باتو يهدي ليوناردو فوزا "معنويا" هاما في الجولة الاولى

باتو يهدي ليوناردو فوزا "معنويا" هاما في الجولة الاولى
باتو يهدي ليوناردو فوزا "معنويا" هاما في الجولة الاولى

الكالتشو

 

روما -اهدى المهاجم الدولي البرازيلي الكسندر باتو مواطنه المدرب ليوناردو فوزا "معنويا" هاما في مستهل مشواره التدريبي مع ميلان بعدما قاد الاخير للفوز على سيينا خارج قواعده 2-1 اول من امس السبت في المرحلة الافتتاحية من الدوري الايطالي لكرة القدم.

اضافة اعلان

وسجل باتو هدفي ميلان في هذه المباراة التي تعتبر تحضيرا لموقعة نارية مبكرة مع انتر ميلان حامل اللقب لان الجارين اللدودين سيلتقيان في المرحلة الثانية.

وهذه المباراة الرسمية الاولى لليوناردو مع ميلان بعد ان حل بدلا من كارلو انشيلوتي الذي انتقل الى تشلسي الانجليزي.

وسيعطي هذا الفوز دفعا معنويا هاما لميلان الذي يدخل الى الموسم الجديد بصورة مهزوزة بسبب رحيل نجمه البرازيلي كاكا الى ريال مدريد الاسباني دون ان ينجح الفريق اللومباردي في ايجاد اللاعب الذي بامكانه سد فراغ رحيله رغم وجود باتو ومواطنه رونالدينيو والهداف الهولندي كلاس يان هانتيلار القادم من ريال مدريد.

وقد تأكدت معاناة ميلان خلال تحضيراته للموسم الجديد، اذ حقق فوزا واحدا في 10 مباريات، وجاء هذا الفوز على يوفنتوس بركلات الترجيح خلال كأس بيرلوسكوني، الا انه نجح اليوم في الظهور بصورة جيدة بفضل باتو ورونالدينيو بالذات، فيما غاب هونتيلار عن التشكيلة.

وبدأ ميلان المباراة ضاغطا وكاد ان يفتتح التسجيل في الدقيقة 19 عبر الظهير التشيكي ماريك يانكولوفسكي الذي تبادل الكرة مع رونالدينيو قبل ان يسددها نحو المرمى لكن الحارس جانلوكا كورتشي انقذ الموقف.

ولم ينتظر الفريق اللومباردي كثيرا ليفتتح التسجيل عبر باتو الذي هز شباك كورتشي في الدقيقة 29 بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة بينية من مواطنه رونالدينيو، قبل ان يسدد بيمناه في الزاوية اليسرى الارضية.

لكن فرحة البرازيليين وزملائهما لم تدم طويلا لان سيينا ادرك التعادل في الدقيقة 34 عبر الجزائري عبد القادر غزال بكرة اطلقها بيمناه من مسافة قريبة الى الزاوية اليمنى العليا لمرمى الحارس ماركو ستوراري الذي عاد الى ميلان بعدما اعاره الاخير الى ليفانتي الاسباني وكالياري وفيورنتينا منذ 2007.

ثم غابت الفرص عن المرميين لما تبقى من الشوط الاول، حتى نجح باتو بوضع ميلان في المقدمة بعد 4 دقائق فقط على انطلاقة الشوط الثاني عندما مرر رونالدينيو الكرة الى الفرنسي ماتيو فلاميني فعكسها الاخير الى باتو ليضعها النجم البرازيلي الشاب داخل الشباك (49).

وحاول سيينا ان يدرك التعادل مجددا وكاد ان يحصل على مبتغاه عندما مرر الروماني بول كودريا الكرة لماسيمو ماكاروني فسددها مباشرة لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم (57).

ورد ميلان بتسديدة اكروباتية رائعة لرونالدينيو لكن كورتشي كان في المكان المناسب ليحرم النجم البرازيلي من هدف مميز (68).

وعلى ملعب "ريناتو ديلا ارا"، اكتفى فيورنتينا الذي انهى الموسم الماضي في المركز الرابع، بالتعادل مع مضيفه بولونيا العائد مجددا الى دوري الاضواء 1-1.

وافتتح لاعب فيورنتينا السابق الارجنتيني بابلو اوزفالدو التسجيل لبولونيا في الدقيقة 24، قبل ان ينجح الروماني ادريانو موتو الذي ادخله المدرب شيزاري برانديلي في الشوط الثاني، في ادراك التعادل في الدقيقة 64 بكرة "طائرة" رائعة.