ايطاليا المنتشية تلتقي مع الولايات المتحدة الجريحة

ايطاليا المنتشية تلتقي مع الولايات المتحدة الجريحة
ايطاليا المنتشية تلتقي مع الولايات المتحدة الجريحة

المجموعة الخامسة
 

بطاقة المباراة

ايطاليا-الولايات المتحدة

الملعب: كايزرسلاوترن

الساعة العشرة مساء

اضافة اعلان

كايزرسلاوترن - يتطلع المنتخب الايطالي إلى تأكيد تفوقه والاعلان عن حضوره القوي في بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا عندما يلتقي اليوم السبت مع نظيره الاميركي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة في الدور الاول للبطولة وذلك على ستاد مدينة كايزرسلاوترن.

ويسعى المنتخب الايطالي بطل العالم ثلاث مرات سابقة والذي لم يحرز اللقب منذ عام 1982 بأسبانيا إلى التأكيد على أنه من أقوى المرشحين للفوز باللقب في البطولة الحالية.

ويضم المنتخب الايطالي في صفوفه ترسانة قوية من المهاجمين في مقدمتهم الثنائي البرتو جيلاردينو ولوكا طوني هداف "الكالتشيو" هذا الموسم برصيد 31 هدفا وهما اللذان لعبا اساسيين في المباراة الاولى، اضافة الى فيليبو اينزاغي واليساندرو دل بييرو وفيتشنزو ياكوينتا مسجل الهدف الثاني في مرمى غانا وفرانشيسكو توتي.

كما ان المنتخب الايطالي لم يخسر في مبارياته الـ 19 الاخيرة وهو يأمل في الحفاظ على هذا السجل ورفع معنويات لاعبيه في باقي مشوارهم في البطولة التي يسعون الى احراز لقبها للمرة الرابعة في تاريخهم بعد اعوام 1934 و1938 و1982.

ولذلك يخوض الفريق بقيادة مديره الفني مارشيللو ليبي مباراة اليوم بشعار لا بديل عن الفوز" خاصة وأن الفريق تنتظره مباراة صعبة أمام المنتخب التشيكي في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة وبالتالي يحاول نجوم الفريق الايطالي (الازوري) حسم التأهل مبكرا قبل اللعب مع التشيك على صدارة المجموعة إذا سارت الامور بطبيعتها دون مفاجآت.

وكان المنتخب الايطالي قد حقق الفوز في المباراة الاولى له بالمجموعة وتغلب على نظيره الغاني 2-0 ليضع قدمه على أول طريق البطولة.

وخاض المنتخب الايطالي البطولة الحالية في ظروف صعبة للغاية بسبب فضائح التلاعب بنتائج المباريات والتزوير في الدفاتر المحاسبية للاندية الكبيرة.

وترددت أنباء وتقارير عن تورط كل من ليبي وحارس مرمى يوفنتوس والمنتخب الايطالي جانلويجي بوفون في هذه الفضائح وطالب البعض بإقالة الاول واستبعاد الاخير من الفريق قبل كأس العالم بأيام ولكن الاثنين بقيا في مكانهما.

وبعيدا عن الفضائح يخوض المنتخب الايطالي البطولة الحالية بهدف واحد وهو الفوز باللقب لتعويض إخفاقاته المتتالية خلال السنوات الماضية.

وفشل الفريق الايطالي في ترك بصمة حقيقة سواء في كأسي العالم الاخيرتين أو في بطولة كأس الامم الاوروبية حيث خرج من دور الثمانية في كأس العالم 1998 ومن دور الستة عشر في كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان كما خرج مبكرا من كأس الامم الاوروبية (يورو 2004) بالبرتغال.

وتبدو الفرصة سانحة بقوة أمام المنتخب الايطالي للعبور إلى الدور الثاني في البطولة الحالية إذا استغل الارتباك في صفوف المنتخب الاميركي بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها أمام نظيره التشيكي 0-3 في الجولة الاولى من مباريات المجموعة.

ورغم ذلك من الخطأ التصور أن المنتخب الاميركي قد أصبح فريقا يسهل التغلب عليه فلم تكن الهزيمة الثقيلة أمام التشيك سوى كبوة يمكن تجاوزها سريعا وقد تكون الفرصة الوحيدة للفريق هي مباراته اليوم أمام المنتخب الايطالي لان أي نتيجة غير الفوز في هذه المباراة تعني اقتراب الفريق من الخروج المبكر من البطولة أو ربما يخرج بالفعل إذا خسر من إيطاليا وخسرت غانا من التشيك.

واجمع لاعبو ايطاليا بدبلوماسية كبيرة على ان المباراة ضد الولايات المتحدة لن تكون سهلة لان المنتخب الاميركي وبعد خسارته المذلة امام تشيكيا 0-3 في الجولة الاولى يبحث عن النقاط الثلاث لانعاش آماله في انتزاع احدى بطاقتي المجموعة.

ويقول اندريا بيرلو، مسجل الهدف الاول في مرمى غانا: "يجب الحذر من الاميركيين وعدم الاستخفاف بهم لانهم سيلعبون من أجل الفوز"، مضيفا "صحيح انهم منيوا بخسارة مذلة امام تشيكيا في المباراة الاولى، لكن الخسارة ستجعلهم اكثر تصميما على كسب النقاط الثلاث خلال مواجهتنا".

من جهته، اكد مدرب ايطاليا مارتشيلو ليبي انه فوجئ بالسهولة التي نجحت بها تشيكيا بالتغلب على الولايات المتحدة، وقال "ستكون مهمتنا صعبة، لان الاميركيين اظهروا مؤهلات عالية في الاعوام الخمسة الاخيرة، وتابع: لقد تأهلوا الى ربع نهائي مونديال 2002 وجاءوا الى المانيا بثقة كبيرة".

ويعود المدافع جانلوكا زامبروتا الى صفوف "الازوري" بعدما غاب عن المباراة الاولى بسبب الاصابة، فيما يحوم الشك حول مشاركة المشاكس جينارو غاتوزو بسبب الاصابة ايضا.

وما يطمئن إيطاليا هو ظهور أكثر من لاعب بمستوى جيد في المباراة السابقة أمام غانا وفي مقدمتهم النجم الكبير فرانشيسكو توتي العائد من الاصابة.

والتقى المنتخبان الايطالي والاميركي 8 مرات سابقة وكان الفوز من نصيب المنتخب الايطالي في ست مواجهات وتعادل الفريقان مرتين بينما لم يحقق الفريق الاميركي أي فوز.

وكانت من بين هذه المواجهات مباراتان في كأس العالم وجرتا في العاصمة الايطالية روما حيث تغلب المنتخب الايطالي على نظيره الاميركي 7-1 في كأس العالم بإيطاليا 1934 وتوج فيها الفريق الايطالي باللقب لتظل هذه النتيجة هي أكبر فوز للمنتخب الايطالي في تاريخ مشاركاته بكأس العالم وهي أكبر هزيمة أيضا للمنتخب الاميركي في تاريخ مشاركاته بكأس العالم، بينما انتهت المواجهة الثانية بينهما في كأس العالم وكانت في بطولة عام 1990 بإيطاليا بفوز الفريق الايطالي 1-0 وبالتالي فإن المواجهة بين الفريقين اليوم تمثل مواجهة ثأرية للمنتخب الاميركي، أما آخر اللقاءات بينهما فكانت مباراة ودية في عام 2002 وفازت إيطاليا 1-0.

ويسعى المنتخب الايطالي إلى الحفاظ على تفوقه في المواجهات مع نظيره الاميركي وكذلك يسعى للاحتفاظ بسجله خاليا من الهزائم للمباراة العشرين على التوالي.

في المقابل، ابدى مدرب الولايات المتحدة بروس ارينا تخوفه من الثنائي طوني وجيلاردينو، وقال: انهما مفتاح اللعب لدى ايطاليا وهما من يشغل بالنا كثيرا، انهما من افضل المهاجمين في العالم، وتابع: مباراتنا لن تكون سهلة لكن اللاعبين وضعوا الخسارة المذلة امام تشيكيا جانبا وباتوا مستعدين لمواجهة ايطاليا، وختم: التحدي في اي رياضة هو كيفية الرد بعد الخسارة وهذا ما سنقوم به".