: "لم تكن لديهم أي فرصة للتدريب مع هذا الفريق لذا سيكون عليهم إثبات أنفسهم مرة أخرى في الدوري الياباني، هناك العديد من اللاعبين الجدد الذين يقدمون أداء إيجابيا وينافسون على أماكن مع الفريق".

وعين اوكادا مدربا لليابان للمرة الثانية في كانون الأول (ديسمبر) الماضي بعد تعرض سلفه البوسني ايفيتشا اوسيم لأزمة مرضية شديدة، ويتعافى اوسيم من مرضه منذ ذلك الوقت وينتظر منحه منصبا استشاريا في الاتحاد الياباني لكرة القدم.