براينت واونيل يستعيدان ذكريات "الايام الخوالي" في مباراة "كل النجوم"

براينت واونيل يستعيدان ذكريات "الايام الخوالي" في مباراة "كل النجوم"
براينت واونيل يستعيدان ذكريات "الايام الخوالي" في مباراة "كل النجوم"

الغرب يهزم الشرق في "استعراضية" كرة السلة الأميركية

 

فينيكس - استعاد كوبي براينت وشاكيل اونيل أول من أمس الاحد ذكريات "الايام الخوالي" وقادا المنطقة الغربية الى الفوز على المنطقة الشرقية بفارق كبير 146-119 في النسخة الثامنة والخمسين من مباراة كل النجوم "اول ستارز" التقليدية التي تجمع سنويا بين افضل لاعبي منطقتي الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

اضافة اعلان

وكان ملعب "يو اس ايروايز سنتر" الخاص بفينيكس صنز مسرحا لهذه المباراة الاستعراضية التي اقيمت امام 16382 متفرجا، فخطف براينت واونيل الاضواء من الجميع واعادا الى الذاكرة ايام "شراكتهما" في لوس انجلوس ليكرز عندما قادا الاخير للقب الدوري في ثلاث مناسبات، قبل ان يترك اونيل الفريق وينتقل الى ميامي هيت ويتوج مع الاخير بلقب جديد قبل ان يحط به الرحال الموسم الماضي في فينيكس صنز.

والمفارقة ان مدرب ليكرز فيل جاكسون كان يشرف أول من أمس على فريق المنطقة الغربية، ليجتمع الثلاثة مجددا لاول مرة منذ حوالي 5 اعوام، فكان "اللقاء" ناجحا اذ تشارك براينت واونيل جائزة افضل لاعب في المباراة بعدما سجل الاول 27 نقطة مع 4 تمريرات حاسمة و4 متابعات، واضاف الثاني 17 نقطة مع 5 متابعات في 11 دقيقة فقط.

 شاكيل أونيل يؤدي فقرة استعراضية راقصة قبل بدء مباراة كل النجوم -(رويترز)

وهذه المرة الثالثة التي يحصل فيها براينت واونيل على جائزة افضل لاعب في مباراة "اول ستارز"، اذ سبق للاول ان فاز بهذا الشرف عامي 2002 و2007، فيما ناله الثاني عام 2000 مشاركة ايضا مع لاعب ارتكاز سان انتونيو سبيرز تيم دنكان، وعام 2004.

وانضم براينت واونيل الى الاسطورتين مايكل جوردن واوسكار روبرتسون اللذين فاز بجائزة افضل لاعب في ثلاث مناسبات، الاول اعوام 1988 و1996 و1998 وجميعها عندما كان في شيكاغو بولز (لعب لاحقا مع واشنطن)، والثاني اعوام 1961 و1964 و1969 عندما كان مع سينسيناتي رويلز.

ويبقى بوب بوتيت (سانت لويس هوكس) اللاعب الاكثر حصدا لهذا اللقب في اربع مناسبات اعوام 1956 و1958 و1959 (مشاركة مع الجين بايلورز لاعب مينيابوليس ليكرز حينها) و1962.

"شعرت وكأننا عدنا في الزمن الى الوراء"، هذا ما قاله اونيل بعد المباراة التي تألق فيها "الديزل"، وهو لقبه، ليس فقط من ناحية الاداء الرياضي بل ترفيهيا ايضا لانه شارك في اكثر من فقرة مؤديا وراقصا.

وتابع اونيل الذي غاب الموسم الماضي عن هذه المباراة لاول مرة منذ 14 موسما، "اشتقت لتلك الايام (مع ليكرز). كان (براينت) يبحث عني فعلا (كي يمرر له الكرة)".

واتسمت علاقة اللاعبين عندما كانا معا في ليكرز بالتوتر ما دفع اونيل للرحيل ثم لحق به فيل جاكسون قبل ان يعود مجددا الى الفريق ويقوده الموسم الماضي الى النهائي حيث خسر امام غريمه التقليدي بوسطن سلتيكس، وبدا براينت متحفظا في التعبير عن وضع علاقته باونيل حاليا اذ قال: "استمتعنا (أول من أمس)، هذا كل ما في الامر".

وكانت هذه المرة الاولى التي يلعب فيها براينت الى جانب اونيل منذ الدور النهائي عام 2004 ورأى المدرب جاكسون الذي عاد الى مقاعد التدريب في مباراة "اول ستارز" لاول مرة منذ عام 2000 وللمرة الرابعة في مسيرته الرائعة، ان ما قدمه الثنائي أول من أمس في ملعب "يو اس ايروايز سنتر" مثال يحتذى به، مضيفا "انها امثولة حياة بالنسبة لجميع الاشخاص عن كيفية تخطي بعض الاوضاع وايجاد التناغم والطريقة للعيش معا".

وخلف براينت واونيل نجم كليفلاند كافالييرز ليبرون جيمس الذي حصد جائزة افضل لاعب الموسم للماضي للمرة الثانية بعد 2006، بعدما قاد فريق المنطقة الشرقية للفوز 134-128 في المباراة التي احتضنتها نيو اورليانز.

 لاعب المنطقة الشرقيةليبرون جيمس يرتقي للتسجيل في سلة الغرب أول من أمس -(رويترز)

وسجل جيمس الموسم الماضي 27 نقطة ونجح في 8 متابعات و9 تمريرات حاسمة، ولم يكن بعيدا كثيرا عن هذه الارقام أول من أمس اذ كان افضل مسجل في المنطقة الشرقية برصيد 20 نقطة مع 5 متابعات، دون ان ينجح في منح نجوم الشرقية فوزهم السادس والثلاثين على نظرائهم، فمنيوا بهزيمتهم الثالثة والعشرين.

ولم تكن بداية نجوم الغربية مثالية اذ تخلفوا في بداية المباراة 10-20 بعدما اخفقوا في 9 تسديدات من اصل 11، ما اضطر جاكسون الى طلب وقت مستقطع زج بعده باونيل فنجح في خياره لان الاخير ساهم مع براينت في تحويل تخلف فريقه الى تقدم 27-20 بتسجيل ثلاث سلات ثم، 34-27 مع نهاية الربع الاول.

وجلس بعدها اونيل على مقاعد الاحتياط حتى منتصف الربع الثالث قبل ان يدخل مجددا عندما كان فريقه متقدما بفارق 10 نقاط ووسع بنفسه الفارق الى 12 نقطة 97-85 ثم سجل 8 نقاط متتالية ليحسم نجوم الغربية الربع الثالث بفارق 14 نقطة 38-24، وحافظوا بعدها على افضليتهم الواضحة حتى صافرة النهاية بعدما حسموا الربع الاخير ايضا 36-28 ليكون الفاصل بين الفريقين 27 نقطة في مباراة تناسى عبرها جمهور فينيكس صنز المشاكل التي يمر بها فريقهم الذي يتوجه لاقالة مدربه تيري بورتر.

وبدا جمهور فينيكس وكأنه يودع نجم فريقه اماري ستودماير أول من أمس واونيل ايضا لان هناك اخبار تتحدث عن ان الادارة ستقوم بعملية تبادل تشمل هذين اللاعبين قبل نهاية المهلة القانونية لاتمام صفقات التبادل الاسبوع المقبل.

 لاعب الشرق دووين ويد يمرر الكرة رغم مضيقة الصيني ياو مينغ أول من أمس -(رويترز)

وكان ستودماير ثاني افضل مسجل في المنطقة الغربية بتسجيله 19 نقطة مع 6 متابعات، واضاف كل من الاسباني باو غاسول لاعب ليكرز والفرنسي توني باركر لاعب سان انتونيو وكريس بول لاعب نيو اورليانز هورنتس 14 نقطة، مع 14 تمريرة حاسمة و7 متابعات ايضا للاخير.

اما من ناحية المنطقة الشرقية التي اشرف عليها مدرب كليفلاند مايك براون، فبرز الى جانب جيمس كل من بول بيرس لاعب بوسطن ودووين وويد لاعب ميامي ودوايت هاورد لاعب اورلاندو ماجيك، بتسجيل كل من الاولين 18 نقطة فيما ساهم الثالث بـ13 نقطة مع 9 متابعات.

وكانت نهاية الاسبوع الاستعراضية بدأت بمباراة جمعت "روكيز" وسوفمورز" اي اللاعبين الذين يخوضون موسمهم الاول في الدوري ضد اولئك الذين يخوضون موسمهم الثاني، وكان الفوز من نصيب "سوفمورز" 122-116 بفضل تعملق لاعب اوكلاهوما ثاندر كيفن دورانت الذي سجل 46 نقطة.

ونال لاعب نيويورك نيكس نايت روبنسون جائزة مسابقة "سلام دانك" بتفوقه على دوويت هاوارد الذي فاز الموسم الماضي.

وحقق روبنسون الذي يبلغ طوله 1.75 م فقط، افضل محاولة له بعدما وضع هاوادر (2.11 م) بالذات امام السلة وقفز فوقه.

يذكر ان هاوارد حطم الرقم القياسي لاكثر اللاعبين حصدا للاصوات في التصويت المخصص لمباراة كل النجوم بنيله 3.150.181 مليون صوتا، متفوقا على رقم لاعب ارتكاز هيوستن روكتس الصيني ياو مينغ الذي حصل على 2.558.278 مليون صوتا عام 2005.

ووصل روبنسون وهاورد الى المرحلة النهائية من تصفيات مسابقة "سلام دانك" بعدما تفوقا على لاعب دنفر ناغتس جاي ار سميت ولاعب بورتلاند تريل بلايزرز الاسباني رودي فرنانديز الذي اصبح اول اجنبي يشارك في هذه المسابقة.

وفاز لاعب ميامي هيت دايكوان كوك بمسابقة التسديدات الثلاثية، متفوقا على لاعب اورلاندو راشارد لويس.