بكنباور جرد "الملك" كرويف من تاجه ونصب نفسه "قيصرا" للابد

بكنباور جرد "الملك" كرويف من تاجه ونصب نفسه "قيصرا" للابد
بكنباور جرد "الملك" كرويف من تاجه ونصب نفسه "قيصرا" للابد

برلين - اصبح الاسطورة الالماني فرانتس بكنباور "القيصر" الى الابد بقيادة منتخب بلاده الى لقب مونديال 1974 على حساب هولندا في المباراة النهائية (2-1) بين جماهيره في ميونيخ، مجردا "الملك" البرتقالي يوهان كرويف من تاجه وعرشه على السواء.

اضافة اعلان

ولم تكن بداية منتخب المدرب هلموت شون، الذي قاد المانيا الى لقب كأس الامم الاوروبية على حساب الاتحاد السوفياتي انذاك (3-صفر) قبل عامين من مونديال 1974، جيدة في النهائي الذي اقيم في 7 تموز/يونيو اذ احتسب حكم المباراة الانكليزي جون تايلور ركلة جزاء للهولنديين بعد خطأ من اولي هونيس، مدير عام بايرن ميونيخ حاليا، على كرويف، فانبرى لها النجم الاخر في التشكيلة البرتقالية يوهان نيسكينز بنجاح مانحا بلاده التقدم امام 79 ألف متفرج في الملعب الاولمبي في ميونيخ.

وتراجع بعدها اداء نجوم هولندا، الذين تأهلوا الى هذا الدور على حساب ابطال العالم البرازيل (2-صفر)، وفقدوا لمسة "الكرة الجماعية" التي اوصلتهم الى تلك المباراة، وسط ضغط الماني مكثف اثمر عن هدف التعادل وبنفس طريقة الهدف الهولندي، اي من نقطة الجزاء وبواسطة بول برايتنر (25) قبل ان يضيف الهداف غيرد مولر الملقب بال"مدفعي" هدف التقدم لل"مانشافت" قبل 3 دقائق على نهاية الشوط الاول، رافعا رصيده الى 14 هدفا في النهائيات.

وحافظ ال"مانشافت" على تقدمه في الشوط الثاني بفضل تألق حارسه الفذ سيب ماير احد عوالم الكرة الالمانية، ليرفع الالمان كأس العالم للمرة الثانية بعد "اعجوبة بيرن" تلك التي رفعوها عام 1954 في بيرن (سويسرا) على حساب المجر (3-2) وعلى عكس التوقعات اذ ضم الاخير في صفوفه لاعبين مميزين في مقدمهم الاسطورة فيرينك بوشكاش وزولتان شيبور صاحبي هدفي النهائي واللذين قادا بلادهم لسحق المانيا في الدور الاول 8-3.